تغريدات تدبرية - قصة موسى مع فرعون

تغريدات تدبرية مع د. عبد الحيّ يوسف @aboomer64
قصة موسى عليه السلام وفرعون
(جمع صفحة إسلاميات)

- قصة موسى مع فرعون تكررت في القرآن ثلاثاً وعشرين مرة،
وقد ذُكِر فرعون باسمه في القرآن أربعاً وسبعين مرة؛ لأن الفرعنة ظاهرة تتكرر عبر التاريخ.
- في قصة موسى مع فرعون نلمح صفات الفراعنة والجبابرة والطواغيت تتكرر في كل زمان (أتواصوا به بل هم قوم طاغون) فبينهم قواسم وسمات مشتركة.
- من صفاتهم: رمي المصلحين بالتهم الباطلة (إن هذا لساحر عليم) واستثارة العصبيات الجاهلية (يريد أن يخرجكم من أرضكم)
- من صفاتهم: اللجوء إلى التهديد والوعيد حين يفقد أحدهم الحجة الدامغة والبرهان المقنع {لأقطعن أيديكم وأرجلكم من خلاف ولأصلبنكم أجمعين}
- عادة الفراعنة والجبابرة الاستعانة بالسحرة والمشعوذين {ائتوني بكل ساحر عليم}
- غاية السحرة تافهة دنيئة، وهي الحصول على المال ليس إلا {إن لنا لأجراً إن كنا نحن الغالبين} فيعدهم ويمنيهم {نعم وإنكم لمن المقربين}
- الإعلام الكاذب يظهر وجهاً واحداً للحقيقة يحمل الناس عليه حملا {لعلنا نتبع السحرة إن كانوا هم الغالبين}
- السحر تخييل وتلبيس على الناس، والساحر دجال ماكر ليس إلا {سحروا أعين الناس واسترهبوهم}
- السحرة كانوا في أول نهارهم أشرارا، وأمسوا شهداء أبرارا وقالوا {آمنا برب العالمين رب موسى وهارون}.
- من صفات الفراعنة أنهم يريدون السيطرة على أرواح الناس ومعتقداتهم بعد السيطرة على أجسادهم وتصرفاتهم {آمنتم له قبل أن آذن لكم}
- إن كان هؤلاء السحرة من أهل (دنقلة) كما قال بعض المفسرين فهنيئاً للدناقلة بهذه الروح الوثابة التي أظهرها أجدادهم وتحدوا بها سلطان فرعون.
د. عبد الحيّ يوسف


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل