إشراقات في آيات – التسامح الأسري

إشراقات في آيات – التسامح الأسري

د. أيمن سويد

تفريغ صفحة إسلاميات حصريًا

من الآيات البينات في القرآن العظيم (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴿١٤﴾ التغابن) سبحان الله! (وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) لم تجتمع هذه الثلاث في آية من آيات القرآن العظيم إلا في هذه الآية: العفو والصفح والمغفرة.

مرة يأتي الصفح لوحده، مرة يأتي العفو لوحده، ومرة تأتي المغفرة لوحدها وما اجتمعت إلا في هذه الآية.

العفو هو ترك المعاقبة، إذا أخطأ الولد، إذا أخطأت الزوجة، ليس من الضروري أن يعاقب الإنسان ولده على كل أمر، ترك المعاقبة هو العفو.

الصفح هو ترك المعاتبة، حتى العتاب لا يعاتب في بعض الأحيان يتجاهل الموضوع

غفر في اللغة معناه غطى، قد أسامح وقد لا أعاتب ولكني أفضحه بين الناس فأقول: ابني فعل كذا فيصل الخبر إلى ولده فيقول أبي يشهّر بي أمام الناس؟! أو البنت تقول: أمي تشهّر بي أمام الناس؟! فهذا أمر مؤلم جدًا بالنسبة للولد والبنت قد يولد عنده العداوة والبغضتء فلنفهم معنى (فَاحْذَرُوهُمْ) يعني لا تثيروا في نفوس أولادكم وزوجاتكم العداوة لكم بأن تعاقبوهم دائمًا أو تعاتبوهم دائمًا، بعض الناس وظيفته الوعظ في البيت للأولاد وللبنات وللزوجة، لا مانع أن ينبه الإنسان ويربي لكن ليس دائمًا تصير صورة الأب أو الأم عند الأولاد أنه واعظ أو مذكّر وأنه آمرٌ وناهٍ فيصير في قلبهم عداوة له فقال ربي (فَاحْذَرُوهُمْ) أي لا تكثروا عليهم من هذا ومع ذلك إذا كثر الاحتكاك بين أفراد الناس مهما كانت علاقة القرابة والصلة بينهم لا بد أن تكثر الأخطاء، أكثر الأخطاء تحدث عندما يكثر الاحتكاك فأكثر احتكاك في الحياة هو الذي يجري بين الأهل والأولاد وبين الرجل وزوجته وبين الجار وجاره وكلما كثر الاحتكاك كان إمكانية الخطأ أكبر واحتمال حدوثه أكبر ولذلك على الإنسان أن يوسع صدره مع زوجته والزوجة توسع صدرها مع زوجها والأهل يوسعون صدرهم مع أولادهم وكما قال الله (وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) وكأن الله تعالى يقول تخلّقوا بأخلاقي كما أنني أغفر لكم اغفروا لعبادي، اغفروا لأولادكم، لزوجاتكم، لجيرانكم.

نسأل الله عز وجلّ أن يعيننا على ذلك وأن يكرمنا بأن نطبق هذه الآية في حياتنا إنه سميع مجيب.

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل