مجالس تدبر القرآن - رجب 1436هـ - الجزء التاسع عشر

مجالس المتدبرين
ختمة شهر رجب 1436هـ
مجلسنا التدبري حول الجزء التاسع عشر

تأثير الصداقة من أعظم وسائل التأثير والتغيير 
{يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا }
فلينظر أحدكم من يخالل...ومن يخالل أبناؤه.

------------

سورة الفرقان
خاتمتها..تحمل من ثمار الإيمان ومدارجه ما يرتقي بالعبد إلى منازل الصدِّيقين!
صفات عباد الرحمن
خذها وتأملها وتمثل بها،، 

-------------

{ وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَّنثُورًا }
لماذا؟
العمل إذا خلا من الإخلاص لله وحده والمتابعة لرسوله ﷺ سيكون هباء .

كم من أعمالنا يتكون هباء منثورًا؟! يا رب ارحمنا وتقبل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم متّبعين فيها لا مبتدعين..
صفحة إسلاميات
-------------

{يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا }
القرآن كتاب الله أنزل لنتدبره ونهتدي بهديه ونجتنب نواهيه فكيف تطيب الحياة بهجره؟!

------------

{وَٱلَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ ٱلزُّور}
فمدحهم على ترك حضور مجالس الزور فكيف بالتكلم به؟!!
ابن القيم رحمه الله ووالديّ

--------------

كان عمر بن عبد العزيز إذا أصبح أمسك بلحيته ثم قرأ 
{ أَفَرَأَيْتَ إِن مَّتَّعْنَاهُمْ سِنِينَ ثُمَّ جَاءَهُم مَّا كَانُوا يُوعَدُونَ مَا أَغْنَىٰ عَنْهُم مَّا كَانُوا يُمَتَّعُونَ}
ثم يبكي ويقول:
نهارك يا مغرور سهو وغفلة تُسر بما يفنى وتفرح بالمنى وتسعى إلى ما سوف تكره غبه

[تفسير القرطبي] 

-------------

منهج في الدعوة: 
{وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِين }
فما بال بعض الدعاة كالنخلة العوجاء؟

--------------

{وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ * الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِين }
ألا تحفزك هذه الآية على قيام الليل؟!

-------------

{ وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ }
اللهم اجعلنا ووالدينا من أهلها 

-------------

في البخاري: قال الحسن: (هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين): في طاعة الله، وما شيء أقر لعين المؤمن من أن يرى حبيبه في طاعة الله!
أبو تراب الحزمي

اللهم أقرّ عيوننا برؤية من نحب على طاعتك يا رب وثبتنا وإياهم حتى تقر أعيننا برؤية وجهك الكريم..
صفحة إسلاميات

----------------

ليس من العقل والحكمة أن تدع عدوك يحدد لك متى تنطلق ومتى تسكت، وتجاهله يصيبه في مقتل، 
وتدبر (واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما) 
فاجعله منهجا لك..
أ. د. ناصر العمر

--------------

"نزل به الروح (الأمين)" 
لا ينال شرف حمل القرآن حقّا إلا الأمناء..
د. عبد الله بلقاسم



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل