إشراقات في آيات - الأذكار الشرعية - 4

إشراقات في آيات – الأذكار الشرعية - 4 – لا حول ولا قوة إلا بالله

د. أيمن سويد

تفريغ صفحة إسلاميات حصريًا

نذكر اليوم ذكرًا جديدًا من الأذكار الواردة في شرعنا الشريف الشرع الإسلامي. الذِكر الذي نتحدث عنه اليوم هو قول القائل لا حول ولا قوة إلا بالله. هذا الذكر مآله لى توحيد الله سبحانه وتعالى ولإثبات أن الله بيده كل شيء وأنه سبحانه وتعالى المهيمن على كل شيء فعلًا وتركًا. أخرج الإمام البخاري في صحيحه عن سيدنا أبو موسى الأشعري - واسمه عبد الله بن قيس وشهرته أبو موسى الأشعري - قال أبو موسى الأشعري سمعني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا اقول لا حول ولا قوة إلا بالله، فقال لي: يا عبد الله بن قيس، قلت: لبيك يا رسول الله، قال: ألا أدلك على كلمة من كنز من كنوز الجنة قلت بلى يا رسول الله فداك أبي وأمي قال: لا حول ولا قوة إلا بالله. بمعنى أكد له كأنه يقول له اثبت على هذا الذكر الذي تقوله لأنه سمعه بداءةً يقول: لا حول ولا قوة إلا بالله فبيّن له بأن هذه الكلمة هي من كنز من كنوز الجنة.

ما معنى هذه الكلمة "لا حول ولا قوة إلا بالله"؟

معناها فسّره رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه الإمام البزار في مسنده عن سيدنا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أنه قال: كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت لا حول ولا قوة إلا بالله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تدري ما تفسيرها؟ فقلت: الله ورسوله أعلم، (هكذا يجب على طالب العلم أن يتأدب في حضرة العلماء ولو كان يعرف الجواب يتصنع الجهل ويقول لا أدري لعله يسمع فائدة جديدة من الأستاذ) قال عليه الصلاة والسلام لا حول عن معصية الله إلا بعصمة الله ولا قوة على طاعة الله إلا بعون الله. (الحول عن الشيء يعني الابتعاد عنه)

ما أحوجنا إلى هذا الذكر وأن نكون عارفين معناه، هذا الحديث حسنه الإمام الهيثمي في مجمع الزوائد.

من الأذكار التي نُدبنا إليها شرعًا: أن نقول: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر كما أخرج الإمام مسلم في صحيحه من حديث سمرة بن جندب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر، لا يضرّك بأيّهن بدأت.

تعالوا لنعمل لنا وردًا من هذه الأذكار الشرعية فنحافظ عليها كل يوم في أوقات فراغنا ونحن ذاهبون إلى أعمالنا ونحن راجعون بأن نكثر من هذه الأذكار ونداوم عليها عسى الله عز وجلّ أن يقبلها منا وأن يجعلنا من الذين يذكرونه الذكر الكثير آمين آمين.

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل