وقفات وتأملات تدبرية مع آيات سورة الصفّ

مقتطفات من تفسير سورة الصف

د. أحمد البريدي

دورة الأترجة القرآنية

إعداد وجمع إسلاميات


1.      #سورة_الصفمعنية بتقرير أمرين: دين الإسلام هو المنهج الإلهي للبشرية وأنه سيظهر على جميع الأديان من أعظم أسباب ظهوره هو الجهاد في سبيل الله

2.      (يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون)إنكار على من يعد وعدا أو يقول قولا لا يفي به استدلّ منها:أنه يجب الوفاء بالوعد مطلقا

3.      (إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا)إن تراصّوا في هذه الحالة العصبية فإنه سيكون ديدنهم الجدّ في بقية مواطن وأحوال القتال

4.      (بنيان مرصوص)مرصوص يعني مصفوف متضامّ قال المُبَرِّد: هو مِنْ رصصتُ البناء إذا لاءمت بينه وقاربت حتى يصير كالقطعة الواحدة

5.      صوّر هؤلاء المجاهدين أنهم كالصف الواحد كالبنيان يشد بعضهم بعضا وهذا أدعى لثباتهم فالله يحب هذه الحالة وهي دعوة للثبات في المعارك

6.      (لم تؤذونني)قد آذى بنو إسرائيل موسى عليه السلام آذوه في جسده وفي دعوته، قالوا له أشياء كثيرة ومن صور الإيذاء أنهم قالوا أنه آدَر

7.      مناسبة ذكر إيذاء موسى: لما أمر بالقتال والبنيان المرصوص ذكّرهم بإيذاء بني إسرائيل لموسى ومن صور إيذائهم قولهم (اذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون)

8.      ذِكْر قصة موسى وإيذاء قومه له فيها فائدة من وجهين: تسلية للنبي فيما أصابه من أذى قومه، ونهي للمؤمنين من مشابهة بني إسرائيل

9.      فرق بين قول موسى وعيسى موسى قال: (يا قوم) وعيسى قال: (يا بني إسرائيل) لأنه لم يكن لعيسى فيهم أب فإنه وُلِدَ من أم واحدة فقط من مريم

10.  الخلق 4 أصناف: مَن خُلق: - من غير ذكر ولا أنثى، آدم - من ذكر بلا أنثى، حواء - من أنثى بلا ذكر، عيسى - من ذكر وأنثى، بقية الخلق

11.  قال النبي:«إن لي أسماء:أنا محمد،وأنا أحمد،وأنا الماحي الذي يمحو الله به الكفر،وأناالحاشر الذي يُحشَر الناس على قدمي،وأنا العاقِب»

12.  (فَلَمَّا جَاءَهُمْ) أي أحمد وهو المبشَّر به في الأعصار المتقادمة، هذا القول الأول، والقول الثاني:قال ابن عطية: ويُحتمل أن يُراد به عيسى

13.  ومن أظلم ممن افترى على الله (الكذب)) كذب مخصوص إشارة إلى ما جاء ذكره من قول اليهود والنصارى وردت في باقي القرآن (افترى على الله كذبا)

14.  لما قال في أول الآية (وَمَنْ أَظْلَمُ) أي لا أحد أظلم، ختم الآية بقوله (وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)

15.  (يريدون لِيطفئوا نور الله بأفواههم) الإطفاء هو الاخماد يستعملان في النار وفيما يجري مجراهما من الضياء والظهور أي حسّاً ومعنى

16.  كما أنه لا يتصور ويستحيل أن تطفئ نورالشمس بفيك، بلعابك فكذلك لا تستطيع أن تطفئ نورالله المعنوي وهو نور القرآن ونو الهداية والإسلام بأقوالك وأفعالك

17.  (على الدين كله) لفظ يشمل العموم لا يبقى موضعٌ فيه دينٌ غيرالإسلام وهو وقت نزول عيسى، أو أن يُظهره حتى لا يوجد دين إلا والإسلام أظهَرَ منه

18.  (تؤمِنون بالله ورسوله) هذه هي التجارة الحقيقية (وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون) خيرمن تجارة الدنيا

19.  إن فعلتم ما أمرتكم به غفرت لكم الزلات وتجاوزت عن السيئات وأدخلتكم الجنّات والمساكن الطيبات فهنيئاً لمن فاز بهذه التجارة

20.  (ومساكن طيبة)طيب المساكن هي سعتها وجمالها وقيل طيبها المعرفة بدوام أمرها، قال ابن عطية هذا هو الصحيح وأيّ طيب مع الفناء والموت

21.  مهماعشت في قصرمنيف إذاعلمت أنه زائل أو أنه باقٍ لمن بعدك وأنت الزائل فإنه لايكتمل طيبه الطيب الحقيقي هوطيب مساكن الجنةالتي لاتفنى

22.  (وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا)وصفها تعالى بأن النفوس تحبها من حيث أنها عاجلة في الدنيا يرونها الآن، يرونها ويحسون بها

23.  (وأخرى تحبونها)وكّلت النفوس بحب العاجِل ففي هذا تحريضٌ للمؤمنين على الدخول في هذه التجارة الحقيقية لأن هناك شيء آجل وشيء عاجل

24.  (نصر من الله وفتح قريب)إن التزموا بهذه التجارة فسيأتيهم الفتح وسيأتيهم الفوز بهذه التجارة

25.  (كونوا أنصار الله)ندبٌ من الله للمؤمنين إلى النُصرة حيث وضع لهم هذا الاسم "الأنصار" وهو عُرْفٌ اختصّ به الأوس والخزرج

26.  لما بلّغ عيسى رسالة ربه آزره من آزره من الحواريين اهتدت طائفة من بني إسرائيل وضلّت طائفة هم اليهود فجحدت نبوته ورموا أمه بأعظم العظائم

 

27.  (فأيدنا الذين آمنوا) بعيسى وببشارته (على عدوهم فأصبحوا ظاهرين) وهذه الآية تتمة لقوله تعالى (ليُظهره على الدين كله)



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل