موضوعات أجزاء القرآن الكريم - الجزء الخامس والعشرون

 موضوعات أجزاء القرآن الكريم

الجزء 25

إعداد صفحة إسلاميات

 يبدأ الجزء الخامس والعشرون من الآية 47 من سورة فصلت مع سورة الشورى وسورة الزخرف وسورة الدخان وينتهي عند نهاية سورة الجاثية. ومن أبرز الموضوعات التي اشتمل عليه الجزء:

كل السور في هذا الجزء من الحواميم وهي كلها سور مكية تعالج قضايا العقيدة وأصول الدين وأصول الإيمان. لكل سورة خصوصيتها وطريقتها في بحث الموضوعات
سورة فصلت مكية تتناول الحديث عن جوانب العقيدة الإسلامية عن الوحدانية والرسالة والبعث والجزاء بدأت بالتنويه بالقرآن العظيم
ردود فعل المشركين تجاه القرآن الذي أثنى الله تعالى عليه في أول السورة
إقامة دلائل الوحدانية على صدق الرسول صلى الله عليه وسلم وبيان فظاعة ما قيام به المشركون تجاه تأنيب الرسول صلى الله عليه وسلم لهم (قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ) (وَقَالُوا قُلُوبُنَا فِي أَكِنَّةٍ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ وَفِي آذَانِنَا وَقْرٌ وَمِن بَيْنِنَا وَبَيْنِكَ حِجَابٌ)
بيان ما حلّ بالغابرين عاد وثمود وذكر هلاكهم بجنديّ من جنوده سبحانه وهو الهواء وبيان مآلهم يوم القيامة وتسليط الشياطين عليهم الذين يزينون لهم أعمالهم القبيحة
ذكر حال المؤمنين وحال الكافرين ودعوة المؤمنين إلى الصبر لأن جو السورة جو امتحان وبلاء.
سورة الشورى مكية فيها التأكيد على قضية الوحي والدفاع عنه بصفة مستمرة. ولهذا تكرر لفظة الوحي أكثر من مرة في السورة. فالوحي من عند الله وليس بِدعاً ولا جديداً
فيها معالجة قضية الافتراق وأسبابه وعلاجه (وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَجَعَلَهُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً) هذه حتمية وبيّن أسبابها (وَمَا تَفَرَّقُوا إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ) سبب التفرق هو البغي وذكر علاج الافتراق وهو التوحيد (وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ)
تسلية النبي صلى الله عليه وسلم
سورة الزخرف فيها تركيز على دعاوى المشركين واعتراضاتهم (أَفَنَضْرِبُ عَنكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا) واستعراض شبهاتهم والرد عليها واسقاطها كلها ومنها معاييرهم الخاطئة التي يقيسون عليها وهي معايير الغنى والجاه فأسقطها لهم بذكر قصة فرعون الذي كانت الأنهار تجري من تحته وما آل إليه مصيره.

سورة الدخان سورة تهديد وجاء التهديد فيها بثلاث صور: الدخان سواء كان في الدنيا أو في الآخرة، مصارع الأمم السابقة كفرعون، ثم مآلهم في الآخرة

سورة الجاثية ذكر فيها القرآن واعتراضات المعترضين عليه.


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل