مجلس تدبر سورة النازعات

مجالس التدبر @tadabbor

المجلس الثاني: ‫#‏سورة_النازعات‬ 
مع فضيلة الدكتور: إبراهيم الحميضي @ib1430
جمع صفحة إسلاميات


سورة النازعات

1. سورة النازعات إحدى سور المفصل المكية، وقد افتتحت بالقسم، وتضمنت الحديث عن الملائكة، وأحوال الآخرة، وعاقبة المكذبين في الدنيا والآخرة.
2. (اذْهَبْ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰ ) ﻻبد من بذل الجهد في سبيل الدعوة ونشرها.
3. السبب:مراقبةﷲ{وأمامن خاف مقام ربه} 
العمل:مخالفة الهوى{ونهى النفس عن الهوى} 
النتيجة:دخول الجنة{فإن الجنةهي المأوى}
4. في السورة: مشهد يوم القيامة،مصارع المكذبين،مشهد الكون وعظيم قدرة الخالق، مشهد الطامة الكبرى،رد على المكذبين بالساعة
5. الإيمان بالبعث وأحواله من أصول الإيمان وأركانه العظام، وقد كان مشركوا العرب ينكرونه، ولذلك وردت آيات كثيرة في إثباته وتقريره بأساليب متنوعة.
6. ﴿فقال أنا ربكم الأعلى﴾ فرعون وجد في قومه من الغفلة والذلة ومن خواء القلب من الإيمان ما جرؤ به على قول هذه الكلمة الكافرة الفاجرة.
7. (ءأنتم أشد خلقًا أمِ السماء بناها) تأمل السماء،سبحان من خلقهاورفعهابدون عمد ءَأننكرخلقناومماتناوبعثناونحن ضعاف بشر
8. "إن في ذلك لعبرة لمن يخشى"جعل الله فرعون عبرة لكل متكبر وطاغية ولكن لن يعتبر إلا من يخشى الله فهو من ينتفع بالآيات والعبر.
9. }والناشطات نشطاً{ }فالسابقات سبقاً{ يا رب هبني نفساً مطمئنة تسلها الناشطات دون تعب وتسوقها السابقات إلى جنتك
10. قد يُمهل الله الطاغي المتكبر عن الإيمان وقبول الحق، وتكون عاقية ذلك زيادةً في أخذه وعقوبته ( فأخذه الله نكال الآخرة والأولى،)وفي ذلك عبرةُ .
11. آيات مشاهد يوم القيامة قصيرة متتابعة ترسم صورة الخائف منقطع الأنفاس لشدة هول الموقف في ذلك اليوم العصيب
12. (...إنه طغى، فقل هل لك إلى أن تزكى) لا يعجزك عن الدعوة شيء، ولا يمنعك عنها حال المدعو حتى وإن تجاوز الحد
13. (إنما أنت منذر من يخشاها) كلما زادت خشيتك ؛؛ علت همتك لآخرتك !
14. عجباً لحال المكذبين ، يقسم الله تعالى بخمسة من مخلوقاته العظيمة على حصول البعث ومع ذلك يصرون على تكذيبه وإنكاره. نحمد الله على نعمة الإسلام.
15. علاج الطغيان مخافة الرحمن "وأمامن طغى"&"وأمامن خاف مقام ربه" ومخالفة هوى النفس يعصمك من حب الدنيا "وآثرالحياة الدنيا"&"ونهى النفس"
16. بداية #سورة_النازعات تصور ازدحام هذا الوجود بالملائكة الذين لايفتأون ينفذوا أوامر الله؛مما يربطنا بقوله تعالى" كل يوم هو في شأن".
17. مع علم ﷲ بأن فرعون سيموت كافراً إلا أنه أمر موسى فقال {اذهب إلى فرعون} أخي الداعية أنت تفعل السبب والهداية بيد ﷲ
18. في هذه الآيات الكونية العظيمة من السماء والأرض وما فيهما دلالة عظيمة على وحدانية الله تعالى وعظمته وجلاله، وضعف والعبد وافتقاره إلى ربه.
19. لقد تكرر لفظ الخشية في #سورة_النازعات بشكل لافت وعجيب " فتخشى " " لمن يخشى " " من يخشاها " مما يدل على أن شأن الخشية عظيم !!
20. جو السورة كله خشية: أرواح تُنزع، قلوب واجفة، أبصارها خاشعة، أما من خاف مقام ربه..خشية في خشية! مشاهد عظيمة ويوم مهيب!
21. شدة ما يلقاه الكافر عند نزع روحه من ألم وغصه وهو عاجل بشراه بما يسوؤه ولما ينتظره في الاخره من عذاب.
22. عند النظر في آيات هذه السورة وسورة فصلت وما ورد عن السلف يتبين أن الأرض مخلوقة قبل السماء، ثم بعد ذلك دحَى الله الأرض فأوجد فيها المخلوقات.
23. ألا ترى اللطف والرفق في دعوةزعيم الطغيان في حينه، لعله يتذكر أو يخشى، تأمل؛{فقل هل لك إلى أن تزكى*وأهديك إلى ربك}
24. ( فقل هل لك إلى أن تزكى ) جمال هذا العرض تم توجيهه إلى أعظم طغاة البشر ،، فلماذا الفضاضة في أسلوب الدعوة مع الآخرين
25. (يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا) ﻻتسأل متى الموعد؟ فالموعد حتما سيأتي. وليكن إهتمامك هو" ماذا أعددت له"؟
26. ﴿وأهديك إلىٰ ربك فتخشىٰ﴾ ذكر له الخشية التي هي روح الإيمان ولبه لأنها ملاك الأمر ومن خشي الله أتى منه كل خير
27. { فقل هل لك إلى أن تزكى } أيها الداعية انتبه لألفاظك .. ﷲ ﷻ علّم موسى ﷺ الألفاظ التي سيقولها لفرعون الدعوة علمٌ يُتعلم
28. "فإذاجاءت الطامة الكبرى- يوم يتذكر الإنسان ماسعى" هي الشدة التي يهون عندها كل شدة،فمادة ربح الإنسان وخسرانه ما سعاه في الدنيا
29. {كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا عشية أو ضحاها} ما أحقر الدنيا في غير طاعة كضحى يوم ، من هول يوم القيامة !!
30. " وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى" معرفة مقام الله سبب لكبح جماح النفس عن الهوى و ردها عن المعاصي وإقبالها على الله
31. (...إنه طغى، فقل هل لك إلى أن تزكى) لا يعجزك عن الدعوة شيء، ولا يمنعك عنها حال المدعو حتى وإن تجاوز الحد
32. }والناشطات نشطاً{ }فالسابقات سبقاً{ يا رب هبني نفساً مطمئنة تسلها الناشطات دون تعب وتسوقها السابقات إلى جنتك
33. ﴿اذْهَبْ إلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى﴾ دعوة الطغاة إلى الله من أعظم الأعمال .. ولا يقدر عليها إلا عظماء الرجال .
34. (ءأنتم أشد خلقًا أمِ السماء بناها) تأمل السماء،سبحان من خلقهاورفعهابدون عمد ءَأننكرخلقناومماتناوبعثناونحن ضعاف بشر
35. (قلوب يومئذ واجفة) الوصف للقلوب لأن هذا الدين هو دين قلب والتذكر سيكون بالقلب فلا تبعد قلبك فتضيع لن تتذكر بلا قلب.
36. قسمٌ بغيب عظيم (والنازعات غرقا..فالمدبرات امرا) من الله العظيم على أمر غيبي عظيم (يسألونك عن الساعة أيان مرساها)
37. [فإنماهي زجرةواحدة فإذاهم بالساهرة]سيتغيرمقام الموتى من أجداثهم لأرض المحشربهذه السرعة وكذا تقلب أحوال الدنيا كن فيكون
38. (فإنما هي زجرة واحدة) كل هذا الكون السموات والأرض وما فيها وما عليها تدكّ بزجرة واحدة فقطّ يا رب سلّم سلّم!!
39. (وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنةهي المأوى) ليس هناك شيء يردع النفس عن الهوى مثل الخوف من الله
40. ليست قيمة الزمن في كثرة ساعاته ولكن في عظم مدخراته(كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا عشية أو ضحاها )
41. (والنازعات)هذا قسَم بالملائكة التي تنزع أرواح الكافرين (غرقا)نزعا قويا (والناشطات)قسم بالملائكة التي تسل أرواح المؤمنين برفق
42. {وآثر الحياة الدنيا} يارب نُشهدك إنا لا نؤثرها ولكنها تشغلنا رغماً عنا فاغفر لنا ضعفنا وزلاتنا
43. (والسماء بناها) كم تحوي كلمة (بناها) من بديع صنع الله في خلق السماء فهي قوية متماسكة مرفوعة بغير عمدلا يختل نظامها
44. (أنا ربكم الأعلى) لا يقولها طاغية ولا حاكم إلا إذا كانت أمته ضعيفة ذليلة مهينة
45. عندما تكلّف أحدا بمهمة فعلّمه الأسلوب المناسب لتبليغ الرسالة فقد تفشل المهمةإذا فشل أسلوب التبليغ (هل لك إلى أن تزكى)
46. (إن في ذلك لعبرة لمن يخشى) آثار الأقوام الذي أهلكهم الله هي للعبرة والاتعاظ لا للسياحة والاستجمام..
47. نداء، تكليف، تبليغ، عقوبة، هذه قصة موسى مع فرعون باختصار، أيّ بلاغة وإيجاز وأيّ روعة في البيان القرآني!
48. (إذ ناداه ربه) ما أعظم اعداد الله تعالى لموسى عليه السلام ليستقبل نداء الله تعالى له! لا عجب أنه من أولي العزم!!
49. (إذ ناداه ربه) كم ينادينا ربنا ويدعونا للعلم والعمل والدعوة والسعي والإيمان والتقوى فهل نلبي النداء؟!
50. (قلوب يومئذ واجفة أبصارها خاشعة) من وجف قلبه في الدنيا وخشع بصره خشية وتعظيمالله لعله ينجو من هول الموقف يوم الحساب

سؤال المجلس:
يستبعد المشركون وقوع البعث بعد الموت، ويذكرون في ذلك عللاً واهية، استدل لذلك بآية واحدة في السورة الكريمة.

الإجابة:
قوله تعالى (أإذا كنّا عظاماً نخرة) وإن كانت الآية التي قبلها والآية التي بعدها داخلة في سياقها ، ولكن هذه الآية أوضح.

موعدنا معك إن شاء الله مساء الأربعاء المقبل مع سورة عبس



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل