تدبر مع القرآن - في رحاب فاتحة الكتاب

تدبر مع القرآن

د. محمد داوود

تفريغ موقع إسلاميات

في رحاب سورة فاتحة الكتاب.

الرحمن الرحيم الرحمن تدل على الرحمة والرحيم تدل على الرحمة. الرحمن صفة على وزن فعلان وهذا الوزن يفيد العظمة والقوة ويأتي للأمور الطارئة ووزن الرحيم على وزن فعيل يأتي للثبات والديمومة. الرحمن يفيد عظمة الرحمة والرحيم يفيد ديمومة الرحمة  عظيم الرحمة دائمها، لا تغني كلمة عن كلمة حتى لو كانت في فضائها الدلالي. الرحمن تدل على عظم الصفة والرحيم يدل على دوام الصفة فكل كلمة بوزنها الصرفي تفيد معنى إضافيا يضيف للكلام فضاء جديدا من المعنى.

(الحمد لله رب العالمين * الرحمن الرحيم)

الفاصلة: العالمين، الرحيم فهل هذه الفاصلة جاءت على هذا النسق لقيمة صوتية فقط؟ هذا في كلام البشر أما في القرآن الكريم الفاصلة نهاية الآيات هي لها قيمة صوتية للتناسق الصوتي لكن لها وظيفة دلالية، هي قيمة صوتية لكن في القرآن لها قيمة مضافة وهي أن لها قيمة دلالية، معنى دلالي ليؤكد الله سبحانه وتعالى دوام الرحمة في قوله الرحمن الرحيم.

(مالك يوم الدين) الله سبحانه وتعالى هو المتصرف في ذلك اليوم، هو الذي يحكم فيه وهو الذي يفصل فيه وهو الذي يجازي فيه ليس لأحد مع الله شيء في هذا اليوم بوجه أو بآخر  هذا يملك سيارة وهذا يملك دارا مستخلف فيه فعلى سبيل المجاز نقول هذه أملاك البشر لكن الملك لله  لا يتصرف في شيء إنما الله عز وجلّ هو المتصرف وحده  (لمن الملك اليوم) لله رب العالمين.

يوم الدين هو اليوم الذي يرد فيه الاعتبار لكل مظلوم، يوم تحقيق العدالة المطلقة  اقتضى ذلك اليوم أن يكون الملك خالصا لله سبحانه وتعالى

(إياك نعبد وإياك نستعين)

فن التقديم والتأخير لإظهار معنى  مقتضى الظاهر أن الإنسان يستعين بالله ثم يأتي مقام العبادة لكن ربنا سبحانه وتعالى يقدم الأهم والأشرف والغاية على الوسيلة وهذا من بديع حكمته سبحانه وتعالى (إياك نعبد وإياك نستعين)

إياك نعبك لحصر العبادة والاستعانة بالله وحده. معنى الحصر هنا يفيد قصر الاستعانة، الاستعانة الحقيقية لا تكون إلا بالله  والعبادة الله وحده هو المستحق للعبادة ولا يعبد غيره لذلك جاءت بأسلوب الحصر

ثم يأتي بعد ذلك قول الله عز وجلّ (لله) للدلالة على الحصر إياك نعبد وإياك نستعين وفي بداية السورة قال (الحمد لله) تفيد الاختصاص (مالك يوم الدين) لزوال المالكين

فن الالتفات من الغيبة إلى المخاطب (إياك) للفت الانتباه حتى ينتبه المستمع وحتى ينتبه القارئ إلى هذه المعاني

(مالك يوم الدين * إياك نعبد وإياك نستعين * اهدنا الصراط المستقيم) اهدنا الصراط المستقيم، الكلام من المؤمنين وقد هداهم الله للإيمان، فما معنى سؤال الهداية للمهتدي؟ هذا بيانه أن الهداية في القرآن لها شقان من المعنى: معنى الأخذ بأسباب الهداية يتمثل ذلك في أن الهداية حينما تسند للمخلوق هي سبب من أسباب الاسترشاد (وبالنجم هم يهتدون) يسترشد بالنجوم في سيرهم.

وأيضًا الأنبياء والعلماء (وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا) يرشدون الناس فالهداية هنا بمعنى الإرشاد وهذه هداية السبب حين يأخذ الإنسان بها يحصل على الهداية الربانية

هنالك مستوى آخر من الهداية يتأتى من الله وحده لا يجريه الله على يد مخلوق ولا سبب من أسباب المخلوقين وهي هداية التوفيق والإعانة والسداد من الله سبحانه وتعالى ومن هنا يتبين أن الهداية المقصودة هنا هي التوفيق من الله سبحانه وتعالى وفقنا وسددنا لما نحن فيه.

(صراط الذين أنعمت عليهم) طريفة لغوية بيانية (أنعمت عليهم) لما ذكر النعمة هنا صرّ؛ (أنعمت) أنت يا رب وفي الثانية قال (غير المغضوب عليهم) لم يصرّ؛ في حال الغضب أسند إليه النعمة لفظا وصرف عنه لفظ الغضب تحننا وتلطفا مع عباده

نعبد بنون الجماعة ونستعين لالتماس فضل الله عز وجلّ لأن الله حينما يتفضل على عباده بقبول الصالحين  فإنه يقبل الجميع بقبوله بعضهم فجاءت بصيغة الجمع حتى يتفضل الله على الجميع لأنه لا يليق بفضله العظيم أن يقبل بعضا ويرد بعضا في جماعة

وهذا الاستهلال في القرآن بفاتحة الكتاب شيء عظيم يسمى ببراعة الاستهلال كانت بمنازل الجلال لله تعالى وصفاته ثم بين ما بينه وبين عباده يستوجب عليهم العبادة  يسالوه الهداية  من هم الذين أنعمت عليهم؟ تشمل المؤمنين  والهداية الصحيحة والطريق إلى الله سبحانه وتعالى من غير بدعة ولا شيء

غير المغضوب عليهم هم الذين عرفوا الحق ثم تركوه فهؤلاء يستحقون الغضب وليسوا اليهود وحدهم

ولا الضالين الذين بالغوا في مدح نبيهم فحولوه إلها وكل من سلك مسلكهم

 

نلتمس من الله سبحانه وتعالى أن يهدينا الصراط المستقيم وهذا من فضل الله سبحانه وتعالى أن أرشدنا في قرآنه إلى هذا الدعاء النافع أن لا يجعلنا في موضع هؤلاء ولا هؤلاء والنداة من ذلك بالهدي إلى الصراط المستقيم. 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل