الله في حياتي - التخلّق باسم الله الحسيب

الله في حياتي

الشيخ إبراهيم أيوب

اسم الله: الحسيب – جـ2

التخلّق باسم الله "الحسيب"

تفريغ موقع إسلاميات حصريًا

تعلقنا باسم الله الحسيب خوفا ورجاء

كيف نتخلّق باسم الله الحسيب ونجعل الحسيب جلّ وعلا في حياتنا ونكون متخلقين بهذا الكمال الرباني معه سبحانه وتعالى عابدين الله به، كيف أتعامل مع ربي بهذا الاسم كيف أعبده بهذا الاسم وكيف نتعامل مع الخلق بهذا الاسم؟

تعاملنا مع الله تعالى الحسيب

زادني هذا الاسم تعظيما وحبا وإجلالا لله لأني علمت أنه ما من شاردة ولا واردة إلا تحت علم الله، ما من صغيرة ولا كبيرة إلا والله عز وجلّ قد أحاط بها علما ظاهر باطن سبحانه وتعالى بل هذا الكون بأسره، في تركيبته في نظام هذا الكون الله هو الحسيب صاحب الحسابات الدقيقة الحسابات المتقنة كل شيء بدقة ولا يخرج شيء عن علمه سبحانه وتعالى كل شيء عنده بقدر ولا شيء ينزل من عند الله عز وجلّ إلا بكتاب مبين، كل شيء بعلم وبحكمة. عندها أطمئن في كون الله ولا أشغل بالي أبدا قال الله سبحانه وتعالى (وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ (16) الأنبياء) عند ذلك تشعر أن هذا الوجود كله في قبضة الله عز وجلّ وكل شيء بدقة وحساب سبحانه وتعالى جلّ وعلا فتعيش في الأرض ولا تدخل فيما لا يعنيك، بمعنى أنت هنا من أجل أن تكون عابدا لله خاضعا لله من أجل أن ترتقي إلى رضوان الله فلا تدخل فيما لا يعنيك من باب الإدعاء الخاطئ وإنما ادخل في جانب آخر وهو جانب تعظيم الحسيب الذي علمه عظيم قدره جليل هو العلي سبحانه وتعالى فتتعرف عليه بأدب وتتجرد من الأنا التي فيك فتقول سبحانك يا رب وجدت آثار اسمك الحسيب في كل شيء وفي يوم من الأيام أكيد أني سآتي عليك في يوم من الأيام وسأكون في قبضتك يوم القيامة وتحاسبني على كل شيء في الطعام في الشراب

في كل شيء نرى اسم الله الحسيب وآثار اسم الله الحسيب جلية واضحة تماما إذن عليك أن تدرك تماما أنه ستأتي لحظة من اللحظات وستقابل هذا الحسيب جل في علاه في الآخرة، كيف ستكون أحوالك؟ وكل شيء سيكون موزونا في الآخرة كما هو موزون في الدنيا. كل شيء موزون في الكون هو الذي يمسك السموات أن تقع على الأرض إلا بإذنه لو اضطربت الشمس أو الأرض لاختل التوازن ستأتي على الله يوم القيامة فاعلم أن هناك حساب من الحسيب سبحانه وتعالى جلّ وعلا.

الجدول الأسبوعي الذي نتعلم من خلاله كيف نعبد الله من خلال اسمه الحسيب:

مع الخلق

افحص درجة التوكل عندك لأنه من عرف الله ومن يتوكل على الله فهو حسبه يحتاج أن يثق أن تكون في حماية الله ورعايته ويفحص درجة التوكل على الله، عندما يهتز الرزق عندك افحص درجة التوكل على الله عندك واجعل كل يومك متوكل، قلبك معلق ويدور حول العرش وقدميك على الأرض، فأنت من صنعة من خلق السموات والأرض وينبغي أن تكون سماويا وتكون أرضيا في نفس الوقت، يكون لك حراك في الأرض وتصعد في السماء بالتوكل، يرتاح قلبك وأعصابك وتشعر أنك لا شيء في الكون، تخلص من الأنا وقل يا رب عندها ستنال شيئا عجبا

الأحد افحص درجة الاتّباع عندك اتّباعك للنبي صلى الله عليه وسلم في كل شيء في تصرفاتك في أدبك في ذوقياتك في حركتك في لباسك في طعامك في سلوكياتك في تعاملك مع الخلق في سريرتك في تعاملك مع إنسانك الداخلي فيك كيف تتعامل مع نفسك كيف ترحم نفسك والنبي صلى الله عليه وسلم كان رحمة للعالمين وأكبر عالم موجود في داحلك أنت فإذا صلحت صلحت بك الأرض افحص درجة اتباعك لتنال الكفاية الربانية (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (64) الأنفال) افحص درجة الاتباع عندك لتنال شرف الدخول في حماية الله وكفاية الله سبحانه وتعالى جل في لعلاه.

هل عندك قائمة بالأعمال التي تخاف منها يوم القيامة أثناء الحساب؟ "ومن نوقش الحساب عذّب" هل تريد أن تقف وتناقش وتحاسب أم تريد أن تكون من دون حساب؟ الأمر بين يديك وهذا هو الله الحسيب سبحانه وتعالى

اللهم هون علينا دنيانا، هون علينا آخرتنا هون علينا مثولنا بين يديك سبحانك أنت الحسيب أحببناك وآمنا بك سبحانك أنت الحسيب وحسبي الله ونعم الوكيل.

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل