برنامج ركائز - د. عبد الله بلقاسم - الحلقة الثالثة عشر

برنامج ركائز

د. عبد الله بلقاسم

رمضان 1436هـ

الحلقة 13 – الإحسان

تفريغ موقع إسلاميات حصريًا

يقول الله عز وجلّ (وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ)[البقرة:195] ويقول تبارك وتعالى (إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ ﴿١٢٨﴾ النحل) ويقول سبحانه (وَمَن يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىٰ)[لقمان:22] وقال تبارك وتعالى (لِّلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَىٰ وَزِيَادَةٌ)[يونس:26] ما هو الإحسان؟

فسّره النبي صلى الله عليه وسلم في حديث سؤال جبريل لما قال له: فأخبرني عن الإحسان، فقال: أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك.

إنها أعلى مراتب الدين وأرقى منازل المقربين استحضار رؤية العبد في حياته المشاهدة التي تبعث على الحياء من الله فيكفّ الإنسان عن معصيته ويقبل بجد على طاعته إنها أقوى المحركات التي تطير بالإنسان إلى طاعة مولاه أن يعمل وكأنه يرى ربه سبحانه وفي قلبه من التعظيم والإجلال والحياء والمحبة ما تهون عنده أشق الطاعات وأصعب القربات وتسهل عليه أقوى المصاعب والمتاعب.

ثم المراقبة (فإنه يراك) وهو استشعار مراقبة الله للعبد في كل طرفة عين فينبعث بقوة للعبادة وينتفض من الكسل، أحب الخطوات إليه خطوة يراها الله وهو في طاعته، قال تعالى (وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ ﴿٢١٧﴾ الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ ﴿٢١٨﴾ وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ ﴿٢١٩﴾ الشعراء) هذا هو الإحسان وهو أعلى مراتب الدين.

 

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل