مجالس تدبر القرآن - رجب 1436هـ - الجزء التاسع والعشرون

مجالس المتدبرين
ختمة شهر رجب 1436هـ
مجلسنا التدبري حول الجزء التاسع والعشرون

مهما أخفينا من سيئاتنا عن الخلق ستظهر 
{يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافيه}.

------------

{فإذا نفخ في الصور نفخة واحدة* وحملت الأرض والجبال فدكتا دكةً واحدة* فيومئذٍ وقعت الواقعة}

من حقارة الدنيا أن جعلها الله تنتهي
بـِ {نفخة}...

--------------

الليل والقرآن 
قرينان مرتبطان !
الليل .. حيث هدوء النفس وسكينة القلب ..
والقرآن حيث العلم ، والإيمان
{إن ناشئة الليل هي أشد وطئا وأقوم قيلا}
الشيخ القطامي

-----------

تأمّل آخر آية من سورة المزّمّل ، وما فيها من التأكيد على قراءة القرآن مهما كانت الظروف ، من مرضٍ و سفر وقتال في سبيل الله !!

فهل يعتبر المقصّرون في قراءة القرآن بسبب أعمال لا تداني هذه الأعذار؟!!

-------------

لا للغرور ...
قال ابن عقيل : تسمع
{وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ } فتهش لها كأنها فيك نزلت ، 
وتسمع بعدها { وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ بَاسِرَةٌ} فتطمئن أنها لغيرك ومن أين ثبت هذا الأمر ؟
ومن أين جاء الطمع ؟
الله...الله ... وما هذه إلا خدعة تحول بينك وبين التقوى .

-----------

أدب قرآني:
{لا تحرك به لسانك لتعجل به إن علينا جمعه وقرآنه} 
من الآداب التي أدَّب الله بها نبيه صلى الله عليه وسلم أن أمره بترك الاستعجال على تلقي الوحي؛ 
فهكذا ينبغي لطالب العلم ولسامعه أن يصبر على معلمه حتى ينتهي، ثم يسأل عما أشكل عليه منه. 
ابن القيم رحمه الله ووالديّ

---------------

الناس يتفاضلون بحسب تفاضل القلوب لابمجرد أعمال الجوارح 
(أيكم أحسن عملا) 
فكم من عاملين أحدهما أكثرعملا بجوارحه والآخر أرفع عند الله في جنته
د. عبد الله السلمي

---------------

(فهو في عيشة راضية) 
في تدبري للقرآن الكريم وجدت أنّ تضمين شيء معنى شيء آخر يجمع له المعنيين؛ 
فراضية بمعنى مرضيّة تجمع للعيشة رضاها هي ورضى عايشها بها
د. صالح العايد

--------------

"ورتل القرآن (ترتيلا) إنا سنلقي عليك قولا (ثقيلا)" 
حين توهنك الأعباء والمهمات الثقيلة رتل القران ..سيعينك الله.
د. عبد الله بلقاسم

-------------

"إنا نحن نزلنا عليك (القرآن) تنزيلا .(فاصبر) لحكم ربك..." 
من أعظم ما يعيننا على الصبر قراءة القرآن.
د. عبد الله بلقاسم

---------

(لِأَيِّ يَوْمٍ أُجِّلَتْ (12) لِيَوْمِ الْفَصْلِ) .....
من المؤكد أنه لن يتم حسم كل القضايا هنا، سيبقى الكثير منها عالقا ليوم الفصل
د. عبد الله بلقاسم



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل