برنامج ركائز - د. عبد الله بلقاسم - الحلقة الثانية عشر

برنامج ركائز

د. عبد الله بلقاسم

رمضان 1436هـ

الحلقة الثانية عشر – شروط لا إله إلا الله - (فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ (19) محمد)

تفريغ موقع إسلاميات حصريًا

يقول ربنا تبارك وتعالى (فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ (19) محمد)

(لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ) الكلمة العظمى التي بها الدخول في الإسلام وبها النجاة من النيران. قال صلى الله عليه وسلم: "من شهد أنه لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبد الله ورسوله وأن عيسى عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه وأن الجنة حق والنار حق أدخله الله الجنة على ما كان من العلم" متفق عليه.

النصوص دلت على أن هذه الكلمة العظيمة كلمة (لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ) لها شروط سبعة لتكون صحيحة لمن أتى بها:

أول تلك الشروط: العلم بمعناها نفيًا وإثباتًا (لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ) ليست مجرد أصوات ولا حروف بل يجب أن يعرف معناها أنه لا معبود بحق إلا الله سبحانه وتعالى.

الثاني: استيقان القلب بها فلا يشك ولا يتردد ولا يتحير أنه لا أحد يستحق العبادة سوى الله تبارك وتعالى

الثالث: الانقياد لها ظاهرا وباطنا فلا يناقضها بفعله ولا بقوله بل يعمل بمقتضى لا إله إلا الله فلا يعبد إلا الله ولا يشرك به شيئا

الرابع: القبول لها فلا يردّها ولا يرد ّشيئا من لوازمها ومقتضياتها ولا يعارضها بالأوهام ولا بالأقوال ولا بالأعمال.

الخامس: الإخلاص فيها فلا يريد بها إلا وجه الله لا يبتغي بها ما ابتغى المنافقون بإظهارها بألسنتهم من أجل عظمة دمائهم أو أموالهم أو شيء من الدنيا

السادس: الصدق المنافي للكذب، أن تكون من صميم القلب لا باللسان فقط فيتمسك بها في الفتن والمحن والابتلاءات مهما كانت الظروف

السابع: المحبة لهذه الكلمة ولأهلها والموالاة والمعادة لأجلها فيحب بقلبه ولسانه وعمله هذه الكلمة ويحب أهل التوحيد ويعادي أعداء التوحيد.

هذه شروط لا إله إلا الله السبعة من استكملها فقد أتى بلا إله إلا الله على الوجه الذي يحبه الله.

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل