أول كلمة في دستور الأمة

إن أول كلمة في دستور الإسلام كانت (اقرأ)، لم تكن (قاتل) ولم تكن (اغتن) ولم تكن (سيطر)، 

لأن الإسلام ليس دين قتال، ولا دين مال، ولا دين سيطرة وسلطان...
ولكن الإسلام دين العلم والفكر والهدى
..

(اقرأ) لا باسم ملك ولا أمير، ولا باسم حزب ولا باسم شعب، بل (باسم ربك) ربك (الذي خلق)،
لم يقل الذي خلق قريشًا، ولا الذي خلق العرب؛ بل الذي خلق الخلق جميعا،
لأن دعوة محمد -صلى الله عليه وسلم- إلى الخلق جميعا، إلى الإنس والجن
".

الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله تعالى



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل