موضوعات أجزاء القرآن الكريم - الجزء السابع والعشرون

موضوعات أجزاء القرآن الكريم

الجزء 27

إعداد صفحة إسلاميات

 الجزء السابع والعشرون يبدأ من الآية 31 من سورة الذاريات ومع سورة الطور والنجم والقمر والرحمن والواقعة وسورة الحديد ومن أبرز موضوعات الجزء:

هي سور مكية تبدأ سورة الذاريات بالحديث عن مسائل العقيدة والإيمان بالله تعالى وتثبت أصول العقيدة والاستدلال بقدرة الله تعالى في خلقه سبحانه تتحدث عن صدق النبي صلى الله عليه وسلم والدلائل على ذلك
سورة الطور بدأت بتنبيه الغافلين عن الله عن طريق القسم، وجاء التركيز على شخصية النبي صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه وعن الوحي وختمت بذكر عذاب المكذبين يوم القيامة
سورة النجم فيها الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم وتزكيته ودفع الشبه عنه والحديث عن الوحي
سورة القمر تتحدث عن الكفار وعن تكذيبهم باليوم الآخر وعن مصارع الأمم المكذبة التي كذبت أنبياءها تسلية للنبي صلى الله عليه وسلم.
سورة الرحمن فيها رحمة الله بخلقه في الدنيا والآخرة وتعداد للنعم التي هي مظاهر لرحمة الله جل وعلا. وبيان جزاء الكفرين والمؤمنين.
سورة الواقعة فيها الحديث عن يوم القيامة وأقسام الناس الثلاثة وبيان مآل كل منهم وتعظيم القرآن الكريم

 سورة الحديد بدأت بتعريف العباد برب العباد ثم تذكير بدور القرآن ثم تذكير بدور الإيمان في يوم القيامة ثم علاج قسوة القلوب وركزت على تحقيق الإيمان في قلوب المؤمنين 

 


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل