وقفات وتأملات تدبرية مع آيات سورة المزّمل

مقتطفات من تفسير سورة المزمل

د. محمد البريدي

دورة الأترجة القرآنية

إعداد وجمع إسلاميات


1.      (يا أيها المزمل) معنى المزّمل أصلها المُتزمِّل فأُدغمت التاء في الزاي والتزمُّل هو التلفّف في الثوب.

2.      نودي النبي بوصف حاله لفائدتين الملاطفة والتأنيس التنبيه لكل متزمِّل راقد ليله يتنبّه إلى قيام الليل وذكرالله

3.      الحالات التي أمر الله تعالى نبيّه عليه الصلاة والسلام أن يقوم: نصف الليل أقل منه أن يزيد عليه

4.      (ورتل القرآن ترتيلا)الوقوف على رؤوس الآي هو من سُنّة النبي عليه الصلاة والسلام ولذا يستحبّ ترتيل القرآن وتحسين الصوت فيه

5.      (قولا ثقيلا)ثقل معنوي،ثقل الفرائض والتكاليف وهو يخفّ على المؤمنين وقيل ثقل ثوابه ثقل حسي وهو ماكان يعانيه النبي حال نزول القرآن

6.      الحارث بن هشام سأل رسول الله:كيف يأتيك الوحي؟قال:«يأتيني أحياناً في مثل صلصلةالجرس وهوأشدّه عليّ فيُفصم عني وقد وعيت عنه ماأقول

7.      القرآن نزل كله في اليقظة ولم ينزل شيء منه مناما وكان النبي يعاني شدّة وذلك رفعةلدرجاته ومصداقا لقوله (إنا سنلقي عَليك قولا ثقيلا)

8.      (ناشئة الليل) قيل هي: - قيام الليل - الصحيح من أقوال أهل العلم أن الناشئة تصدّق على ساعات الليل كله منغروب الشمس إلى صلاة الفجر

9.      (أشد وطْأ) بفتح الواو: صلاة الليل أثقل على المصلي من صلاة النهار وقرئت بكسر الواو وفتح الطاء ممدودة "وِطَاءً" مواطأة أي موافقة

10.  (إن ناشئة الليل هي أشد وَطْئًا)على القراءة الأولى "أَشَدُّ وَطْئًا" معناها أثقل عليك وعلى القراءة الثانية أشد موافقة

11.  (إن لك في النهار سبحا طويلا) قُم الليل يامحمد ولك في النهار فراغا طويلا تستطيع أن تنام وتقضي حاجاتك فاجعل الليل لربك والنهار لنفسك

12.  قال السعدي: (اسم ربك) شامل لأنواع الذِكر كلها أي أكثر من ذكره وانقطع إليه (وتبتل إليه تبتيلا) أي انقطع لعبادة الله وتفرّغ له

13.  ينبغي أن يأتي الإنسان الصلاة وهوفارغ البال كماأنه ينبغي له أن يصلّي قيام الليل فإذا نَعَس فلينم وليرتاح فإذ ارتاح فليعاود صلاته

14.  (رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو فاتخذه وكيلا)هو المالك المتصرف في المشارق والمغارب لا إله إلا هو فكما أفردته بالعبادة فأفرده بالتوكل

15.  (واصبر على ما يقولون واهجرهم) لما أمره بالصلاة خصوصا وبالذِكر عموما أمره بالصبر على ما يقوله المعاندون له وأن يهجرهم هجراً جميلا

16.  في بداية الإسلام وفي بداية الدعوة فإن الله لم يأمر نبيه ولم يكلِّف عباده بمجاهدتهم ومقاتلهم وإنما بالصبر عليهم والاعراض عنهم

17.  (وَذَرْنِي وَالْمُكَذِّبِينَ) أي أنا خصمهم أنا أكفيك همهم ولا شك أن هذه الآية تحمل بشارة عظيمة للنبي صلى الله عليه وسلم

18.  (فأخذناه أخذا وبيلا) أخذا شديدا نفهم من هذه الآية التحذير الشديد، أي أنكم إن لم تطيعوا هذا الرسول سيأتيكم مثل ما أتى قوم موسى

19.  (فكيف تتقون إن كفرتم يوما) (يوما)معمول لـ(تتقون)أي فكيف تخافون أيها الناس يوما يجعل الولدان شيبا إن كفرتم بالله ولم تصدقوا به؟  (ويحتمل أن يكون (يوما) معمولاً لـ (كَفَرْتُمْ) أي كيف يحصل لكم تقوى إن كفرتم يوم القيامة وجحدتموه؟

20.  (السَّمَاءُ مُنْفَطِرٌ بِهِ) أي السماء العظيمة هذه من شدّة ذلك اليوم متشققة متفجّرة منفطرة من هوله وشدّته

21.  وقال الله عز وجل هنا (السَّمَاءُ مُنْفَطِرٌ) بالتذكير ولم يقل منفطرة بالتأنيث قال الفرّاء: لأن السماء تُذَكّر وتؤنَّث.

22.  ((إِنَّ هَذِهِ) تَذْكِرَةٌ) أي هذه السورة وقيل جميع آيات القرآن وقيل الأنكال والجحيم والأخذ الوبيل (تذكرة) تذكرة لأولي الألباب

23.  (علم أن لن تحصوه) علِم أن لن تطيقوه، علِم أن لن تطيقوا قيام الليل على الدوام (فاقرءوا ما تيسر من القرآن) وهذا هو التخفيف

24.  (علم أن سيكون منكم مرضى) تخفيف علم الله أن منكم من لن يستطيع أن يقوم الليل بالصورة التي أمرها الله في بدايةالإسلام لمرضه وهو معذور. وهناك معذور آخر وهو من يضرب في الأرض يبتغي من فضل الله يبحث عن رزقه ورزق أهله وآخرون مشغولون بما هو أهم من ذلك وهو القتال في سبيل الله

25.  (فاقرءوا ماتيسر منه) ينبغي للإنسان أن يكون له حظ من قيام الليل ولوقليلا لما عذر الله نبيه وأمته عن قيام الليل أمرهم بقراءة ماتيسر

26.  (وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة) الآية تدلّ على من قال إن الزكاة فُرِضت في مكة لكن عُينت المقادير والأنصبة في المدينة

27.  (واستغفروا الله)هذا الاستغفار المأمور به في نهاية قيام الليل لا لذنب حصل وإنما الاستغفار من النقص وتقلِّب الفِكْر أثناء الصلاة

 28.  تناسب: كما افتتحت السورة بقيام الليل وختمت بالاستغفار فالمصلي يفتتح ليله بالصلاة ثم يختم ذلك بالاستغفار بالأسحار.


تدبر إسلاميات

- في السورة ثلاثيات: افتتحت بثلاثية قيام الليل في حق النبي صلى الله عليه وسلم (قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٢﴾ نِصْفَهُ أَوِ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلًا ﴿٣﴾ أَوْ زِدْ عَلَيْهِ) وفي آخرها في حق النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته رضوان الله عليهم (إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِنْ ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِنَ الَّذِينَ مَعَكَ) واختتمت بالتخفيف على معذورين ثلاث (عَلِمَ أَنْ سَيَكُونُ مِنْكُمْ مَرْضَى وَآَخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَآَخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ)

- وصايا خواتيم سورة المزمل (فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ)

  • قرآءة ما تيسر من القرآن (قيام ولو جزء من الليل)
  • إقامة الصلاة
  • إيتاء الزكاة
  • إقراض الله قرضا حسنا
  • تقديم الخير
  • الاستغفار

 




التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل