إشراقات في آيات - نِعَم الله

إشراقات في آيات – نعم الله

د. أيمن سويد

تفريغ صفحة إسلاميات حصريًا

إن الله تعالى يقول في كتابه (وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً (20) لقمان) ويقول جلّ جلاله (وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ (53) النحل) لو تأملنا ما فينا من نعم، نعمة البصر بدون البصر كيف نحيا؟! نعمة السمع، لو لم يكن عندنا سمع كيف كنا سنعيش؟ نعمة النطق والتعبير لو لم يكن عندنا القدرة على الكلام والتعبير كيف كنا سنوصل خواطرنا إلى من حولنا؟! نعمة القدمين والرجلين لو سلب الله عز وجلّ منا هذه النعمة كيف سننتقل من مكان لآخر؟! نعمة اليدين لو لم يكن عندنا يدان أو عندنا يد واحدة والأخرى مشلولة كيف سنلبس ثيابنا؟ كيف سندخل الحمام؟ كيف سنأكل الطعام؟ كيف سنصنع أشياءنا؟! لو تأملتم ما فينا قطعة قطعة وعضوا عضوًا لرأيتم أننا عبارة عن نعم رُكّب بعضها فوق بعض ولفهمنا معنى قوله تعالى (وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ) سبحانه وتعالى. من أعظم المصائب التي نحن مبتلون بها هي أننا نغفل عن هذه النعم أنها من الله ونحدث معنا ما أستطيع أن أسميه إلف النعمة، نألف النعمة، نألف أننا إذا أردنا الذهبا من هنا إلى هنا مشينا، نألف أننا ننظر ونستعمل الأعين، نألف أننا لما نتكلم نفتح فمنا ونُخرج الكلام ويفهم من حولنا علينا. هذه كلها نعم لكننا من شدة ما ألفناها نسينا بأنها نعم أو فصلنا بينها وبين موجِدها فصرنا ننظر إليها وكأنها هكذا لوحدها مستقلة. كم من نعمة في أجسادنا من الداخل؟ الكلى تعمل ونحن لا نشعر، القلب يعمل ونحن لا نردي، الدماغ وما أدراك ما الدماغ!، الجهاز الهضمي وما أدراك ما الجهاز الهضمي! الرئتان والتبادل للأكسجين وغاز ثاني أكسيد الكربون ودخول وخروج ذلك من الرئتين ونشر ذلك في الجسم كله، نشر الأكسجين وطرد ثاني أكسيد الكربون الذي يضرنا ولا يفيدنا، كل هذا وأضعافه وأضعافه من نعمة الأعصاب والعظام والدورة الدموية، ماذا نعد؟! لذلك قال ربنا (وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ الْإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ (34) إبراهيم) في آية قال (إِنَّ الْإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ) وفي الأخرى قال (وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (18) النحل). من جهة الله (إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ) ومن جهتنا نحن (إِنَّ الْإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ)

أسأل الله عز وجلّ أن يمتعنا بسائر ما أنعم عليها وأن يديم علينا نعمه ظاهرة وباطنة إنه تعالى سميع مجيب.

 

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل