برنامج مثاني - 21 - أعظم سورة تحقق الإخلاص

برنامج مثاني

رمضان 1436هـ

من إصدارت مركز تدبر

الحلقة 21 – أعظم سورة تحقق الإخلاص

د. محمد الربيعة

تفريغ موقع إسلاميات حصريًا

سورة عظيمة تعدل ثلث القرآن (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) هذه السورة في مقصدها العظيم "تحقيق كمال الله عز وجلّ ووحدانيته في الألوهية" فأنت حينما تحقق معاني هذه السورة فإنك تحقق التوحيد وبذلك تحقق الإخلاص. أعظم سورة تحققق لك الإخلاص هي سورة الإخلاص وقيل أنها سميت بالإخلاص لأنها خلصت في وصف الله عز وجلّ كلها في وصف الله. تأمل وأنت تقول (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) تفرد الله بالوحدانية التامة ليس له ثاني وليس له امتداد من ولد ولا والد. وهذا يستلزم منه أن تتوجه إلى الله في جميع حاجاتك وحوائجك وعباداتك ولذلك قال بعدها (اللَّهُ الصَّمَدُ) أي الذي تتوجه إليه المخلوقات في كل حوائجها في عباداتها وحاجاتها وطلب كل ما تحتاجه وقيل أن معنى الصمد أيضًا السيد الذي له السؤدد التام أي الكمال المطلق فأنت تعتقد كمال ربك عز وجلّ في ذاته وأسمائه وصفاته. ثم قال (لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ) تعتقد أنه لا ينتسب إليه ولد ولا والد وهذا من كمال الوحيد وفي تمام السورة يقول الله عز وجلّ (وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ) أي ليس له شبيه ولا مثيل فأنت تعتقد أن الله لا يشبهه أحد وهذا دليل على كماله سبحانه.

بذلك تحقق كمال التوحيد والإخلاص، فاعتقِد واستشعِر ذلك وأنت تقرأ هذه السورة في أول يومك في ركعتي الفجر وبعد الصلوات وفي أول يومك وعند نومك فإنها من أعظم ما يحقق لك التوحيد والإخلاص.

https://t.co/wS4B6b0H05

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل