فوائد من تفسير السعدي - سورة المائدة

فوائد من تفسير السعدي

 33 فائدة من سورة المائدة 

هذه* 33* فائدة من كتاب تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان للشيخ السعدي  من( سورة المائدة) 

الجزء السابع 

 1- اليهود والمشركين على الإطلاق أعظم الناس معاداةللإسلام والمسلمين،وأكثرهم سعيافي إيصال الضررإليهم،وذلك لشدةبغضهم لهم

 2- أمة محمد #،يشهدون لله بالتوحيد،ولرسله بالرسالة وصحة ما جاءوا به، ويشهدون على الأمم السابقة بالتصديق والتكذيب

 3- اعتقاد الحلال الطيب حراما خبيثا من الاعتداء.والله سبحانه لا يحب المعتدين بل يبغضهم ويمقتهم ويعاقبهم على ذلك.

 4- اللغو في الأيمان،وهي الأيمان التي حلف بها المقسم من غير نيةولا قصد،أو عقدها يظن صدق نفسه، فبان بخلاف ذلك

 5- إن الفلاح لا يتم إلا بترك ما حرم الله، خصوصا هذه الفواحش المذكورة،وهي الخمر والميسر والأنصاب والأزلام

 6- من المحرمات الخمر وهي:كل ماخامر العقل أي:غطاه بسكره،والميسر،وهو:جميع المغالبات التي فيهاعوض من الجانبين،كالمراهنة ونحوها

 7- من المحرمات:الأنصاب التي هي:الأصنام والأنداد ونحوها، مما يُنصب ويُعبد من دون الله، والأزلام التي يستقسمون بها

 8- الخمر والميسر من المحرمات التي توجب العداوة والبغضاء بين الناس،والشيطان حريص على بثها ليوقع بين المؤمنين العداوة والبغضاء

 9- طاعة الله وطاعة رسوله واحدة، فمن أطاع الله، فقد أطاع الرسول، ومن أطاع الرسول فقد أطاع الله

10-إن اهتديتم فلأنفسكم، وإن أسأتم فعليها، والله هو الذي يحاسبكم، والرسول قد أدى ما عليه وما حمل به

11-أحل الله لكم -في حال إحرامكم- صيد البحر، وهو الحي من حيواناته، وطعامه، وهو الميت منها،

12- من طعم المحرم، أو فعل غيره بعد  التحريم، ثم اعترف بذنبه وتاب إلى الله، واتقى وآمن وعمل صالحا، فإن الله يغفر له

 13- إن الله يحب المحسنين في عبادة الخالق، المحسنين في نفع العبيد

 14- جعل الله الهدي والقلائد التي هي من اشرف  انواع الهدي قياما للناس ينتفعون بها ويثابون عليهما.

 15- أخبرسبحانه أن الفلاح متوقف على التقوى  التي هي موافقةالله في أمره ونهيه،فمن اتقاه أفلح كل الفلاح،ومن ترك تقواه  خسر.

 16- نهى الله المؤمنين ان يسألوا الرسول عن الاشياء التي إذا بينت لهم ساءتهم وأحزنتهم كالسؤال عن حال آبائهم أهم في الجنة أو في النار

 17- كل ما سكت الله عنه فهو مما أباحه وعفا عنه

 18- الله سبحانه لم يزل بالمغفرة موصوفا، وبالحلم والإحسان معروفا، فتعرضوا لمغفرته وإحسانه، واطلبوه من رحمته ورضوانه

 19- ذم الله المشركين الذين شرعوافي الدين ما لم يأذن به الله، وحرموا ما أحله الله، فجعلوا بآرائهم الفاسدة شيئا من مواشيهم محرما

 20- لايستوي الخبيث والطيب من كل شئ فلايستوي الايمان والكفرولا اهل الجنةوالنارولا المال الحلال والحرام ولو اعجب الناس كثرةالخبيث

 21- تبا لمن قلد من لا علم عنده صحيح،ولا عقل رجيح،وترك اتباع ما أنزل الله،واتباع رسله الذي يملأ القلوب علما وإيمانا,وهدى,

 22- اجتهدوا في إصلاح أنفسكم وكمالها وإلزامها سلوك الصراط المستقيم، فإنكم إذا صلحتم لا يضركم من ضل ولم يهتد إلى الدين

 23- إن الإنسان لا يتم هداه, إلا بالإتيان بما يجب عليه من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

 24- إذا حضر الإنسان مقدماتُ الموت وعلائمه ينبغي له أن يكتب وصيته،ويشهد عليها اثنين ذوي عدل ممن تعتبر شهادتهما

 25- أن الوصية مشروعة، وأنه ينبغي لمن حضره الموت أن يوصي.

 26- أن الوصية معتبرة، ولو كان الإنسان وصل إلى مقدمات الموت وعلاماته، ما دام عقله ثابتا

 27- أن شهادة الوصية لا بد فيها من اثنين عدلين

 28- عظيم أمر الشهادة حيث أضافها تعالى إلى نفسه، وأنه يجب الاعتناء بها والقيام بها بالقسط

 29- أنه يجوز امتحان الشاهدين عند الريبة منهما، وتفريقهما لينظر عن شهادتهما

 30- الحكمة هي معرفة أسرار الشرع وفوائده وحكمه وحسن الدعوة والتعليم ومراعاة ما ينبغي على الوجه الذي ينبغي

 31- إن المؤمن يحمله مامعه من الإيمان على ملازمةالتقوى،وأن ينقادلأمر الله،ولا يطلب من آيات الاقتراح التي لايدري مايكون بعدهاشيئا

 32- جعل الله تعالى أعياد المسلمين ومناسكهم مذكرا لآياته، ومنبها على سنن المرسلين وطرقهم القويمة، وفضله وإحسانه عليهم

 33- الصادقون هم الذين استقامت أعمالهم وأقوالهم ونياتهم على الصراط المستقيم والهدْي القويم، فيوم القيامة يجدون ثمرة ذلك الصدق،

 *****************

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل