قرآنيات - (إن الشيطان لكم عدو) - د. صلاح الخالدي

قرآنيات - (إن الشيطان لكم عدو)

د. صلاح الخالدي

"..فاتخذوه عدوا.."..

نقف لحظة مع قوله تعالى :(إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا ۚ إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ ..)..( فاطر :6)..

الآية مكونة من ثلاث جمل :

الأولى : " إن الشيطان لكم عدو.. " :تقرر أن الشيطان عدو لكل مسلم صالح ..والعدو لا يريد بك خيرا ..وهذا أمر متفق عليه عند كل مسلم ..فلا يشك مسلم أن الشيطان عدو له ..

الثاتية : " ..فاتخذوه عدوا..".. وهذه الحقيقة مبنية على الحقيقة السابقة ..فالعاقل لا يتخذ العدو صديقا ناصحا ..إنما يتخذه عدوا ..

الثالثة : " إنما يدعو حزبه ليكونوا من أصحاب السعير .."..

تقرر الجملة الثالثة نتيجة وعاقبة من اتخذ الشيطان ناصحا وسار معه ...إن يدخله نار جهنم ..

كلنا يعلم أن الشيطان عدو له ..

وكلنا يعلم أن من سار معه سيكون من أصحاب السعير ..

لكن : كم منا نحن المصلين الملتزمين من يطبق الجملة الثانية من الآية ؟؟

بمعنى : كم منا من يتخذ الشيطان عدوا ..كما امره الله ؟؟

أيها الأحباب : الشيطان عدو لدود لكم ...فانتبهوا ..واحذروا ..واتخذوه عدوا ...لئلا يجعلكم من اصحاب السعير 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل