مجالس تدبر القرآن - رجب 1436هـ - الجزء الخامس عشر

مجالس المتدبرين

ختمة شهر رجب 1436هـ

مجلسنا التدبري حول الجزء الخامس عشر

سورة الإسراء تركز على كمال الرسالة المحمدية (القرآن). 

وفيها إشارات وبشارات لأبعاد الرسالة المحمدية مضموناً ومستقبلاً .

---------------

لم يأمر الله بالذل لغيره إلا للوالدين

{ واخفض لهما جناح الذل من الرحمة}.

ربّ ارزقنا برهما أحياءً وأمواتا

-------------

تنبه يا مؤمن! وتأمل قول ربك لعدونا إبليس : 

{ وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُم بِصَوْتِكَ}

ويدخل في هذا كل داع إلى المعصية 

{ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ }

 ويدخل فيه كل راكب وماش في معصية الله فهو من خيل الشيطان ورجله 

-------------

{وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا* إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ...  }

ما أعظم التعلق بالله , وألذه ، وأحسن عاقبته.

------------

{ وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَه..}

 لزوم الصحبة الصالحة يحتاج إلى تصبير النفس لأنه قد يخالف الهوى..

وفيها الأمر بصحبة الأخيار، ومجاهدة النفس على صحبتهم، ومخالطتهم وإن كانوا فقراء فإن في صحبتهم من الفوائد، ما لا يحصى.

وفي الآية، استحباب الذكر والدعاء والعبادة طرفي النهار، لأن الله مدحهم بفعله، وكل فعل مدح الله فاعله، دل ذلك على أن الله يحبه ..

 

 السعدي -رحمه الله-

--------------

(وإذا مسه (الشر) كان يئوسا) 

لو اجتمعت شرور العالم كله على إنسان.... 

فإن الله لم يأذن له باليأس أبدا.

د. عبد الله بلقاسم

-------------

أصول أمراض الإنسان المعنوية ثلاثة ذكرها القرآن على وزن فعول وهي: الجهل والظلم والعَجَلَة..(جهولا، ظلوما، عجولا)

والعلاج في أضدادها: العلم والعدل والأَناة.

سعيد بن ناصر الغامدي

----------------

انظر من هو قدوتك قبل فوات الأوان؟ فإن ربك يقول:

{يوم ندعو كل أناس بإمامهم} 

اللهم اجعلنا ممن اقتدى بنبيك ظاهرا وباطنا

د. عمر المقبل

-------------

من أساليب العرب الكلام الذي ظاهره أمْر وباطنه زَجْر كقوله تعالى : 

{ اعملوا ما شئتم } 

{ ومن شاء فليكفر } 

وحديث " إذا لم تستحِ فاصنع ما شئت "

الشيخ محمد المنجد

-------------

(نحن نقص عليك نبأهم بالحق إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى) 

قصة الفتية في الكهف أنموذج يحتذى للخوف من الفتنة في الدين اللهم جنبنا الفتن .

د. فوز بنت عبد اللطيف كردي

---------------

من قام بما يجب عليه من العمل فإنه يستحق الشكر 

والمؤمن يعمل الطاعة لوجه الله ولا مانع من الثناء عليه

(فله جزاء الحسنى وسنقول له من أمرنا يسرا)

مساعد الحميدان

--------------

{ وهيء لنا من أمرنا رشدا . فضربنا على آذانهم في الكهف سنين عددا }ليكن اعتمادك في أمرك على ربك…

وستجد أنه يهيء لك أسبابا لا تتوقعها أبدا



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل