إشراقات في آيات - العبرة بالخواتيم - 1

إشراقات في آيات – العبرة بالخواتيم- 1

د. أيمن سويد

تفريغ صفحة إسلاميات حصريًا

نحن في هذه الحياة نصادف مواقف عجيبة: إنسان يكون منحرفًا أو غير مؤمن فجأة الحمد لله يصير من أهل الإيمان وأحيانًا والعياذ بالله بالعكس يكون من أهل الإيمان فيبتعد والعياذ بالله! الإنسان أمره مخيف في هذه الحياة إن لم يكن مات على الإيمان لذلك السادة الأنبياء كانوا دائمًا يدعون بذلك ومن هذا ما ذكره الله عز وجلّ لنا على لسان سيدنا يوسف عيله السلام لما دعا فقال (رَبِّ قَدْ آَتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنْتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ ﴿١٠١﴾ يوسف) انظروا إلى قول يوسف عليه السلام (تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ) نسأل الله عز وجلّ أن يتوفانا على الإيمان وأن يجعل الإيمان هو خاتمة أمرنا لأن العبرة بالخواتيم.

نقرأ قصة سحرة فرعون وهي من أغرب القصص في القرآن الكريم نقرؤها في عدة سور لأن الله عز وجلّ ذكرها لنا في عدة سور، ماذا قال السحرة لفرعون وكيف كانوا أناسًا ماديين (أَئِنَّ لَنَا لَأَجْرًا إِن كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ) [الشعراء: 41] هم جماعة ماديون يريدون مالًا (قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ إِذًا لَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ ﴿٤٢﴾) فرعون أيضًا يعدهم ويمنيهم بالدنيا لكن انظروا في سورة طه بعد أن آمنوا، انظروا إليهم قبل أن يكونوا مؤمنين لما ألقوا وقالوا (فَأَلْقَوْا حِبَالَهُمْ وَعِصِيَّهُمْ وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُونَ ﴿٤٤﴾) ثم لما المولى عز وجلّ أجرى تلك المعجزة العظيمة لما ألقى موسى عليه السلام عصاه وانقلبت حية حقيقية لا تخييلا وأخذت تبتلع تلك الحبال وتلك العصي فلما رأى السحرة ذلك آمنوا حقا (قَالُوا آَمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿٤٧﴾ رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ ﴿٤٨﴾) وهنا اشتاط فرعون غيظًا وهدد وتوعد وقال (قَالَ آَمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آَذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ فَلَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلَافٍ وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَابًا وَأَبْقَى ﴿٧١﴾ طه) انظروا ماذا قال هؤلاء السحرة خلال دقائق معدودة قالوا (قَالُوا لَنْ نُؤْثِرَكَ عَلَى مَا جَاءَنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالَّذِي فَطَرَنَا فَاقْضِ مَا أَنْتَ قَاضٍ إِنَّمَا تَقْضِي هَذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا ﴿٧٢﴾) سبحان الله! أسأل نفسي كثيرًا في أيّ مدرسة تعلّم سحرة فرعون هذا الكلام؟! على يد أي عالم من العلماء تعلّم سحرة فرعون هذا الكلام؟! من دقائق معدودة كانوا أناسًا ماديين وكانوا كفرة مشركين يقولون (وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُونَ) وفي خلال دقائق معدودة يتكلمون بكلام العارفين ويقولون (إِنَّهُ مَنْ يَأْتِ رَبَّهُ مُجْرِمًا فَإِنَّ لَهُ جَهَنَّمَ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَا ﴿٧٤﴾ وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِنًا قَدْ عَمِلَ الصَّالِحَاتِ فَأُولَئِكَ لَهُمُ الدَّرَجَاتُ الْعُلَا ﴿٧٥﴾) من أين أتوا بهذا الكلام؟! أين تعلّموه؟! إذن علينا أن لا نتسرع في الحكم إن رأينا شخصًا منحرفًا فالعبرة بالخواتيم لا ندري بم يُختم لنا ولهم، اللهم اختم لنا بالإيمان يا رب العالمين.

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل