إشراقات في آيات - تأمين مستقبل الأولاد

إشراقات في آيات – تأمين مستقبل الأولاد

د. أيمن سويد

تفريغ صفحة إسلاميات حصريًا

إن الله سبحانه وتعالى يقول في القرآن العظيم (يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ (6) التحريم)

(قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ)، (قوا) فعل أمر ماضيه: وقى، يقي، أنت قِ وأنتم قوا، قوا يعني اجعلوا وقاية بينكم وبين النار واجعلوا وقاية بين أهاليكم وبين النار. أُمرنا بذلك، نسمع كثيرا ممن حولنا يقولون: أريد أن أؤمن مستقبل أولادي، يعني به أين سيسكنون؟ ماذا سيأكلون؟ أين سيدرسون؟ هل عندهم بيت؟ هذا جيد، ولكنه أمر مرحلي آنيّ وتسمية مستقبل صعبٌ أن تُطلق على ذلك. المستقبل الحقيقي هناك، لنا ولأولادنا في الدار التي لا نهاية لوجودها إما جنة وإما نار لذلك الله عز وجلّ قال (وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا) [طه: 132] قال اصطبر ولم يقل واصبر عليها وإنما واصطبر بزيادة حرف يعني المبالغة في الفعل يدل على المبالغة في المعنى كما يقول علماء البلاغة. واصطبر عليها يعني لا بد من الصبر، كلنا من عنده أولاد يعلم هذا الشي ويعلم كم يعاني الإنسان مع الأولاد: تعالوا نصلي مع بعض، توضأوا لنصلي جماعة، والولد يهرب من هنا والبنت، هم أولاد، هذا شيء طبيعي بالنسبة لهم ما عندهم المعاني التي عندنا نحن العقلاء، نحن علينا أن نجعلهم يعتادون على على عبادة الله عز وجلّ، يعتادون على الصلاة في وقتها فإن هم اعتادوا عليها صارت بالنسبة إليهم سهلة لكن إنسان لم يصلي أبدًا ثم فجأة يقال له صلِّ، يجدها ثقيلة على نفسه. لذلك المستقبل الحقيقي لنا ولأولادنا أن نكون نحن وهم في الجنة فمن أراد أن يكون مؤمّنا لمستقبل أولاده فليخطط أن يكون هو وهم في الجنة، أن يكون ابنه طائعًا لله عز وجلّ، أن تكون ابنته طائعة لله عز وجلّ عن اقتناع ليس طاعة لله عز وجلّ عن إجبار وإكراه من غير فهم! يجب أن يكون الولد مطيعًا لله عن قناعة ويجب أن تكون البنت مطيعة لله عن قناعة، متحجبة عن قناعة لا عن إجبار ولا عن قهر ولا عن إلزام بالقوة فإن هذا الأمر لا خير فيه بهذه الطريقة، لا بد أن تكون العبادة نابعة من القلب الأمر ليس باليسير، الأمر فيه صعوبة لكن فيه الثواب الكبير لذلك الله عز وجلّ قال (وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُم بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ) [الطور: 21]

اللهم اجعلنا وذرارينا في جناتك يا رب العالمين وأعذنا وإياهم من النار إنك على ما تشاء قدير وبالإجابة جدير.

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل