علمني نبيي - السنن الرواتب

علّمني نبييّ صلى الله عليه وسلم - 2

دروس وعبر من صاحب السيرة العطرة صلى الله عليه وسلم 
إعداد صفحة إسلاميات

علّمنا القرآن العظيم أساليب الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى فجاء القرآن نذيرا وبشيرا وانطلاقًا من هذا المبدأ القرآني فإننا سنطبقه بإذن الله تعالى على برنامج علّمني نبيي صلى الله عليه وسلم وقد بدأنا الأسبوع الماضي بالنهي والتحذير من خُلُق سيء وهو التأفف والتضجر والتسخّط على أي شيء وعلى أي أحد وهذا الأسبوع إن شاء الله ننهج طريق التبشير وعلى هذا سنستمر بعون الله تعالى مبشرين ومنذرين.
من منا لا يطمع بدخول الجنة؟ من منا لا يريد أعظم القصور وأفخمها في الجنة؟ من منا لا يريد حدائق غنّاء تحيط بملكه وقصره في الجنة؟
لا يختلف اثنان على رغبة كل واحد منا في دخول الجنة وحرصنا الشديد على أن يكون لديه قصر أو قصور في جنات النعيم لكن دعونا نفكّر:
نحن في قانون الحياة الدنيا نجمع المال لنبني منزلًا بسيطا متواضعًا نعيش فيه حتى نغادره ونسعى لتملكه بكل ما أوتينا من قوة وجهد وكم نبذل في سبيل تحقيق هذا الهدف وعندما نحصل عليه فكأنما حيزت لنا الدنيا...
لكن من منا يسعى بنفس الجهد على الأقل لبناء بيته في الجنة؟! البيوت لا تعطى هناك بالمجان! ولا تورث من أب أو أم أو جد أو قريب أو بعيد!! البيوت هناك لها ثمن ويُسدد مقدّمًا ودون أن ترى هذا البيت الذي تسعى للحصول عليه وذلك لأنك تثق بمالكه وبانيه لك..

جاء في الحديث الصحيح:
سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم َيقول: " ما من عبدٍ مسلمٍ يصلِّي لله كل يومٍ ثِنتي عشرةَ ركعةً تطوعًا ، غير فريضةٍ ، إلا بني اللهُ له بيتًا في الجنةِ . أو إلا بُنِيَ له بيتٌ في الجنةِ " . قالت أُمُّ حبيبةَ : فما برِحتُ أُصلِّيهنَّ بعد . وقال عَمرو : ما برِحتُ أُصلِّيهنَّ بعد . وقال النعمانُ ، مثلَ ذلك . وفي روايةٍ : قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ " ما من عبدٍ مسلمٍ توضأ فأسبغَ الوضوءَ ثم صلَّى لله كلَّ يومٍ " فذكر بمثله .
الراوي: أم حبيبة رملة بنت أبي سفيان المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 728
خلاصة حكم المحدث: صحيح

هذا ما بلّغنا به نبينا صلى الله عليه وسلم وهو معلّم الناس الخير، الخير لهم في الدنيا والآخرة. 
وكثير من المسلمين يحرص على أداء الفرائض ولله الحمد لكن القليل منهم إلا من رحم ربي من يحرص ويحافظ على السنن النوافل بحجّة أنها سنّة لا يعاقب تاركها ويثاب من فعلها وعليه يجيزون لأنفسهم التساهل في السنن من هذا الباب. 
ولو أنهم استحضروا في كل صلاة هذا الأجر العظيم الذي ادّخره الله تعالى لهم في الآخرة وأنهم إذا حرصوا على أداء هذه الركيعات القليلة العدد التي لن تستغرق إلا بضع دقائق من وقتهم في اليوم والليلة، لو استحضروا هذه الأجور لما تركوا سنة نافلة أبدًا. 

ونحن في برنامجنا الأسبوعي سنقوم بعمل جدول لكل أفراد العائلة لأيام الأسبوع نشجع بعضنا البعض على أداء هذه السنن مع كل صلاة وهي ليست بكثيرة العدد فمن صلاها وضع إشارة في خانة اليوم لكل صلاة وإن تكاسل عن بعضها وضع لنفسه إشارة خطأ ويومًا بعد يوم يجاهد نفسه على الإتيان بها جميعها فيدخل إن شاء الله تعالى في زمرة من بشّرهم النبي صلى الله عليه وسلم ببيت في الجنة إن صلّى في اليوم والليلة ثنتي عشرة ركعة نافلة تطوّعا وتقرّبا لله تعالى واتّباعًا لسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وطمعًا فيما عند الله تعالى من الأجر ببناء البيوت في الجنة، تلك البيوت التي لن نغادرها ولن نفارقها ولن تتهدم ولن تتداعى أبدًا.. ولنا أن نتخيل ولنتأمل في أعظم قصور الأرض جمالا وفخامة وسعة وزينة وبناء فهو لن يكون شيئًا إذا ما قورن ببيوت الجنة التي فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر! فإن كنا نعجب أشد العجب بما صنعه المخلوق للمخلوق فما بالنا بصنع الخالق للصالحين من عباده سكّان جنته وفردوسه؟!
وهذا البرنامج ليس ضربا من الخيال ولا هو مستحيل التحقيق ولا غالي الثمن ولا فوق قدراتنا وإمكاناتنا بل على العكس هو في متناول أيدينا جميعًا غنيّنا وفقيرنا، ذكرنا وأنثانا، كبيرنا وصغيرنا فلم لا نبدأ من الآن ببناء بيوتنا في الجنة بالمحافظة على هذه الركيعات في اليوم والليلة؟!
ولا ننسى أن نزرع بيوتنا هذه بالأشجار التي هي ليست كأشجار الدنيا، وهذا يكون بالتسبيح فقد جاء في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم: 
مَن قالَ : سُبحانَ اللَّهِ العظيمِ وبحمدِهِ ، غُرِسَت لَهُ نخلةٌ في الجنَّةِ
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3464
خلاصة حكم المحدث: صحيح

استشعر وكن واثقًا وأنت تقول سبحان الله العظيم وبحمده أنك تزرع نخلة لك في الجنة حقيقة وسترى يوم القيامة نتيجة غرسك إن شاء الله تعالى، فازرع وأكثِر الزرع فالجنة تتسع لغرسك وغرس كل أهل الأرض وزيادة..
لنتذكر عندما نستيقظ كل يوم أننا برواتب السنين نبني منازلنا في الدنيا وبالسنن الرواتب يبني الله تعالى لنا بيوتًا في الجنّة.
فلنحافظ على السنن الرواتب ولا نفرّط بأدائها حتى لو لم يكن في ذلك إثم ولو لم نعاقب على تركها.
جعلني الله وإياكم ممن تُبنى لهم في الجنة الدور والقصور تحفّها الأشجار والنخيل وفيها ما لا عين رأت ولا خطر على قلب بشر.. 
آمين يا رب العالمين.

-------------
السنن هي:ركعتان قبل الفجر

أربع ركعات قبل الظهر وركعتان بعده

أربع ركعات قبل العصر (نافلة)

ركعتان بعد المغرب

ركعتان بعد العشاء
-----------------------
وقفة ونصيحة:
لنتذكر ونحن في سُعار محموم للحصول على بيوتنا في الدنيا فنختار الأكبر والأوسع والأفخم والأكثر غرفًا ومنافع لنتذكر أن سيد الخلق قدوتنا صلى الله عليه وسلم كان حجرته الشريفة لا تتجاوز بضعة أمتار! فليست العبرة في حجم بيتك في الدنيا إنما العبرة في السكينة والطمأنينة والإيمان والتقوى التي تضمها جدران هذه البيوت ولنعلم أن هذه البيوت مؤقتة سنغادرها أو تغادرنا مهما طال عمرنا وعمرها!!

كانت حُجَرُ أزواجِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بجريدِ النَّخلِ ، فخرج النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في مغزى له ، وكانت أمُّ سلمةَ موسرةً فجعلتْ مكانَ الجريدِ لبِنًا ، فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ : ما هذا ؟ قالت : أردتُ أن أَكُفَّ عني أبصارَ الناسِ ، فقال : يا أمَّ سلمةَ إنَّ شرَّ ما ذهب فيه مالُ المرءِ المسلمِ البنيانُ
الراوي: عطية بن قيس المحدث: أبو داود - المصدر: المراسيل - الصفحة أو الرقم: 513
خلاصة حكم المحدث: أورده في كتاب المراسيل
-------------
وقد يسأل سائل:
هل نفهم من الحديث (من صلى 12 ركعة في اليوم بني له قصر في الجنة) أنه من حافظ عليها بني له قصر في الجنة أم من صلى كل يوم بني له بعدد الأيام التي صلاها قصور في الجنة؟
والإجابة كما ذكر الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:
" مَن صلى اثنتي عشرة ركعة في يوم وليلة بنى الله له بيتا في الجنة على الجميع ، فإذا حافظ عليها ، صار كلَّ يوم يمضي يُبنَى له بيت في الجنة " انتهى باختصار.
" فتاوى نور على الدرب " ( شريط 249 ، وجه أ ) .
http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_3392.shtml
وقال أيضا رحمه الله:
" وظاهر الحديث أنه لا تشترط المحافظة على هذه الركعات ، وأن الإنسان إذا صلاها يوما واحداً : بنى الله له بيتاً في الجنة " انتهى.
" شرح مسلم " ( شريط رقم 4 وجه ب )
هذا والله أعلم.


التعليقات

  1. أم هبة الرحمن علق :

    جزاكم الله خيرا .ونفعكم ونفع بكم..

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل