طرقات على باب التدبر - (إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوَءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ)- د. محمد علي يوسف

طرقات على باب التدبر

سورة النساء

د. محمد علي يوسف

وأشد الجهالة هي الجهالة بمقام الله والتي إن وُجدت وُجد معها العصيان والاجتراء على الحرمات

{إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوَءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ فأُوْلَـئِكَ يَتُوبُ اللّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللّهُ عَلِيمًا حَكِيما}

والجهالة هنا ليست مجرد الجهالة بمطلق الأحكام فقد يعذر المسلم بجهله لحكم خفي عنه أو نقص علمه بحرمة حرام أو نكارة منكر منهى عنه

لكن الجهل الأخطر هاهنا هو الجهل بالمقام الإلهى وهو كما قلت سبب الاجتراء والتعدي على الحرمات مع علم الشخص بحرمتها وعن ذلك شرعت التوبة كما في الآية

وتمام تلك التوبة يكون بإصلاح ذلك الجهل بالله وذلك بالتعلم عنه وحسن التعرف عليه وتعظيم مقامه في القلب

‫#‏طرقات_على_باب_التدبر‬
‫#‏النساء‬
‫#‏تدبر‬



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل