سُخريا وسِخريا

اختلاف صيغة المصدر

د. محمد داوود

سِخْرِيًّا ـ سُخْرِيًّا

كلا اللفظين يجمعهما أصل دلالىٌّ واحدٌ هو (س خ ر)، ولم يفرِّق اللغويون بينهما، حيث جعلوهما اسمًا من سَخِرَ كالسُّخْرِيَة [1].
وقد وردت كلمة (سِخْرِيًّا) ـ بالكسر ـ فى القرآن الكريم مرتين
[2]، فى الآيتين التاليتين:
- {فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي} [المؤمنون: 110].
- {أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ} [ص: 63].

ذهب الخليل وسيبويه إلى التسوية بين ضم السين وكسرها فى (سخْرِيًّا)، وذهب الكسائى والفراء إلى أن كسر السين معناه الهُزْء، (أى السُّخْرَية)، وضم السين معناه السُّخْرة أى العبوديَّة [3].
وإلى مثل ذلك ذهب القرطبى
[4] وأبو حيان [5].

وأجمع القُرَّاء على ضم السين فى قول الله عز وجل:
- {وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا}[ الزخرف: 32].

وإجماع القراء على ضم السين هنا يُرَجِّح أن هناك فرقًا بين الكلمة مضمومة السين ومكسورة السين على نحو ما بينَّا.

• ونخلص مما سبق إلى أن الكلمتين وإن تقاربَتَا صوتيًّا وصرفيًّا (إذْ لا فارق بينهما سوى كسر السين أو ضمِّها)، فإن بينهما اختلافًا كبيرًا فى المعنى.

فالسِّخْرىُّ بالكسر: السُّخْرِيَة والهُزْء.
والسُّخْرِىُّ بالضم: السُّخْرة والاستعباد.
والياء فيهما للمبالغة، كالياء فى خُصوصِيَّة، وأصلها (خصوص).

***********************

[1] انظر: اللسان (س خ ر).
[2] اختلف القراء فى (سخريًّا) فى آيتى المؤمنون وص، فقرأهما المدنيان وحمزة والكسائى وخلف بضم السين فى الموضعين، وقرأ الباقون بكسر السين فى الموضعين. واتفقوا جميعًا على ضم السين فى آية الزخرف؛ لأنها من السُّخْرة لا من الهُزء (النشر فى القراءات العشر 2/329). والمعتمد هنا قراءة من قرأ بكسر السين فى الموضعين المذكورين، ومنهم حفص عن عاصم.
[3] الكشاف 3/44 ، 3/380.
[4] القرطبى 12/155.
[5] البحر المحيط 6/423.



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل