تأملات في سورة الإنسان - د. عبد الله الغفيلي

تأملات في سورة الإنسان

 د. عبد الله الغفيلي

تتحدث  عن حقيقة الإنسان وتبين له غايته وهدايته وعاقبته، فمن تدبرها انتفع وارتفع.

ما أعظم صدق النية:  [لا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلا شُكُورًا ]، قال مجاهد : أما والله ما قالوه بألسنتهم، ولكن علم الله به من قلوبهم، فأثنى عليهم به.

[ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ تَنْزِيلًا. فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ ] فالقرآن من أعظم أسباب الثبات والصبر في المدلهمات.

مع كثرة مهامه عليه الصلاة والسلام قال ربه له: [وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلًا طَوِيلًا ] فهي شغلك لا تنشغل عنها لتزداد ثباتا وتوفيقا.

بناء الإنسان يكون بـ : العقيدة [عِبَادُ اللَّهِ]، وبالأخلاق [ وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ]،  وبالعبادة [فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ ]    



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل