برنامج ركائز - د. عبد الله بلقاسم - الحلقة التاسعة عشر

برنامج ركائز

د. عبد الله بلقاسم

رمضان 1436هـ

الحلقة التاسعة عشر – (إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ (19) آل عمران)

تفريغ الأخت الفاضلة راجية رضى الرحمن لموقع إسلاميات حصريًا

دين الأنبياء جميعًا هو الإسلام، اتفقت دعوتهم من أولهم إلى آخرهم على أصل العبادة وأساسها؛ وهو التوحيد، بأن يفرد الله بجميع أنواع العبادة اعتقادًا وقولًا وعملًا، ويُكفر بكل ما يُعبد من دونه.

وأما الفروض المتعبّد بها، فقد يفرض على هؤلاء من الصوم والصلاة ونحوها ما لا يفرض على الآخرين، ويُحرّم على هؤلاء ما يحل للآخرين؛ امتحانًا من الله تبارك وتعالى (لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا) [سورة الملك:2].

الإسلام معناه: الاستسلام لله، الاستسلام لله بالتوحيد، والانقياد له بالطاعة، والخلوص من الشرك، قال الله تعالى: (وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَ مُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا) [سورة النساء:124]، وقال تعالى: (وَمَن يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى) [سورة لقمان:22]، وقال تعالى: (فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ) [سورة الحج:34].

الإسلام أركانه خمسة، بيّنها النبي صلى الله عليه وسلم في حديث سؤال جبريل لما سأله عن الدين، بيّنها بكل وضوح: الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلًا. هذه أركان الإسلام الكبرى، وعُمَده العظمى، وهذا أول ما ينبغي الدعوة إليه. عن معاذ رضي الله عنه قال: "بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اليمن، فقال: إنك تأتي قومًا من أهل الكتاب فادعُهُم إلى شهادة أن لا إله إلا الله وأني رسول الله، فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله تعالى افترض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة، فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله تعالى افترض عليهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم فتردّ في فقرائهم، فإن هم أطاعوك لذلك فإياك وكرائم أموالهم، واتقِ دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب" متفق عليه.

هكذا ترتب أولويات الإسلام، وهذه هي أركانه.

 

التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل