كلمات القرآن عبر الزمن - آنَسَ

كلمات القرآن عبر الزمن - كلمة آنَسَ
د. محمد داوود

آنَسَ

• آنَسَ في اللغة له عدة معانٍ:

- آنس الشي،ء والشخصَ: أبصره وأحسَّه، كما في قول العجَّاج:

آنَسَ خِرْبَانَ فَضَاءٍ فَانْكَدَرْ دَانى جَنَاحَيْهِ من الطُّورِ فَمَر

- آنس الصوتَ: سمعه، كما في قول الأخطل:

آنَسَ صَوتَ قَنِيصٍ أَو أَحَسَّ بهم كالجنِّ يَقْفُونَ من جَرْمٍ وأنمارِ

- آنس الرجُل الرجلَ: أدخل عليه الطمأنينة والأُلفة، كما في قولهم: آنس من الطيف، آنس من الحمى؛ أي أشد إيناسًا وإدخالًا للألفة.

ورُوي عن الأصمعي أنه قال: مررت بأعرابية في البادية في كوخ، فقلت لها: يا أعرابية، من يؤنسك ههنا؟ قالت: يؤنسني مؤنس الموتى في قبورهم. قلت:
فمن أين تأكلين؟ قالت: يطعمني مُطعِم الذَّرَّة وهي أصغر مني!

• وقد وردت الكلمة في المجال الديني بهذه المعاني جميعها:

فقوله تعالى: { فَإِنْ آنَسْتُمْ مِنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ} (النساء: ٦). أي: أحسستم، وجدتم، علمتم.

وقال الطاهر ابن عاشور: «وإيناس الرشد هنا: عِلْمُه، وأصل الإيناس: رؤية الإنسيّ؛ أي الإنسان، ثم أُطلق على أوّل ما يتبادر من العلم،
سواء في المبصرات، نحو: {آنَسَ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ نَارًا }(القصص: ٢٩).
أم في المسموعات نحو قول الحارث بن حِلِّزة في بقرة وحشية:
آنَسَتْ نَبْأةً وأفْزَعَهَا القُنْـ ـنَاصُ عَصْرًا وقد دَنا الإمْساءُ

وكأنَّ اختيار {آنستم} هنا دون «علمتم»؛ للإشارة إلى أنَّه إن حصل أوّل العلم برُشْدِهم يُدفع إليهم مالهم دون تراخٍ ولا مَطْل».

وقوله تعالى:{ فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الْأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ نَارًا قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ (29) }(القصص).

أي: أبصر ورأى.

• وفي محدث الكلام: غلب استعمال كلمة «آنس» على معنى واحد هو: إدخال الألفة والطمأنينة والبهجة والمتعة، كما في قولنا:
- الكتاب يؤنس وحشة الوحيد.
- الأصدقاء يؤنس بعضهم بعضًا.
وهذا لون من تخصيص الدلالة وهو تطور سائغ ومقبول في العربية.


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل