دورة الاستعداد لرمضان - (إني ذاهب إلى ربي) - فهم البصائر

وقفات من دورة الاستعداد لرمضان 1437هـ

الشيخ محمد حسن يعقوب (بتصرف)

فهم البصائر

(قد جاءكم بصائر من ربكم) هذه البصائر متوالية لكل الناس لكن (إنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور) قد تراها العين الجارحة، المجردة لكن لا يفهمها ولا يدركها إلا القلب. جرّب أن تخرج إلى مكان خالي لتناجي فيه ربك. رجل خرج إلى الصحراء يوما فوجد غرابا أعمى مكسور الجناح فرأى غرابا آخر يأتي له بالأكل فقال الرجل هذه رسالة لي من الله تبارك وتعالى فقرر أن يترك كل تجارته ويقعد في خلوة فيأتيه الرزق كما رزق الله الغراب الأعمى المكسور فلما سأل عنه شيخه في اليوم التالي أخبروه بأمره فأرسل له رسالة فيها حكمة فقال: لمَ رضيتَ أن تكون الأعمى المسكور؟! الإشارة تقول لك أطعِم الأعمى المكسور، الإشارة تقول لك تحرّك. تحتاج أحيانا أن تصمت وتقف بين يدي ربك وتقول يا رب حيائي منك يمنعني من الكلام لأني أستحيي منك فهلا طهّرتني وأعنتني واغسلني من ذنوبي بالماء والثلج والبرد.

هذه البصائر مطروحة ومتوالية وتأتينا بعدد الأنفاس لكننا نحتج أن نفهم هذه الرسائل الربانية. الله عز وجلّ كتب على نفسه الرحمة والهداية (إن علينا للهدى) (قدّر فهدى) المهم أن يكون لك قلب طاهر نظيف سليم يستطيع أن يرى. أحيانًا يسلَّط عليك ظالم، زوجة أو جار، أو صاحب العمل، أو صديق أو أخ في الله، يقلّب عليك المواجع فتسأل نفسك ماذا فعلت؟ يجيبك لسان القدر: حدود لذنوب خفيّة صار استيفاؤها ظاهرًا لتتوب عنها حتى لا تبقى ليوم (وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون) تظهر الآن لنتوب عنها ونتخلص منها ونعزم أن لا نعود لمثلها.

القضية أن تفهم لماذا تسلّط عليك هذا ولماذا مُنع منك هذا؟ ولماذا فتح لك هذا الباب؟ المهم أن يكون لك قلبك يجعلك ترى، أنت الذي تفتح عينيك أو تغلقها عن هذه الإشارات والبصائر. لا يمكن أن تغلق عينيك وتمضي قال تعالى (هذا بصائر للناس وهدى ورحمة لقوم يوقنون) اليقين (أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ساء ما يحكمون * وخلق الله السموات والأرض بالحق ولتجزى كل نفس بما كسبت وهم لا يظلمون) اجتراح السيئات يعمي البصيرة. لن يساوي الله بينك وبين أنبياء الله الصالحين الذين لا يعصون! البصائر لكل الناس تراها بعينيها لكن هدى ورحمة لأهل اليقين فإذا تساءلت لماذا يكون الهدى للموقنين؟ لأنه من عدل الله تعالى أن لا يساوي بين من اجترح السيئات ومن آمن وعلم الصالحات؟ لا يستوون! ولكل نفس ما كسبت ولا يظلم ربك أحدا. (بل الإنسان على نفسه بصيرة) البصائر للناس كلهم لكن الذي يفهمها تكون له هدى ورحمة لقوم يوقنون. لذلك من بركات البصيرة أن أهل البصائر لا تصدمهم الأحداث لذلك لا يختل توازنه على الصواب. أهل البصائر يرون ويفهمون لا تصدمهم الأحداث فيختل توازنهم على الطريق.

ومن بركات البصيرة: نسبة التقدير إلى الله عز وجلّ. المواهب اللدنية. أحيانًا الإنسان يمشي بالأسباب: تزرع وتحصد وتأكل، هناك أحيانًا أرزاق تأتيك بدون أسباب. هناك مواهب لدنّية أبى الله أن تأتي إلا فجأة لكي لا يدّعي العباد وجود الاستعداد فالعطايا الربانية والمواهب اللدنية الإلهية لا تأتي بترتيب وإنما تأتي فجأة حتى لا تقول: أنا فعلت فالله تعالى يحمينا من دعوى أنفسنا. هذه أقدار من الله تعالى وعطايا وهذه ليست أموال فقط وإنما صلاة وذكر وصوم وتسبيح، هذه ارزاق وأقدار وبركات لا تُحسب، ليست للحسّابين وإنما من تقدير الله وعطاياه. لا تحسب واترك نسبة التقدير لله، لا تقول أنا عملت وعملت! أصحاب البصائر يرون أن الدنيا لا تسير بترتيبك وإنما تسير بأقدار الله تعالى.

من بركات البصيرة تلمس مراد الله تبارك وتعالى والإذعان له. دائما أبحث ما مراد ربي مني؟ يا رب وجّهني لمرادك مني، دلّني وأنا أسير.

 

من بركات البصيرة أن لا تشغلك الأحداث عن الهدف، أن لا تشغلك الأقدار عن المقدّ{، أن لا تشغلك النعم عن المنعِم، أن لا تشغلك صور الأعمال عن المقصود، أن لا يشغلك البلاء عن المبتلي، أن لا يشغلك أمر عام عن خاصة نفسك، أن لا تشغلك الأسباب عن المسبب، أن لا تشغلك الدنيا عن الموت. بصائر أنت ترى إلى أين أنت ذاهب، لا تنشغل بـ(...) عن (إني ذاهب إلى ربي).




التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل