الله في حياتي - التعلّق باسم الله الحميد

الله في حياتي

الشيخ إبراهيم أيوب

اسم الله: الحميد – جـ1

التعلّق باسم الله "الحميد"

تفريغ موقع إسلاميات حصريًا

الكلام عن الله إذن يُعطى فالله عندما يأذن لتراب ولطين أن يتكلم عن جلاله وجماله وكماله فهذا يحتاج إلى حمد خاص وثناء خاص فاللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك. مراتب الفتح أن يفتح الله سبحانه وتعالى لك وهذا للبشرية كلها الله يعطيهم مفاتيح التمكن فإذا رغبوا في ذلك وقالوا الحمد فتح الله عليهم فإذا ثبتوا في الفتح عليهم فتح الله بهم فاستعملهم في الفتح لغيرهم فيا رب استعملنا في هذا الأمر.

اسم الله الحميد سبحانه وتعالى، الحميد اسم من أسماء الله الحميد، يشعر الإنسان بفرحة غامرة تأتيه مع هذا الاسم أنه يشعر أنه لا شيء يضيع عند الله، لا شيء يختفي عند الله، نحن تحت مظلة العليم الحميد سبحانه وتعالى جل في علاه، لنتأمل هذه الآيات ونتأمل ترابط اسم الله الحميد بأسماء الله الحسنى الأخرى:

(الر ۚ كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (1) إبراهيم)

(وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَىٰ صِرَاطِ الْحَمِيدِ (24) الحج)

(لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (64) الحج)

(لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (26) لقمان)

(وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (6) سبأ)

(يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ ۖ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (15) فاطر)

(وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ ۚ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ (28) الشورى)

(الَّذِينَ يَبْخَلُونَ وَيَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبُخْلِ ۗ وَمَن يَتَوَلَّ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (24) الحديد)

(لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِيهِمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ ۚ وَمَن يَتَوَلَّ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (6) الممتحنة)

(وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (8) البروج)

عزيز حميد، غني حميد، وليّ حميد، تأملوا تفطروا وأطلقوا العنان بهذه الروح المشتاقة إلى الله.

ما معنى اسم الله الحميد؟ الحميد هو المحمود، الحميد هو كثير الثناء، هو كثير التمجيد، هو كثير التعظيم، هو كثير المدح ابتداء من نفسه، الله سبحانه وتعالى يحب أن يحمد نفسه ويثني على نفسه (الحمد لله رب العالمين) ويذكر لنا مبررات الحمد (الحمد لله فاطر السموات) نحمده لأنه فاطر السموات والأرض والحمد هو المدح والثناء والتمجيد والتعظيم والحمد يختلف عن الشكر لأن الشكر يكون عن عطاء عن يد لكن الحمد يكون على الصفات والذات فالله عز وجلّ باسمه الحميد الله يحمد ذاته ليعطي إشارة لخلقه أن يحمدوه، هذا أولا

المعنى الثاني أنه هو المحمود ابتداء وانتهاء من كل من عرفه، كل من عرف الله على الحقيقة وكل من عرف الله حقا لا يملك إلا أن يقول لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك، لا يملك إلا أن يثني على الله وأن يقول سبحانك يا الله. محمد صلى الله عليه وسلم يتعامل مع موقف يوم القيامة؟ يؤتى صلى الله عليه وسلم لواء الحمد وهو الوحيد من الأنبياء والوحيد من الخلق الذي يعطى لواء الحمد لأنه أكثر واحد مجّد الله وأكثر من حمد الله وأكثر أثنى على الله، لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك لأنه عرف من هو الحميد سبحانه وتعالى

الحميد هو المحمود، الحميد هو من يحمده خلقه، بل الله حميد لأنه سبحانه وتعالى يثني على الخلق ويثني على العباد. الله سبحانه وتعالى يمدح إبراهيم عليه السلام (إن إبراهيم لحليم أواه منيب) ويقول عن أيوب عليه السلام (نعم العبد إنه أواب) مدح وثناء لصنيع أيوب عليه السلام ومدح ربنا سبحانه وتعالى جلّ الأنبياء وذكر صفاتهم البارزة (ورفعناه مكانا عليا) عن إدريس عليه السلام. إذن الله يحفظ الحسنات ويحفظ الصفات التي عندي ويحب أن يثني علينا ويحفظ أعمالنا فمجّدوه سبحانه وتعالى.

 

 

http://www.fawaed.tv/episode/24282



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل