مجالس التدبر - رمضان 1436هـ - الجزء السابع عشر

مجالس التدبر @tadabbor 
مجالس رمضان 1436هـ
المجلس (١٧) بعنوان: #تدبرالجزء_١٧
ضيف اللقاء: فضيلة الشيخ مهند المعتبي @almoatbi
(جمع صفحة إسلاميات(

تغريدات فضيلة الشيخ مهند المعتبي
1- { لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ } [سورة الانبياء:3] تأمل كيف أضاف اللهوَ للقلوب، ولم يضفها للجوارح، لندرك أنّ اللهو حقًا لهوُ القلب، فإذا لها القلبُ لهت الجوارح!
2- {وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً } [سوة الأنبياء:35] الفتنة في كل شيء نعيشه؛ ابتلاء واختبارًا من الله؛ ليعلم الله الشاكرين والصابرين وأيّنا أحسن عملا!
3- {قُلْ إِنَّمَا أُنذِرُكُم بِالْوَحْيِ} [سورة الأنبياء:45] لا تكون الموعظةُ مؤثرةً تأثيرًا مستديمًا، سالمةً من الاعتراض الأسلوبي إلا كانت من معين الوحي!
4- {وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ } [سورة الحج:2] تأمّلُ هذا المشهد، وهذا التصوير كافٍ لأن يُحدِث في القلبِ الاستعداد!

تغريدات المشاركين التي تم إعادة تغريدها من قبل الضيف:
1- {وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً } [سوة الأنبياء:35] ليس للإبتلاء وجه يعرف به فتوخى الحذر عند كل نازلة فأنت في دار الأمتحان .
2- ما أعظم الرجاء؟ وما أشد التخويف؟ في قوله تعالى: {وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا} [سورة الأنبياء:47]
3- {لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ} [سورة الأنبياء:10] لا تبحث عن الرفعة والشرف في غير القرآن.
4- {قُلْ مَن يَكْلَؤُكُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ مِنَ الرَّحْمَنِ } [سورة الأنبياء:42] ناسب مجيء لفظ الرحمن مع الحفظ والرعاية والحراسة
5- بدأت سورة الحج بتحذير الناس من زلزلة الساعة وختمت ببيان النجاة للمؤمنين: اركعوا- اسجدوا- اتقواربكم- افعلواالخير-جاهدوا.
6- {اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ (1)} (سورة الأنبياء) منذ 1436 سنة وهو يقترب وقد يكون الآن قاب قوسين منا، فماذا أعددنا له !!
7- {وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاء } [سورة الحج:31] مايزال المشرك في انحدار حتى يدخل النار.
8- {هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِن قَبْلُ} [سورة الحج:78] يكفينا شرفًا أن الله سمانا المسلمين.
9- {تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ} [سورة الحج:72] القلوب أنكرت، ووجوههم فضحت، وفراسة المؤمن كشفت.
10- في تعاملنا مع الآخرين قد تبخس حقوقنا وقد تنسى أعمالنا لكن في ميزان ﷲ الوضع مختلف {وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ} [سورة الأنبياء:47].
11- {وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا} [سورة الحج:5] مرض الزهايمر مرض يصيب كبار السن وتتراجع فيه قدرات الذاكرة.
12- {بَلْ قَالُواْ أَضْغَاثُ أَحْلاَمٍ بَلِ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ شَاعِرٌ} [سورة الأنبياء:5] ثلاث تهم مفتريات في آية واحدة هذه حال المبطلون قمة التخبط والتذبذب والبهتان.
13- شخص يعمل في شركة فهدد إن لم تتنصر وإلا ستفصل فأرسلت له هذه الآية {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ ... وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ} [سورة الحج:11].
14- {إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ } [سورة الأنبياء:2] انتبه ! فليس كل سماع للقرآن ينفع تأهب عند سماعك للقرآن .
15- {وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا} سرعان ما يولد الغضب الندامه {سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ } [سورة الأنبياء:87].
16- {لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا} [سورة الأنبياء:102] حتى صوت جهنم لا يسمعهم إياه ! يا لكرامة العبد المطيع عند ربه !
17- صفات الأنبياء: ﴿عابدِين﴾ ﴿الصَّابرين﴾ ﴿الصَّالحِين﴾ ﴿يسَارِعُون فِي الخَيرات﴾ ﴿ويدعُوننَا رغَبًا ورهَبًا﴾ ﴿خاشِعين﴾
18- البقاء للأصلح وليس للأقوى{وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ } [سورة الأنبياء:105] عمر عبيد حسنة، حضارة النبوة (٥).
19- {بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ} [سورة الأنبياء:18] أي : يكسر دماغه . الراغب الأصفهاني .
20- من كمال العبودية أن ترى الإنسان ملازماً للدعاء في جميع أحواله: {وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا } [الأنبياء: 90].
21- {قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ} [سورة الأنبياء:60] ماأعظم الخليل عليه السلام، حتى وهوفتى يدعو أبيه وقومه أين فتيان اليوم عن هذه الأخلاق العظيمة!
22- {وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُّنِيرٍ (8)} (سورة الحج) هذه حال من يجادل بالباطل فهو لا يملك حقيقة يستند عليها.
23- {فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ } [سورة الأنبياء:1] في غفلة عن أجلهم و عن حياتهم كم من الدقائق في أعمارنا نحن في غفلة عنها.

سؤال المجلس: 
في هذا الجزء ذكَر الله آيةً تدلّ على أنّ العبرة في الأعمال بما يقوم في القلوب من الإخلاص، فما هي؟
الإجابة: 
{لَن يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِن يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنكُمْ} [سورة الحج:37]

تغريدات المشاركين تحت وسم المجلس والتي لم يعاد تغريدها:
1. في أربع مواضع في سورة الأنبياء نداء واجابة فأطلق النداء تصلك الإجابة مع تحري أسبابها
2. ( ياأيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شئ عظيم ) أول آية في سورة الحج كأنها تقول لنا إن حشرالحج لا شئ أمام حشر الساعة
3. ثلاث كبآئر قلبية : الغفلة الإعراض اللهو إذا حلت في القلب كانت النتيجة : عدم قبول الحق خسران الدنيا والآخرة من ١-٣ الأنبياء
4. قلنا يا نار كوني بردا و سلاما على إبراهيم، هذه رسالة لي ولكم، دائما كن مع الخير وفي لحظة المواجهة تدركك رحمة الله.
5. قال ابن زيد: نبلوهم بما يحبون وبما يكرهون، نختبرهم بذلك؛ لننظر كيف شكرهم فيما يحبون، وكيف صبرهم فيما يكرهون..؟! -الطبري-
6. ﴿ وأذن في الناس بالحج يأتوك "رجالا" ﴾ الصواب أن "رجالاً" جمع راجل وهو الماشي على رجليه ومثله: ﴿ فإن خفتم فرجالا أو ركبانا ﴾ (نايف الفيصل)
7. ﴿ "فاستجبنا له" ووهبنا له يحيى وأصلحنا له زوجه إنهم كانوا "يسارعون" في الخيرات ﴾ بقدر استجابتك لله تكون استجابة الله لك..(نايف الفيصل)
8. قد يفتح الله لطالب علم صغير من الفهم ما لا يكون للكبار.. ﴿ ففهمناها سليمان ﴾ العلم لا يخضع لمعايير السن ! (نايف الفيصل)
9. كلما تحلى العالم أو الداعية بالرحمة .. كان أقرب إلى رسالة محمد الخالدة .. ﴿وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين﴾
10. (تعرف في وجوه الذين كفروا المنكر( ترى في وجهه الإنكار والكراهة للآسف صار حال بعض المسلمين إن ذكرته بتقصيره
11. وَبَشِّرِ المخبتِينَ: -الذينَ إذا ذكر الله وجلت قلوبهم -وَالصّابرينَ على ما أصابهم -وَالمقيمي الصَّلَاة -وممارزقناهم يُنفقون
12. وليعلم الذين أوتوا العلم أنه الحق ...فتخبت له قلوبهم{ العلم درجات معرفة أن القرآن حق ثم الإيمان ثم يلين القلب ويخشع
13. {لاهية قلوبهم{ الإنشغال بالباطل وملذات الدنيا يفسد القلب فلا ينتفع بالقرآن ما أشد العقوبة لو يعلمون !
14. (ولئن مَستهم نفحةٌ من عَذابِ رَبكَ لَيقولن يَاوَيلنا إنا كنا ظالمين) مسهم نفحة فاعترفوا فمابالك بمن صلي فيها اللهم النجاة
15. (أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين) دعاؤك بوصف حالك اقرب للاجابة لأنه سبحانه أعلم بما يُصلحك وينفعك.
16. " قلوبٌ يعقلون بها" استدل بها المفسرين على أن العقل الذي هو مناط التكليف وسيد الجسد وقائده إنما هو في القلب.
17. قلب المؤمن كلأرض الخصبة إذا نزلت عليه الهداية ظهر أثرها على جوارحه فطابت أعماله ! "وأنبتت من كل زوج بهيج"
18. وصفه قومه ف {قالوا سمعنا فتى يذكرهم يقال له إبراهيم} أما الله فوصفه {إن إبراهيم كان أمة} المنزلة الحقيقية عند من؟!
19. إذا انشغل القلب باللهو انصرف عن الحق (﴿لاهِيَةً قُلوبُهُم(
20. (أَنَّ الأَرضَ يَرِثُها عِبادِيَ الصّالِحونَ﴾ بسبب صلاحهم مكنوا في الأرض
21. (إن الله يدافع عن الذين آمنوا) وما دام القوي سبحانه يدافع عنك فمن من تخاف ؟!!
22. ﴿ونبلوكم بالشر والخير فتنة وإلينا ترجعون﴾ الحياة كلها ابتلاء خيرها وشرها ولعل فتنة الشر أهون من فتنة الخير على البعض
23. لا تظن أن البلاء في الشر فقط بل الحتى الخير يكون بلاءً وفتنة "ونبلوكم بالشر والخير فتنة وإلينا ترجعون "



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل