مع آيات الصيام - 2- د. صلاح الخالدي

 مع آيات الصيام - 2- د. صلاح الخالدي

مع آيات الصيام : 17

".. فاني قريب .."

يتحبب الله العظيم الى عباده ...ويخبرهم انه قريب منهم ..قال تعالى : (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ...)

والمعنى : عندما يسالك عبادي عني فاخبرهم اني قريب منهم ...

وقد يستشكل بعضهم معنى قربه سبحانه من عباده ...

الله سبحانه في السماء ..كما يليق بجلاله ..بدون تحديد..وهو مستو على عرشه ..استواء يليق بعظمته ..بدون تجسيم ولا تعطيل ولا تاويل .. وهذه عقيدة اهل السنة ..

ومع ذلك هو سبحانه قريب من عباده بنص هذه الاية ..

وليس المراد بقربه سبحانه القرب المادي المجسم المحسوس ..فهو سبحانه منزه عن هذا الحلول والتجسيم ..

المراد بقربه سبحانه من عباده قرب الرعاية ..والعناية ..والحفظ ..والتوفيق.. والحماية ..

الله قريب من عباده بعلمه ..وسمعه .. وبصره .. وتاييده ..

يسمع دعاءهم .. ويستجيب لهم .. ويراهم اينما كانوا .. ويحصي عليهم ما يصدر منهم ..

وهو معهم ايضا بعلمه وسمعه وحفظه سبحانه ..

المهم ان نعتقد ان الله قريب منا بهذا المعنى الصواب الذي عليه اهل السنة والجماعة ..

والمهم ايضا ان نلحظ الاثار الايجابية العملية لايماننا بقرب الله لنا ...

 

الاثار الايجابية لشعورك بقرب الله...

وقفنا في الحلقة السابقة مع معنى قرب الله من عباده الداعين ..المذكور في جملة : " .. فاني قريب ".. وقلنا هو قرب معنوي ..فهو سبحانه قريب منهم بعلمه وسمعه وبصره وحفظه ورعايته وتاييده ...

وهذه حقيقة ايمانية اعتقادية ..يجب على كل مؤمن ان يؤمن ويوقن بها ...

ونشير الى الاثار الايجابية العملية لشعور المؤمن بهذه الحقيقة ..ومعايشته لها ..

انها تمنح المؤمن شعورا بالقوة ..لانه يعتمد على الله القوي ..والله القوي قريب منه ..بل هو اقرب اليه من حبل الوريد ...

كما تمنح المؤمن شعورا بالامان..وهو يواجه الاخطار .. ويتحدى الاعداء ..يشعر بانه في امان في جهاده ..لان الله المؤمن قريب منه ..يؤمنه ويحميه من اذى اعدائه ..

وهو يمنح المؤمن شعورا بالعزة والكرامة ..فلا يذل لمخلوق ..ولا يخاف من غير الله .. ولا يخضع لغير الله ..وهذا الاثر الايجابي ضروري لكل مؤمن ثابت ..يواجه اصحاب الباطل ..

وهو يمنح المؤمن شعورا بالانس والسرور والسعادة ..وبالراحة والطمانينة ..يأنس ويسعد بقرب الله ... ويطمئن قلبه بالله ..

ما اعظمها من نتائج واثار ايجابية لمن يعيش حقيقة قرب الله منه .. ويتذوق عمليا قوله تعالى : " فاني قريب ""..

وكم هو شقي وبائس وتعيس من حرم من هذه النتائج والاثار ..

 ايها الحبيب : استحضر دائما قرب الله منك ..واستمتع بذلك .. والحظ اثار هذا عليك ..وتاثيره في حياتك ...والحمد لله القريب ...


مع آيات الصيام : 19

".... اجيب دعوة الداع ....اذا دعان ....."

هذه الجملة تفسير للقرب في الجملة التي قبلها : " فاني قريب "...

الله قريب من كل عبد يدعوه من عباده ..يسمع دعاءه ..ثم يستجيب له ...

ومن روائع الاية ورود ظرف الزمان : " اذا " مرتين فيها ..وفي كل مرة لها معنى وعمل ..غير معنى وعمل المرة الاخرى !!

: " واذا سالك عبادي عني فاني قريب ..اجيب دعوة الداع..اذادعان .."..

" اذا " الاولى : ظرف زمان للمستقبل مع شرط ..جملة : " سالك عبادي عني " : فعل الشرط .... وجملة : " فاني قريب " : جواب الشرط ..

والمعنى : عندما يسالك عبادي عني فليعلموا اني قريب منهم ..

و : " اذا " الثانية : مجرد ظرف زمان للمستقبل .. بدون شرط ..فهي بمعنى : حين ..

والمعنى : اجيب دعوة الداعي حين يدعوني ..

والمراد بالاجابة هنا الاستجابة ..

اي : الله قريب من عبده الداعي ...يسمع دعاءه ..ويجيبه في دعائه ..ويستجيب له ..ويعطيه ما يشاء ..وفق حكمته هو سبحانه ..

ويجب علينا عندما ندعو ربنا ان نتعامل مع هذه الاية باليقين ..بان نوقن ان الله الكريم تعهد كرما منه بان يجيب ويستجيب ... وهو سبحانه لا يخلف الميعاد ...

مع ايات الصيام : 20

"... فليستجيبوا لي ...وليؤمنوا بي ...لعلهم يرشدون .."..

هذا هو القسم الثاني لاية الدعاء ..

في القسم الاول تحبب الله لعباده الداعين ..واخبرهم انه قريب منهم ..ومن لوازم قربه منهم اجابته لدعائهم : " واذا سالك عبادي عني فاني قريب اجيب دعوة الداع اذادعان ..."..

وفي هذا القسم الثاني من الاية ذكر الله لعباده الداعين شرط اجابته لدعائهم ..

بمعنى ان اجابة الله لدعائهم مشروطة ..انه سبحانه لا يجيب دعاءهم الا بشرط استجابتهم هم له ..فاذا لم يستجيبوا فان الله لن يجيب دعاءهم !!..

جملة : " فليستجيبوا لي " جملة طلبية ..واللام فيها لام الامر ، التي جزمت الفعل المضارع بحذف النون منه ..

والاستجابة معناها الاجابة والتنفيذ ..فالله امرنا بالاوامر ..ونحن ملزمون بالاستجابة ...اي مامورون بالتنفيذ والالتزام والتطبيق ...

وقد اخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الاكل الحلال واطابة المطعم شرط لاستجابة الدعاء ..

قال سعد بن ابي وقاص رضي الله عنه : يارسول الله : ادع الله ان يجعلني مجاب الدعوة ...

فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم : يا سعد : اطب مطعمك تكن مجاب الدعوة !!!

ومن لطائف التعبير في الاية الكريمة ذكر الاجابة والاستجابة ...

_ اخبر الله انه يجيب الدعوة : " اجيب دعوة الداع ..."..

_ وبعد ذلك امر الله الداعين بالاستجابة له : "..فليستجيبوا لي .."..

وبين الفعلين تناسب وتناسق ..

اجيب : فعل مضارع ..ماضيه الرباعي : اجاب ...

ويستجيبوا : فعل مضارع ..ماضيه السداسي : استجاب ..

الله يجيب...بشرط ان يستجيب الدعاة اليه....

مع ايات الصيام : 21

المنسوخ والناسخ في أحكام الامساك !!

 

تحدثنا في حديث سابق عن نسخ التخيير في الصيام بوجوبه على المقيم القادر ...

بقي الكلام عن نسخ اخر ..وهو المتعلق بالامساك عن المفطرات ...

وقد ورد هذا النسخ في البخاري ومسلم وغيرهما...عن عدد من الصحابة ..منهم البراء بن عازب وابن عباس وعمر بن الخطاب وغيرهم رضي الله عنهم ..

وخلاصة ما رووه ان الامساك عن الطعام والشراب والجماع كان يجب بالنوم !!وليس بطلوع الفجر ..

فاذا نام الصحابي وجب عليه الامساك عن المفطرات ..حتى مغيب شمس اليوم التالي ..حتى لو نام بعد المغرب او بعد العشاء وجب عليه الامساك ..

وهذا الحكم ثبت بالسنة ..وكان الحكم شديدا على المسلمين...

وكان قيس بن صرمة الانصاري رضي الله عنه يعمل في النهار في بستانه وهو صائم ..وعاد المغرب الى البيت .. وطلب من امرأته ان تعد له طعام الافطار ..ويبدو انها تاخرت قليلا ..فغلبته عينه فنام ..ولم ياكل شيئا...وبذلك وجب عليه الامساك طول الليل ..

وفي الصباح ذهب للعمل في البستان ..وعند الظهر اغمي عليه من شدة الجوع...

وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يسمر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلا .. ووجد امراته نائمة.. واراد ان يعاشرها فاعتذرت بانها نائمة وانه وجب عليها الامساك ..فلم يسمع لها وعاشرها ....

فنسخ الله حكم وجوب الامساك عن المفطرات بالنوم ..واباح للمسلمين الطعام والشراب والجماع طول الليل ..قبل النوم وبعده... واوجب عليهم الامساك باذان الفجر الثاني ...

والمنسوخ هو الحكم الوارد في السنة ..

والناسخ ورد في القران ..وهو قوله : " وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود من الفجر ...ثم اتموا الصيام الى الليل ..." ..

مع ايات الصيام : 22

" احل لكم ليلةالصيام الرفث الى نسائكم ...."

قلنا في الحلقة السابقة ان الامساك عن المفطرات كان بالنوم ..فاذا نام المسلم وجب عليه الامساك عن كل المفطرات حتى مغرب اليوم التالي..ثم نسخ الله ذلك واباح الطعام والشراب والمفطرات طول الليل ..

والاية الخامسة والاخيرة من ايات الصيام تحدثت عن هذا الحكم الجديد ..

قال تعالى : ( احل لكم ليلة الصيام الرفث الى نسائكم ..) :

الرفث هو الجماع ..وقد نصت هذه الجملة على حل واباحة الجماع والافضاء الى النساء طول ليل رمضان ..

ويدل فعل : " احل " : على اباحة ما كان محرما قبل نزول الاية..

والجملة التالية من الاية توضح ملابسات الحكم السابق المنسوخ : (.. علم الله انكم كنتم تختانون انفسكم..فتاب عليكم .. وعفا عنكم .. فالان باشروهن .. وابتغوا ما كتب الله لكم ..)..

ومعنى : " ..كنتم تختانون انفسكم .." : كنتم تخونون انفسكم ..بعمل مخالفةلحكم الله..

وقد ذكرنا بالامس ما صدر من عمر رضي الله عنه من مخالفة ..حيث جامع امرأته وهي نائمة ..ثم ندم على ذلك ، واستغفر الله .. وشكا حاله الى رسول الله صلى الله عليه وسلم ..فانزل الله هذه الاية يبيح كل ذلك الى طلوع الفجر ...

ويلفت النظر تعبير الاية عن المخالفة بالاختيان : " كنتم تختانون انفسكم .."

اعتبرت الاية المخالفة والمعصية خيانة ..

ومعنى هذا ان كل عاص فهو خائن..لان كل معصية خيانة !!

وهذا توضيح قراني لمفهوم الخيانة..ولا بد ان ننشر هذا التحديد القراني لمفهوم الخيانة ..

والخلاصة : كل معصية فهي خيانة .. وكل عاص فهو خائن ..وليفتش كل واحد عن نفسه..وليعرف معنى الخيانة ..وليحرص على ان لا يكون عاصيا خائنا!!....


مع ايات الصيام : 23

"... هن لباس لكم ... وانتم لباس لهن ..."

 وردت هذه الجملة القرانية الحكيمة في سياق الاية التي اباحت للازواج معاشرة نسائهم طول ليل رمضان ..قال تعالى : ( احل لكم ليلة الصيام الرفث الى نسائكم ..هن لباس لكم ..وانتم لباس لهن ..)..

وكأن هذه الجملة تعليل قراني لاباحة المعاشرة والجماع بين الزوجين ..فالله اباح المعاشرة بينهما لانه لا غنى لاحدهما عن الاخر ..

والذي يلفت النظر وصف كل طرف بانه لباس للطرف الاخر ..وهذا التعبير في غاية الروعة والشفافية والتألق والسمو ..

والزوجان متساويان في هذه العلاقة الرائعة ..

الزوج لباس لزوجته ..

والزوجة لباس لزوجها ..

وصدق الشاعر في وصف الزوجة باللباس لزوجها ..قال :

اذا ما الضجيع ثنى جيدها .....تثنت فكانت عليه لباسا

ما وجه الروعة في وصف كل منهما بانه لباس للاخر ؟؟

اللباس هو الذي يستر..وهما يتعريان عند المعاشرة ..فكيف صارا لباسين؟؟!!

المراد باللباس هنا الستر المعنوي العفيف اللطيف الشريف..

هو لباس لها ..عندما يلبي لها حاجاتها الفطرية .. وبذلك يسترها ويعفها ..فلا تفكر في هذه الناحية الفطرية الملحة ..وبذلك يسترها ..فهولباس لها..

وهي لباس له ..عندما تحقق له رغبته ..وتقضي له حاجته الفطرية الملحة..

وما اروع ان يرتقي القران بالعلاقة الزوجية الفطرية فيجعلها لباسا وسترا ..يستر العورات والسوءات..

اين هذا السمو والشفافية والاستشراف من التصرفات الغربية الاباحية التي مسخت الجنسين في ممارسات شاذة ..تنكرها الحيوانات في الغابات !!...

مع ايات الصيام : 24

" ...حتى يتبين لكم الخيط الابيض ...."..

اباح الله للمسلمين الاكل والشرب وباقي المفطرات طول ليل رمضان ..قال تعالى : (..وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود من الفجر ...)..

والمراد بالخيط الابيض بياض النهار ..والمراد بالخيط الاسود سواد الليل ..

وقد وقع بعض الصحابة في اشكال في المراد بالخيطين هنا ..فبعضهم حمله على ظاهره ..فكان يضع امامه في الليل خيطين حقيقيين ..ويبقى ياكل ويشرب حتى وقت الاسفار وتمييز الخيطين !!

وسبب وقوعهم في اشكال ان شبه الجملة : " من الفجر " : انزلها الله في ما بعد ...

اي ان الجملة :(.. وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود من الفجر ..) نزل على دفعتين :

انزل الله اولا الجملة هكذا :" وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود "..

ففهم بعض الصحابة الخيطين على المعنى المادي ..وكان يضع الخيطين امامه ..ويبقى ياكل ويشرب حتى يظهرا له ..

ثم انزل الله بعد ذلك بفترة شبه الجملة : " ..من الفجر .." فعرفوا ان المراد بالخيطين سواد الليل وبياض النهار ...

ومن من وقع في لبس واشكال في الخيطين عدي بن حاتم الطائي رضي الله عنه ..وسنتكلم عنه في الحلقة القادمة باذن الله ...

" ..حتى يتبين لكم الخيط الابيض.. " 2_2

قلنا في الحلقة السابقة : كان نزول هذه الجملة على دفعتين :

 

نزل اولا : " وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود .."..

ثم نزل بعد ذلك شبه الجملة : ".. من الفجر .."..

ووقع بعض الصحابة في اشكال في فهم المراد بالخيطين ..هل هنا خيطان ماديان ام معنويان ..

روى البخاري ومسلم عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال : انزل اولا قوله تعالى :( وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود ) ..ولم ينزل : (..من الفجر ..)..

وكان رجال اذا اراد احدهم الصوم ربط في رجليه الخيط الابيض والخيط الاسود ..فلا يزال ياكل.. حتى يتبينله رؤيتهما...فانزل الله بعد ذلك :" ..من الفجر .."..فعلمواانه يعني الليل والنهار ....

وروى البخاري ومسلم عن عدي بن حاتم الطائي رضي الله عنه قال : لما نزلت هذه الاية : " وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود ) عمدت الى عقالين..احدهما اسود ، والاخر ابيض ..فجعلتهما تحت وسادتي ..وجعلت انظر اليهما ..فلما تبين لي الابيض من الاسود امسكت ...فلما اصبحت ..غدوت الى رسول الله صلى الله عليه وسلم ..فاخبرته بالذي صنعت..

فقال : ان وسادك اذن لعريض ..انما ذلك بياض النهار وسواد الليل ...

مع ايات الصيام : 26

(....كلوا واشربوا ...حتى يتبين لكم .....)..

 

تبيح هذه الجملة من الاية للمسلمين الاكل والشرب وباقي المباحات طول ليل رمضان..

والامر في الفعلين : " ..كلوا ..واشربوا.." للاباحة ..وليس للوجوب ..

لان القاعدة التفسيرية تقرر ان الامر بعد الحظر والمنع للاباحة وليس للوجوب ..

الاكل والشرب والجماع يباح طول ليل رمضان ..من مغيب الشمس الى طلوع الفجر ..

وتنتهي الاباحة عند اذان الفجر ..وعبرت الجملة عن ذلك بحرف :" حتى " ..( حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود من الفجر ..)..

ومعنى : " يتبين لكم .." حتى يظهر ويتضح لكم سواد الليل..وينفصل عنه بياض النهار ..

ويكون تبين الخيطين عند اذان الفجر الثاني ..وهو اذان الفجر الصادق..

ويؤخذ من هذه الجملةالقرانية ما يلي :

1 _ اباحة الاكل والشرب والجماع طول ليل رمضان ..

2 _ وجوب الامساك عن الطعام والشراب والجماع غند بداية الاذان الثاني ..

فعندما يبدا المؤذن الاذان الثاني بكلمة : " الله اكبر ".. وجب عليه الامساك ..

3 _ اذا اكل او شرب او جامع بعد الاذان الثاني وجب عليه القضاء ..لانه فعل ذلك بعد تبين الخيط الابيض ..

4 _يجوز ان يصبح المؤمن جنبا ..فقد يجامع امرأته في اخر دقائق الليل قبيل اذان الفجر.. ويغتسل بعد طلوع الفجر ...

مع ايات الصيام : 27

" ...ثم اتموا الصيام الى الليل .."..

 

الجملة السابقة اباحت كل المفطرات طول ليل رمضان : ".. وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ .."..

وهذه الجملة تامر بوجوب الصيام طول تهر رمضان : " ..ثم اتموا الصيام الى الليل .."..

واتمام الصيام اكماله .. والاتيان به على اوفى واتم صورة..

وحرف الجر : " الى" يدل على الانتهاء ..

اي يجب على المسلم ان يبقى صائما طول النهار..ولا يفطر الا عند مغيب الشمس ..

وعندما تغيب الشمس يدخل الليل ..وعند ذلك ينهي المسلم صيامه ..

ومن السنة المسارعة الى الفطر ..بمجرد مغيب الشمس ودخول الليل..

وندعو اى الالتزام بالتوقيت المحدد في ايامنا ..

بمعنى انه لا يجوز ان يفطر الصائم قبل ان يسمع اذان المغرب ..لانه يدخل المغرب بالاذان ...

ويتفاوت نهار رمضان حسب اختلاف المناطق على الارض .. واختلاف فصول السنة ..وهذا من رحمة الله بالمسلمين ..

مع ايات الصيام

(...حدود الله ..فلا تعتدوها..)

 

ختم الله الحكيم ايات الصيام الخمسة في سورة البقرة بالتحذير من الاقتراب من حدوده ...

قال تعالى : (....تلك حدود الله..فلا تقربوها ..كذلك يبين الله اياته للناس لعلهم يتقون ..)..(البقرة : 187 )..

والاشارة الى احكام الصيام العديدة التي عرضتها الايات الخمس ..

ووصف الله هذه الاحكام بانها حدود ..واضافها اليه : " ..تلك حدود الله .."..

والحدود: جمع حد ..والحد هو المانع ..الذي يمنع من التجاوز..

وكل الاحكام الشرعية التي شرعها الله حدود ..

بمعنى انه يجب الوقوف عندها، وعدم تجاوزها

ومعنى هذا ان المسلم ليس حرا حرية مطلقة مفتوحة ..انما حريته ضمن اطار الشريعة واحكامها ..فهو يفعل ما يشاء ..

بشرط ان لا يكون ما يفعله حراما ....وهو حر في ترك ما يشاء ، بشرط ان لا يكون الشيء واجبا ...

المسلم وقاف عند حدود الله ...

ان حدود الله خط احمر ...لا يجوز للمسلم ان يتجاوزه ويتعداه..فان فعل عرض نفسه للعقاب

واضافة الحدود الى الله :" حدود الله " لتفخيم تلك الحدود وتعظيمها ..وملء القلب مهابة لها ..وذلك للالتزام بها ..

هذه الحدود الملزمة لايجوز للمسلم الاقتراب منها : " فلا تقربوها "..

فلماذا نهى عن الاقتراب منها ؟؟ ونهى في اية اخرى عن الاعتداء عليها ؟؟

وما الفرق بين :" فلا تقربوها " ...وبين : " فلا تعتدوها " ؟؟نجيب عن هذا في حلقة قادمة ان شاء الله...



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل