إشراقات في آيات - خطوات الشيطان

إشراقات في آيات – خطوات الشيطان

د. أيمن سويد

تفريغ صفحة إسلاميات حصريًا

إن الشيطان أخزاه الله له خبرة طويلة في إغواء بني آدم ومن مهارته في الإغواء لا يأمر الإنسان مباشرة بالكفر والعياذ بالله لأن الكفر عاقبته في النار بل يأتيه خطوة خطوة ويقرّبه من الكفر خطوة خطوة هكذا أخبرنا الله عز وجلّ في القرآن الكريم ونهانا أن نتبعه فقال (وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَان) خطوة تقرب وخطوة أخرى وثالثة ورابعة إلى أن يوصله إلى الكفر والعياذ بالله! ذكر الحاكم في كتابه المستدرك على الصحيحين عن سيدنا علي رضي الله عنه أن راهبًا كان يتعبد في صومعة فتزينت له امرأة ولما رآها وقع فيها والعياذ بالله وفعل بها الفاحشة فبعد ذلك جاءه الشيطان فقال له كيف تتركها هكذا غدًا إن علم أهلها جاؤوك وفعلوا وفعلوا، اقتلها ولا أحد يعلم عن الموضوع فقتلها ودفنها على أساس أن لا يعلم أحد بالموضوع لكن أهلها علموا والناس علموا وجاؤوا إليه وأخذوه ليقتلوه فلما ذهبوا به ليقتلوه تراءى له الشيطان وقال له: أنا الذي زينت المرأة لك إن شئت أن أخلصك مما أنت فيه فاسجد لي سجدة، فمن خوفه وهلعه من الموت صدق كلام الشيطان فسجد له فلما سجد للشيطان ولّى الشيطان وقال إني بريء منك وأنزل الله عز وجلّ هذا في القرآن الكريم آية تتلى قال تعالى (كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنْسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ ﴿١٦﴾ فَكَانَ عَاقِبَتَهُمَا) هذا الشخص والشيطان (أَنَّهُمَا فِي النَّارِ خَالِدَيْنِ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ ﴿١٧﴾ الحشر)

إذن الشيطان لا يأخذ الإنسان مباشرة وإنما له خطوات كما فعل مع بِلعام بن باعوراء الذي قصّ الله عز وجلّ علينا خبره في سورة الأعراف فقال (وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ (175) الأعراف) كل المواقف رُتّبت بحرف الفاء (آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا) أكرمه الله عز وجلّ بالإيمان وآتاه الآيات فانسلخ منها واتبع الهوى فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين.

 

هذه هي خطوات الشيطان، نحن في حياتنا نصادف كثيرًا من هذه الخطوات علينا أن ننتبه، كل الأمور تبدو بسيطة هنا وهنا فإن لم يقطعها الإنسان ويبتعد عنه لعلها تودي به إلى الهلاك وتودي به إلى الكفر نسأل الله عز وجلّ العافية إنه تعالى هو الحافظ وإنه تعالى هو الذي يحمينا من هذه إن اعتصمنا بدينه وابتعدناعن خطوات الشيطان. اللهم احفظنا من الشيطان وشِركه وشَركه إنك على ما تشاء قدير. 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل