وقفات وتأملات تدبرية مع آيات سورة الجاثية

مقتطفات من تفسير سورة الجاثية

د. أحمد البريدي

دورة الأترجة القرآنية

إعداد وجمع إسلاميات


1.      سميت الجاثية لورود كلمة (وترى كل أمة جاثيَة) وكما تسمى سورة الشريعة لأنه قال الله عز وجل فيها (ثُمَّ جعلناكَ على شريعَةٍ)

2.      أسماء السور 4أصناف الظواهر الانسانيةوالاجتماعية الظواهر الكونية الأقوام والأمم وأسماءالأنبياء أسماءالحيوانات

3.      محور #سورة_الجاثيةسورة مكية ولذلك من الطبيعي أن تدور حول حقيقة الإيمان وقضية البعث وأصناف المكذبين كسائر السور المكية

4.      (إن في السموات والأرض لآيات للمؤمنين) إرشاد من الله إلى التفكر في آلائه وقدرته العظيمة التي خلق بهاالسماوات الأرض وما فيهما

5.      (فأحيا به الأرض بعد موتها) كالتمهيد أنه كما أحيا هذه الأرض بالمطر فإن الله قادر أن يحيي هذه الأجساد ويبعثها مرة أخرى

6.      الآيات الثلاث خاتمتها مختلفة الآية الأولى ختمت (لِلْمُؤْمِنِينَ) والثانية (يُوقِنُونَ) والثالثة (يَعْقِلُونَ)

7.      (يسمع آيات الله تتلى عليه ثم يصر)على كفره واستكباره وجحوده(كأن لم يسمعها)كيف يصرعلى كفره وهذا القرآن لوأنزل على جبل لتصدع خشية

8.      العذاب وصف في الآية الأولى بأليم وفي الثانية بمهين وفي الثالثة عظيم فكما اختلفت أصنافهم اختلف العذاب عليهم

9.      (جميعًا منه)من عنده لا شريك له هذه من الآيات التي استدل بها على أن الأصل في الأشياء الإباحة لأن الله سخركل شيء للناس جميعا منه

10.  (لا يرجون)قيل لا يخافون، وقيل هي على بابها لايرجون (أيام الله) وقائع الله، وقيل عذاب الله للأمم السابقة

11.  (فمااختلفوا إلامن بعد ماجاءهم العلم بغيا بينهم) لم يختلفوا لخفاءالعلم الذي جاءت به الرسل وإنمااختلفوا بعد مجيء العلم ابن القيم

12.  (شريعة من الأمر) في اللغة: المذهب والملة في الاصطلاح: ما شرعه الله لعباده من الدين وجمعها شرائع

13.  (هَذَا بَصَائِرُ لِلنَّاسِ) البصائر جمع بصيرة وهي المعتقد الوثيق في الشيء كأنه مصدر إبصار القلب

14.  (لقوم يوقنون) يعتقدون صدقه، يعملون به، يعرفون ما أخبره به القرآن،وما أمر به القرآن فيمتثلون،وينظرون إلى مانهى عنه فيجتنبوا عنه

15.  (أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات..) هذه الآية يسميها السلف "مبكاة العابدين"

16.  (وأضله الله على علم)تحتمل معنيين: وأضله الله لعلمه أنه يستحق الإضلال وأضله الله بعدبلوغ العلم إليه وهذايستلزم الأول ويعود إليه

17.  (إن هم إلايظنون) السياق فيه خلط بين الصدق والكذب فختمت(يظنون) في الزخرف (إن هم إلا يخرصون)لأنه سبق ادعاؤهم الولد لله وهذا كذب

18.  الله هو الدهر وليس من أسماءالله الدهر كماغلط بذلك ابن حزم فإنه جعل من أسماءالله الدهر أخذاً من(وما يهلكنا إلا الدهر)

19.  (ويوم تقوم الساعة)يوم القيامة (يخسر المبطلون)الكافرون الجاحدون بما أنزله الله على رسله بهذه الحقائق العظيمة المتقررة الواضحة

20.  (وترى كل أمة) الأمة هي الجماعة العظيمة من الناس التي قد جمعها معنى أو وصف شامل لها (جَاثِيَةً) أي على ركبها من الشدة والعظمة

21.  (كل أمة تدعى إلى كتابها)كل أمة تدعى إلى كتاب أعمالها أي الذي كتب عليها من أعمال وليس كتابها المنزل عليها لأنه ليس لكل أمة كتاب

22.  (كل أمة تدعى إلى كتابها) اضافة الكتب للأمة لأن أعمالهم مثبتة فيه (هذا كتابنا)وإضافته إلى الله لكونه مالكه وأمر ملائكته بكتابته

23.  (إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون) النسخ هنا بمعنى الكتابة أي نكتب ما كنتم تعملون والنسخ هو الكتابة من أصل مكتوب فيكتب مرة أخرى(ذلك هو الفوز المبين) البيّن الواضح. والفوز هو نيل البغية. أي ذلك الفوز الواضح الجليّ الذي ليس بعده فوز

24.  الفوز العظيم والمبين: كلهاصفات بفوزالمؤمنين يوم القيامةبالجنة فهو مبين واضح يراه كل أحد كماأنه عظيم لأنه لا بؤس بعده نعيم دائم

25.  (إن نظن إلا ظنا) نتوهم أن وقوعها شيء مرجوح مظنون نسبة وقوعها قليلة عندنا ليست بينة واضحة وهذا الفرق بين أهل الصلاح وأهل الفساد

26.  قريش ضلّت على علم بعدما نزل القرآن وكان القرآن ينذرهم بكرة وعشيا كما أن بني إسرائيل ما اختلفوا إلا من بعد ما جاءهم العلم

27.  (اليوم ننساكم كما نسيتم) قال ابن عطية:يترككم كما تركتم لقاءيومكم هذا فلم يقع منكم استعدادله ولاتأهبتم فسميت العقوبة باسم الذنب

28.  (وَمَأْوَاكُمُ النَّارُ) الموضع الذي يسكنه الإنسان ويكون فيه عامة أوقاته كلها أجمع.

29.  وكما افتتحت السورة (تنزيل الكتاب من الله العزيز الحكيم) وختمها بقوله (وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)فأول هذه السورة وآخرها متفق

 

30.  قال ابن عطية: قوله (فَلِلَّهِ الْحَمْدُ) إلى آخر السورة تحميد له تعالى وتحقيق لألوهيته، وفي ذلك كسر لأمر الأصنام والأنصاب.



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل