طرقات على باب التدبر - د. محمد علي يوسف - 1

طرقات على باب التدبر

د, محمد علي يوسف

وسطحية أهل الباطل قديمة وسفاهة منطقهم وظاهرية حكمهم على الأشياء معتادة متكررة

"وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَات ٍ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا أَيُّ الْفَرِيقَيْنِ خَيْرٌ مَقَامًا وَأَحْسَنُ نَدِيًّا"

بدلا من أن يردوا الحجة بالحجة ويناقشوا القيم المعروضة والمعاني التي يدعون إليها تراهم يوجهون سهام نقدهم ومراء مقارناتهم إلى الداعين وحملة الحق فيعيبون مظهرهم الخارجي ويلمحون إلى ضيق عيشهم وتدني مستواهم الاجتماعي أو الاقتصادي ويتساءلون عن خيرية المقام الظاهر

الآيات بينات واضحات والقيم المطروحة مفصلة نقية جلية فلماذا لا يدور الكلام حولها ؟
لماذا تتحول دفة الحديث إلى فوارق طبقية أو علاقات اجتماعية ؟!
ما علاقة المقام الدنيوي ومكانة الجلساء والندماء بالموضوع؟!
إنه ببساطة الضعف وسطحية النظر ومادية التفكير

ولو كانت العبرة بالماديات والرؤية الخارجية والمظهرية الفارغة لنجا من هم أحسن منهم وأقيم ولنفعتهم قوتهم ومنعتهم حصونهم لكن
"وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ هُمْ أَحْسَنُ أَثَاثًا وَرِئْيًا"
هذا في الدنيا
أما في الأخرى فالكل سيعلم وأولهم هؤلاء المغترون السطحيون
"حَتَّىٰ إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا"

من كتابي ‫#‏طرقات_على_باب_التدبر‬
‫#‏سورة_مريم‬



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل