من دروس الآية: {فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْداً مَفْعُولاً} [الإسراء:5]

من دروس الآية: {فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْداً مَفْعُولاً} [الإسراء:5]

د. أحمد نوفل

 

من دروس الآية:


1- وعد الله متحقّق قطعاً ولا يُخلف أبداً، لأن الله لا يخلف وعده، سبحانه، لأنه قادر، ولأن وعده صدق وحق، ولأنه لا يشغله عن تحقيقه شيء، ولا ينسى، ولا يحول دون نفاذ إرادته بتحقق وعده شيء، وتحقّق الوعد شيء، والجبر والإلزام شيء آخر.


2- حتم مقضي وقوع الفساد والإفساد من بين إسرائيل، لا لأن الجبر واقع عليهم، ولكن لأن الإفساد في طبعهم الاجتماعي وثقافتهم، وهو واقع منهم لا أنه مفروض عليهم.


3- العبودية أعظم وأشرف صفات الخلق، وفرق بين عباد وعبيد، فعباد تطلق على عبودية الاختيار، وعبيد على عبودية الاضطرار، ومن هذا القبيل: {وَعِبَادُ الرَّحْمَنْ}، {إلا عِبَادَكَ مِنهُم المُخْلَصِين}، {عَبَاداً لَنَا}، ومن هنا افتتح الإسراء الذي هو أعلى مقامات العبودية بوصف عبده في قوله: {أَسْرَى بِعَبْدِهِ}، وليشير إلى أن العباد هم من صنف ومن جنس ذلك العبد صلى الله عليه وسلم.


4- البأس أهم من القوة في صراعنا مع أعداء الإسراء من أمة بني إسرائيل، وكم كدّسنا من أسباب القوة ولم نستخدمها لعدم توفر إرادة القتال، والأمة اليوم تملك القوة ولا تملك البأس -أعني الإرادة-، ولذا لم تحرّك ساكناً ولم تحرّر زهرة المدائن من بين البراثن الآثمة لأجبن الشعوب وأضعف النفوس والقلوب.


5- الذين ينهون الإفساد الأول من حول المسجد الأول في زمان الرعيل الأول لهذه الأمة هم عباد لله من جنس أول هذه الأمة الذي جاء ذكره في أول السورة في قوله: {أَسْرَى بِعَبْدِهِ}.


6- آن أن يُفسَّر القرآن لا بمجرد النقل عن السابقين، بل بتحقّقه في الواقع، وتأويله أي أيلولته في الواقع وما يؤول إليه أمر النص بمعنى التحقّق.


7- الجوس خلال الديار، يعني التفتيش عن العدو بيتاً بيتاً، وهو كناية عن احتدام المعركة واشتداد القتال.



التعليقات

  1. Soma fiki علق :

    اللهم بارك فى حفظة القران الكريم

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل