تأملات في آيات الحج

تأملات في آيات الحج

قال تعالى في سياق آيات الحج:
(وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ ﴿٣٤﴾ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلَى مَا أَصَابَهُمْ وَالْمُقِيمِي الصَّلَاةِ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ ﴿٣٥﴾ الحج)

ذكر للمخبتين أربع علامات: 
1-وجل قلوبهم عند ذكره ( والوجل خوف مقرون بهيبة ومحبة ) ، 
2-صبرهم على أقداره ، 
3-إتيانهم بالصلاة قائمة الأركان ظاهراً وباطناً ، 
4-إحسانهم إلى عباده بالإنفاق مما آتاهم .
[ ابن القيم / انظر شفاء العليل 1/ 106 ]

فما أجمل أن ترى الحاج وقد جمل ظاهرة وباطنه بهذه العلامات .
(من صفحة تدبر القرآن)


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل