إشراقات في آيات – الثناء قبل الدعاء

إشراقات في آيات – الثناء قبل الدعاء

د. أيمن سويد

تفريغ صفحة إسلاميات حصريًأ

إن الله تعالى يقول (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون) هذا الهدف من خلقنا ومن العبادة أن نطلب حاجاتنا من الله سبحانه وتعالى لكن من أدب الطلب أن لا يدخل الإنسان مباشرة في طلبه، قبل الطلب ينبغي أن يثني على الله عز وجل يتكلم بما يليق بالله عز وجل من حمد وشكر وشكر وثناء وبيان عظمته جل جلاله ثم بعد لك يطلب حاجته، علمنا هذا عز وجل في فاتحة الكتاب التي نقرؤها كل يوم علمنا ربنا هذا المعنى (الحمد لله رب العالمين ) ثتاء على الله (الرحمن الرحيم) ثناء، (مالك يوم الدين) ثناء على الله عز وجل (إياك نعبد وإياك نستعين) هذا ثناء على الله وبعد هذا الثناء نطلب طلبنا الوحيد من الله عز وجل (اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين) قبل أن نطلب أثنينا على الله عز وجل. وكم في السيرة العطرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يتكلم في موضوع أو قبل أن يدعو أو يكلم الناس يمر معنا: صعد المنبر فحمد الله أو أثنى عليه"  أكثر من اثنتي عشر موضعًا "حمد الله وأثنى عليه ثم قال كذا..

فعلينا أن نتأدب بهذا الأدب إذا كان لنا مطلب من الله عز وجل، ليس هناك مانع أن يطلب الإنسان طلبه مباشرة ولكن الأكمل قبل أن نطلب هذا الطلب من الله جل جلاله نقول اللهم لك الحمد على نعمك كلها ما علمنا منها وما لم نعلم، اللهم لك الحمد على ما تفضلت، فنثني على الله بما يلهمنا الله سبحانه وتعالى ثم بعد ذلك نطلب طلبنا.

هذا نجده في الحديث الصحيح فيه مناجاة: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قام يتهجد قال:

"اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ، أَنْتَ نُورُ السَّمَأوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ، وَلَكَ الْحَمْدُ، أَنْتَ قَيِّمُ السَّمَأوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ، وَلَكَ الْحَمْدُ، أَنْتَ الْحَقُّ، وَوَعْدُكَ حَقٌّ، وَقَوْلُكَ حَقٌّ، وَلِقَاؤُكَ حَقٌّ، وَالْجَنَّةُ حَقٌّ، وَالنَّارُ حَقٌّ، وَالسَّاعَةُ حَقٌّ، وَالنَّبِيُّونَ حَقٌّ، وَمُحَمَّدٌ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لَكَ أَسْلَمْتُ، وَعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وَبِكَ آمَنْتُ، وَإِلَيْكَ أَنَبْتُ، وَبِكَ خَاصَمْتُ، وَإِلَيْكَ حَاكَمْتُ" كا هذا ثناء على الله عز وجل ثم قال: "فَاغْفِرْ لِي مَا قَدَّمْتُ وَمَا أَخَّرْتُ، وَمَا أَسْرَرْتُ وَمَا أَعْلَنْتُ، أَنْتَ الْمُقَدِّمُ وَأَنْتَ الْمُؤَخِّرُ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ"

هكذا علمنا الله عز وجل ونبيه صلى الله عليه وسلم أن نثني على الله عز وجل قبل أن نطلب حاجتنا نسأل الله أن يؤدبنا بهذه الآداب إنه سميع مجيب.

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=FYDqtLsttgE

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل