وقفات وتأملات تدبرية مع آيات سورة الحجرات

مقتطفات من تفسير سورة الحجرات

د. محمد الربيعة

دورة الأترجة القرآنية

إعداد وجمع إسلاميات


1.      #سورة_الحجراتمن أعظم سور كتاب الله تربية للمؤمنين وتكميلاً لأخلاقهم، وهي سورة عظيمة عَنَت بتربية المؤمنين وتحقيق الإيمان والآداب في نفوسهم.

2.      #سورة_الحجراتنزلت عام الوفود الذي تميّز بكثرة إقبال القبائل وقدومها إلى المدينة ودخول الإسلام وهذه القبائل لها طبائع وعادات وتقاليد وأحوال

3.      مقصد #سورة_الحجراتفي تصفية هذا المجتمع وتحقيق الإيمان في نفوس أهله وتكميله بالأخلاق

4.     ما أحوجنا لتدبر #سورة_الحجراتفي ظل ما نعيشه اليوم من انفتاح عالمي على المسلمين داخَلَهم فيها غَبَش أهل الغرب وثاقاتهم وعاداتهم واهتماماتهم

5.      فيها5 نداءات لأهل الايمان مما يؤكدأنها تناديهم لتحقيق الإيمان في نفوسهم وذُكِر فيهامن الآداب لتؤكد أنها تكمّل المؤمنين بالآداب

6.      (لا تقدموا بين يدي الله ورسوله) ليؤكد أن من تقدم بحكم على حكم الله وأمر على أمر الله كأنه تقدم بين يدي الله ورسوله

7.      النداءات في #سورة_الحجراتالأدب مع الله في حكمه وأمره الأدب مع رسول الله الأدب مع المؤمنين الأدب مع غير المؤمنين أو مع من هم حديثو عهد بدين

8.      (لاترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي) يدخل فيهاالأدب مع رسول الله في هديه وسنّته وأنه لايجوز بحال أن يرتفع رأي أحدعلى هديه أو ينتقده

9.      قاعدة: من اجترأ على رفع صوته على النبي وعدم الأدب، معه إذا بدأت بذرتها في قلب الانسان فإنها ستوصله إلى الكفر والإلحاد

10.  حينمايقرّ الإيمان في قلب الإنسان فسيكون عنده مقياس حساس في تعظيم الله وتعظيم رسوله لأن هذان هما مصدرا الوحي لو اهتزا اهتز الدين

11.  (أن تحبط أعمالكم) عدم احترام النبي الباعث على عدم احترام هديه وسنته الذي سيجرّ في النهاية إلى حبوط الأعمال والكفر والالحاد

12.  (وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ) بمعنى أن الإنسان يجترئ كلمة ثم كلمة بحجة النقاش والحوار!

13.  (أولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى)امتحان للقلب حتى يصفو ويكمُل السورة امتحان وتكميل وتحقيق للإيمان في نفوس صحابة رسول الله

14.  (إن الذين ينادونَك من وراء الحجرات أكثرهم لا يعقلون)عندهم عقل بإيمانهم الذي آمنوا به برسول الله لكنهم لا يعقلون الأدب

15.  (أكثرهم لا يعقلون) لأن منهم من لم ينطق بهذه الكلمة أو لم يرضى بها فقال (أكثرهم) ولم يعمّهم بذلك

16.  فقط نادوا الرسول نداء فذكرهم الله في آية إلى قيام الساعة ذمّاً لهم هذا مقام النبي العظيم الذي من أجله تتلى آيات إلى قيام الساعة

17.  النداء الثالث انتقال من حق الله وحق رسوله إلى التعامل مع المؤمنين ومع الأقوام الآخرين (إِن جاءكم فاسقٌ بنبأٍ فتبينوا)

18.  (إن جاءكم فاسق بنبأ) أي بخبر يصيب قوما (فَتَبَيَّنُوا) وفي قرآءة (فتثبتوا) (فتصبحوا على ما فعلتم نادمين) حيث لم تتبينوا ولم تتثبتوا

19.  (فتبينوا)قاعدة عظيمة لقضية قبول الخبر والتبيّن في الأخبار والتثبت فيها والحيطة من أن تصيب إنساناً بظنّ أو بسوء أو أذى بسبب خبر

20.  (فتبينوا) تعطينا الآية درساً عظيماً في أن الإنسان إذا سمع حديثاً عن آخرين لا يستعجل بالحكم عليهم هذا هو ميزان الإيمان

21.  (لو يطيعكم في كثير من الأمر لعنتم) لو استجاب للناس في ما يطلبون لشقّ ذلك فيهم لأن الإنسان قد يطلب أموراً في المستقبل لا يطيقها

22.  الفرق بين حبّب إليكم الإيمان وبين زيّنه في قلوبكم حبب الإيمان أنت تعشق هذا الايمان وتأنس به وتقرعينك به زيّنه بأخلاقكم وآدابكم

23.  (فضلا من الله ونعمة)أعظم الفضل أن يُحبب الله إليك الإيمان وأن يزّينه في قلبك بالتقوى واليقين ويكرّه لك الكفر والفسوق والعصيان

24.  (وإن طائفتان من المؤمنين اقتتَلوا) الاقتتال كان بين طائفتين لقبيلتيهما الأوس والخزرج وليس بين المنافقين والمؤمننن

25.  قاعدة من قواعد لمّ الشمل وقطع الطريق على البُغاة الذين يريدون أن يشقّوا عصا الجماعة واجتماع المؤمنين وتوادّهم وأخوتهم(فأصلحوا)

26.  تكرر ذكر الإصلاح في الآية مرتان لغرض تصفية النفوس (فأصلحوا بينهما)(فأصلحوا بينهما بالعدل) العدل مقترن بالإصلاح والقسط زائد عام

27.  (إنماالمؤمنون إخوة) السعي للإصلاح عظيم لتوثيق عرى الأخوة وشد الجماعة وقطع طريق الشتات بين المسلمين والتفرق والنزاع وإيغال الصدور

28.  (لعلكم تُرحمون) إذا كنا نريد رحمة الله فعلينا أن نحقق الرحمة في مجتمعنا بالاصلاح وتحقيق الأخوة والبعد عن الشقاق والنزاع

29.  إعادة النداء (ياأيها الذين آمنوا) له أثر في نفوس المؤمنين كأنه يحفزهم مرة بعد مرة ليحقق الإيمان في نفوسهم ويسترعي أسماعهم

30.  (لا يسخر قوم من قوم) ليس في الاسلام سبق لحسب ولا نسب ابداً، ولهذا قال بعد ذلك (إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ)

31.  (ولا تلمزوا أنفسكم)في التنفير من شيء يعبِّرعن الآخر بالنفس تأكيدا على النهي وتحذيرا منه كأنك تعيب نفسك لأن هذا أخوك في الاسلام

32.  (ولا تنابزوا بالألقاب)كلما كملت قيمة الانسان وإيمانه ومبادئه سينأى عن الأوصاف والكلمات السيئة والله يريد أن يرتقي بأهل الاسلام

33.  اجتنبوا كثيراً من الظنّ لأن الظن غالباً مبدؤه من هواجس نفسية لم تُبْنَ على حقائق ودلائل وقرائن قوية وإنما هي على أحداث ومظاهر

34.  المؤمن الصافي في إيمانه ويقينه السامي في أخلاقه لاينظر إلابحسن ظن وتفاؤل ويأخذ الناس على حسن ظن إلا أن يُعرف هذاالأمر بما يسوء

35.  (ولا تجسسوا) وفي قرآءة "ولا تحسسوا" الحكمة من الأمر بعدم التحسس بعد الظن لأن الظن سيبعث على تتبع الإنسان والتحسس والتجسس عليه

36.  ختمت الآداب بالنهي عن الغيبة ونهر المؤمنين عنها بصورة مستكرهة(أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا) لينأى عنه الإنسان ويستقذره

37.  إذا اغتبت إنساناً فلا يُمح عنه ذنبك إلا بالاستحلال منه فتعلقك بحق الآخرين فينبغي للإنسان أن يستشعر هذا الأمر ليدعوه إلى تركه

38.  النداء بـ(يا أيها الناس) يشمل الوفود والقبائل التي جاءت إلى النبي تحقق معنى اجتماع المسلمين في دائرة الاسلام والأخوة في الدين

39.  (إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ)إذا تقرر هذا الأصل في تلك القبائل نسيت ماكان فيها من الرواسب ومابينها من نزاعات

40.  (وجعلناكم شعوباوقبائل) قيل الشعوب في غيرالعرب والقبائل في العرب وقيل ليدخل دائرة غيرالعرب من العجم وقبائل العرب التي دخلت في الاسلام

41.  (إنما المؤمنون) (إِنَّمَا) أداة حصر تفيد أن ما بعدها داخلٌ في هذا الوصف لازم المؤمنين الكُمّل الذين حققوا الإيمان بالله ورسوله

42.  علامات صدق الإيمان: -الإيمان بالله ورسوله -لم يقع في قلوبهم شك في طاعة الله ورسوله وحكم الله ورسوله -الجهاد بالنفس والمال

43.  (والله يعلم ما في السماوات وما في الأرض)لاحاجة إلى أن تخبر بماعملته أنت فإن الله حافظه وسيأجرك عليه فضلا في الدنيا قبل الآخرة

44.  (إن الله يعلم غيب السماوات والأرض) كأن هذه الآية ظلالة ولباسٌ يلبسه الله تعالى لمن دخل في هذا الدين أن يستشعروا هذا المعنى

45.  (وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ) كما أنه يعلم الغيب يعلم ويبصر ما تفعلونه وما تقومون به من أعمال ومن كلام وتصرفات وأحوال

 

46.  هي ليست من المفصل وإنما تدخل فيه من حيث مقاصد المفصّل المفصّل يركز على قضيتين: قضية بناء الايمان ترسيخ قضية الأخلاق



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل