فروق بيانية - استطاع واسطاع

الإعجاز البيانى فى القرآن الكريم
د. محمد داوود

* استطاع ـ اسطاع:

ورد هذا الفعلان فى آية واحدة هى قول االله عز وجل:

{ فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا(97) }[الكهف]
وإيثار صيغة (اسَتفعل/ ْاسَتطاع) مع النقب؛ لدلالة الـصيغة بتمامهـا على الطلب والمحاولة، فهم وإن كانوا عاجزين عن نقب السد، إلا أنهـم يحاولون غير يائسين من نقبه.

طاع أما صيغة (اس ) بحذف التاء، ففيها إيحاء بـالعجز التـام واليـأس حتى من مجرد محاولة تسلق السد والصعود عليه.

كما أن فى المخالفة بين اللفظـين المتجـاورين مراعـاة لجـرس الكـلام ونغمه، وهى سمة جمالية من خصائص التعبير القرآنى الذى تتعانق فيـه الأصوات والتراكيب والـدلالات وتتـآزر لأداء المعنـى عـلى أدق وجـه وأكمل صورة.



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل