سرّ تشريع التأمين بعد الفاتحة وأصل كلمة (آمين)

تفسير وتدبر سورة الفاتحة

(آمين) سر تشريع التأمين بعد الفاتحة.

إعداد سمر الأرناؤوط (موقع إسلاميات)

 قال النبي صلى الله عليه وسلم « من وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه »، فما سر ختم الفاتحة بالتأمين؟

السر أنه لما كانت الفاتحة في الصلاة ركناً وكان نصفها مشتملاً على الدعاء الذي هو حق العبد منها كان من حق الإمام القراءة وكان من حق المأموم الاستماع والتأمين لأنه واجب دون قراءة، وهذا من أدلة عدم وجوب قراءة الفاتحة على المأموم في الصلاة الجهرية كما قال ابن كثير.

وأيضاً في مناسبة التأمين أنه لما كان أعظم الدعاء في الفاتحة ناسب أن يختمه بالتأمين كأنه خاتم عليه كالطبع على الكتاب وعلى الصحيفة وفي هذا معنى يفيد التأكيد على الدعاء وصدق الطلب في استحضاره وإظهار الحاجة فيه لله عز وجل ولهذا قال من وافق تأمينه تأمين الملائكة ليهتم الإنسان في استحضاره فإذا كانت الملائكة تؤمِّن مع الإمام فكان الأولى بالمأموم أن يؤمّن مستحضراً هذا الدعاء العظيم ليدخل فيه الموافقة والاستجابة.

(من محاضرات دورة الأترجة القرآنية بتصرف – د. محمد الربيعة)

-------------

ما أصل كلمة (آمين) التي نختم بها الفاتحة؟

من برنامج لمسات بيانية – د. حسام النعيمي

لا شك أن الذي يصلي في المساجد يلحظ هذا الأمر أنه عندما ينتهي الإمام من قراءة الفاتحة يقول هو آمين ويقول مَن وراءه: آمين ويحرص على أن يكون التأمين واحداً بحيث أنه في السنة والحديث الصحيح أن مسجد رسول الله r كان يهتز من كلمة آمين لأن الصحابة كانوا يقولونها بصوت واحد ليس مرتفعاً ولا يعني علو الصوت كما يفهمه بعض الشباب أن يصرخ بأعلى صوته لأنك لا تنادي أصم ولكنك تناجي ربك. وتقال آمين بصوت جيد لكن لأن الجميع يقولونها فيكون نوع من الإهتزاز لمجموع الأصوات وليس لعلو الصوت لأننا نناجي قريباً.

كلمة (آمين) هي كلمة عربية النِجاء صميمية النِسبة مثل هيهات ومثل أفّ ومثل صَه، هذه أسماء أفعال. آمين: اسم فعل بمعنى اللهم استجب. هي فعل أمر طبعاً ولكن الأمر من الأدنى إلى الأعلى يخرج للدعاء كما نقول اللهم اغفر لنا: اغفر، فعل أمر لكن علماءنا يقولون خرج للدعاء. فإذن (آمين) اسم فعل أمر بمعنى اللهم استجب لأن كلمة آمين لم تستعمل إلا مع الله. حتى في الجاهلية لا تقول لشخص يتكلم آمين بمعنى استجب لي يا فلان لكن آمين يعني اللهم استجب لكلامه وحتى قبل نزول القرآن. وكلمة اللهم كانت مستعملة عندهم ويعنون بها يا الله (إني إذا ما حدثٌ ألمّ أقول ياللّهم ياللّهم) لأن هذه الكلمة (اللهم) جُعِلت خاصة بنداء الله تعالى ولأنها جُعِلت هكذا أُدخل عليها حرف النداء مع أن الميم هي عوض عن حرف النداء فقال (ياللهم) هذا شاهد نحوي.إذن آمين هي اسم فعل.

هناك إشكال أن كلمة آمين نسمعها في الصلوات في الكنائس من الأوروبيين الآن يميلونها يقولون (Amen)هذه الكلمة وجودها في اللغات الأخرى لا يعني أنها ليست عربية وإنما هي موجودة في اللغة السريانية التي هي الآرامية. والآراميون كما هو معلوم خرجوا من جزيرة العرب في حدود 1500 قبل الميلاد. هذه الكلمة مستعملة عند السريان والإنجيل بالسريانية وفيها آمين. السريانية خرجت من جزيرة العرب ولذلك نحن نسمي هذه اللغات الخارجة من جزيرة العرب اللغات الجزرية ولا نسميها اللغات السامية كما سماها "شنيغل"، ليس عندنا دليل. الأكادية التي هي البابلية والآشورية خرجت أيضاً من جزيرة العرب حوالي 3600 ق.م وفيها ألفاظ مقاربة للعربية. وينفعنا أن الأكاديين وردت نصوص في أدبياتهم المسجلة فيها ذكر العربي معناها أن العربية كانت قديمة موجودة. هؤلاء القوم قدامى وكان عندهم حروب مع البابليين والآشوريين. وبعد الأكاديين جاءت موجة الكنعانيين 1500 ق.م  ومن الكنعانية اللغة الأوغاريتية والفينيقية والعبرية فإذن العبرية متأخرة عن العربية لأنه قلنا أن العرب ذكرهم الأكاديون. هذه من الكنعانية موجود آمين في العبرية تدل على أنهم هم الذين أخذوها من العربية لأن العبرية متأخرة بعد ذلك بألف عام خرجت الآرامية والسريانية فيها آمين. فإذن هي مأخوذة من لغة أقدم واللغة الأقدم هي العربية. كما قلنا (آمين) نسميها أسماء أفعال ألفاظ جامدة هكذا تدل على هذه المعاني. آمين بهذا اللفظ دخلت إلى هذه اللغات فلا نتحرّج أنهم هم يستعملونها فنقول كيف نستعملها؟ هذه هي ملكنا وهي لغتنا والرسول r حثّ على قول آمين ثم بعد ذلك صاروا يشتقون منها (إني داعٍ فأمّنوا) اشتق منها فعل أي قولوا آمين اللهم استجب. لهذا كلمة (آمين) كلمة عربية وهي اسم فعل، شأنها شأن هيهات وشأن أف ثم صارت العرب تولد أسماء.

 

آمين لم ترد في المصحف لكن أُثبتت في السنة وفي الحديث الصحيح أن الصحابة الكرام كان يهتز بهم المسجد عندما يقولن آمين. فالذين يقولون أنها كلمة أعجمية هم واهمون في ذلك لأنه قلنا أن الذين استعملوها جاءوا بعد العرب وليس قبل العرب. العبريون هم فرع من الكنعانيين والكنعانيون خرجوا من جزيرة العرب عام 2500 ق.م وعند الأكاديين ورد ذكر العرب 3600 ق.م. اللغة العربية تسبق العبرية بلا شك. 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل