إشراقات في آيات – تعويذة كل مؤمن - 2

إشراقات في آيات – تعويذة كل مؤمن - 2

د. أيمن سويد

تفريغ صفحة إسلاميات حصريًا

كنا تكلمنا في حلقة ماضية عن سورة الفلق وأنها من المعوذتين اللتين أكرمنا الله بهما وجعلهما في آخر القرآن العظيم حتى لا يقول أحدنا لم أرهما، كانا في داخل القرآن وأنا ما كنت أفتح وسط القرآن بل كنت أقرأ في أطرافه فجعلها الله عز وجلّ في آخر القرآن وجعلنا من أول ما نعلم أولادنا وصغارنا سورة الناس.

سورة الناس كلنا يحفظها وتبدأ بـ(قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ﴿١﴾) أعوذ يعني ألجأ (مَلِكِ النَّاسِ ﴿٢﴾ إِلَهِ النَّاسِ ﴿٣﴾)  إله واحد جل جلاله ذكرت ثلاث صفات من صفاته: أنه ربنا وأنه إلهنا وأنه ملكنا أي الحاكم جلّ جلاله وربنا يعني مربينا وإلهنا يعني معبودنا جلّ جلاله.

من أي شيء نستعيذ؟ نستعيذ من شر الشيطان الذي يوسوس في صدورنا وله وصفان كما أخبرنا ربنا (مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ ﴿٤﴾) الوسوسة في اللغة هي الكلام الخفي يعني يرسل إشارات إلى القلب وهواجس والآن يسمونها الوسواس القهري مرض معروف عند الأطباء يوسوس للإنسان بالشرور يخيفه، يأمره بالفحشا، يأمره بأذى الآخرين، يأمره بالاعتداء على الآخرين، كل هذه الشرور وسوسة وبالمقابل هو خناس، خنس في اللغة صغُر وانكمش وتضاءل يعني صار صغيرًا فالشيطان إما يخنس وإما يوسوس.

متى يوسوس؟ ومتى يخنس؟

يوسوس الشيطان في قلب الإنسان إن غفل عن الله عز وجلّ ولم يذكر ربه فيوسوس له وأما إذا ذكر ربه فإن الشيطان يخنس ويصغر ويتضاءل ولا يستطيع أن يفعل شيئا لذلك ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ما منكم إلا وقد وكِّل به قرينه من الجن هذا القرين كافر يأمرنا بالفحشاء، قالوا: حتى أنت يا رسول الله؟ قال: حتى أنا إلا أن الله أعانني عليه فأسلم فلا يأمرني إلا بخير.

وبيّن لنا صلى الله عليه وسلم أن الشيطان واضعٌ خطمه (الخطم أشبه بخرطوم الفيل) على قلب ابن آدم فإذا ذكر العبد ربه خنس وإذا غفل العبد عن الله التقم قلبه فوسوس له فالأمر بأيدينا نحن نستطيع أن نجعل الشيطان خانسًا ضئيلاً متصاغرا ونحن نستطيع أن نجعله ذا سلطان علينا هو يوسوس ونحن نسمع هو يأمر ونحن ننفذ بغفلتنا عن مولانا وبغفلتنا عن ربنا سبحانه وتعالى فهذا الأمر ننتبه إليه ونكثر من ذكر هذه السورة وخاصة في الصباح وفي المساء وعقب الصلوات ويسمونها أذكار الصباح وأكار المساء وعقبل الصلوات نحافظ عليها وخاصة من نعرف من أقاربنا ومعارفنا أنه مبتلى بما يسمى الوسواس القهري يكثر من سورة (قل أعوذ برب الناس) يُذهِب عنه بإذن لكن يقرؤها بيقين عسى الله عز وجلّ أن يصرف عنه هذا السوء.

 

نسأل الله عز أن يحفظنا من شر الشيطان. 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل