كتاب: جسد الإنسان والتعبيرات اللغوية

د. محمد داوود

جسد الإنسان والتعبير الاصطلاحى:
---------------------------------
هذا بحث فى التعبير بأعضاء حسم الإنسان، مع التحليل اللغوى المفصَّل لمعانى تعبيرات الجسد، كما تجلَّت فى النصوص الأدبية واللغوية والمعاجم العربية، قديمًا وحديثًا، مع بيان أصول كل تعبير منها وأوجه استعماله، وما هو مستعمل فى لغتنا المعاصرة، وما هجره الاستعمال اللغوى المعاصر. وكذا بيان ما طرأ على هذه التعبيرات من تطورات لغوية فى الجوانب الصوتية والصرفية والتركيبية والدلالية.
وقد اقتصرتُ على التعبيرات المنسوجة من الألفاظ الدالة على أعضاء جسد الإنسان، ولم أتعرض للألفاظ المشتقة من أعضاء الجسد وأجزائه، وإلا كان أمامنا ألوف من الكلمات والتعبيرات، فاللغة العربية لغة اشتقاقية، وقد اشتقت ألوف الكلمات من ألفاظ الجسد، ولنأخذ مثالاً على ذلك ما اشتُقَّ من الصدر، مثل: الصدارة، التَّصدُّر، التصدير، المصادرة، الإصدار، الصادر، المصدر، المصدور، الصِّدار.
ومن الرأس اشتُقَّت كلمات مثل: رأسِىٌ، رئيس، مرءوس، رئاسة... إلخ.
ومن القدم: القُدُوم، التَّقَدُّم، التقديم، التقدميَّة، المقدِّم، المقدَّم... إلخ.
وقد قسمت فصول البحث تقسيمًا دلاليًّا، فجعلته مجموعات تنتمى كل مجموعة منها إلى العضو - أو الجزء من الجسد - الذى يُشكٍّل اللفظ الح ورى فيها، مبتدئًا بالرأس وما حوى، فالوجه وأعضائه المختلفة، فالرقبة، فالكتف، فالصدر، فالظهر، فالبطن، فالجنب، فالاست، فاليد والأصابع والذراعين، فالساقين، فالقدمين.
والتعبيرات التى لا تندرج تحت عضو بعينه جعلتها فى مجموعة بعنوان "متفرقات".
ولمَّا كانت ظاهرة الترادف موجودة فى أعضاء الجسد؛ فقد جعلت مرادفات كل عضو ملحقة بالاسم الأصلى لهذا العضو، فهناك - مثلاً - تعبيرات القلب وملحقاته، وهى: الفؤاد، والمهجة، والسويداء. وهناك تعبيرات الأصابع وملحقاتها، وهى الأنامل والبنان ... إلخ.

لتحميل الكتاب وغيره من كتب د. محمد داوود يمكن الحصول عليها من موقع الدكتور على هذا الرابط:

www,mohameddawood.com

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل