مجالس تدبر القرآن - الجزء الرابع والعشرون

#مجالس_المتدبرين

مجلسنا التدبري حول الجزء الرابع والعشرون

{ وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ ۙ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ}
يشمل صدق المقال
وصدق الفعال
وصدق النية
فإن جميع خصال التقوى ترجع إلى الصدق بالحق والتصديق به..
〰〰〰
{ أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ }
في هذه الآية الحث على تحقيق العبودية فإنه بتحقيق العبودية تتحقق لك الكفاية من الله..
اللهم اقمنا مقام العبودية الحقة بين يديك
〰〰〰
[قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُون]
إنها الطمأنينة بعدها الثقة واليقين ، والطمأنينة التي لا تخاف ، والثقة التي لا تقلق ، واليقين الذي لا يتزعزع ..
〰〰〰
{ وَبَدَا لَهُم مِّنَ اللَّهِ مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُونَ}..
قال مجاهد : عملوا أعمالاً توهموها أنها حسنات فإذا هي سيئات..
اللهم اجعل أعمالنا كلها صالحة ولوجهك خالصة
〰〰〰
[ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ]
إنها الرحمة الواسعة التي تسع كل معصية كائنة ماكانت، إنها الدعوة للأوبة ، دعوة العصاة المسرفين الشاردين في تيه الضلال..
〰〰〰
ما أحسن المتدبر يقرأ
"غافر الذنب" فيرجو
"وقابل التوب" فيفرح
"شديد العقاب" فيخاف
"ذي الطَول" فيعظم
"لا إله إلا هو" فيوحد
"إليه المصير"فيستعد*
〰〰〰
هل آلمك فقد أحبابك ؟
يوماً ما ستقر عينك بهم بإذن الله
{جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدتَّهُمْ وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ ۚ..}
*إبراهيم العقيل
〰〰〰
{أمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا }••
سجودك بالليل وقيامك سطره الله في القرآن ..هنيئا لك ..

قد تكون في رحلة ..فلا تعجب إن صعدت روحك محلقة إلى السماء وذلك [بسجدة ]..

قد تسد أبواب ..ويبقي الله لك ذلك الباب بين العبد وربه
مفتوحا .. إلى السماء {ادعوني استجب لكم }فلا تغلقه بغفلتك ..
〰〰〰
من أعظم موانع الإيمان .. عدم تعظيم الرحمن
{وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ} 
يا رب املأ قلوبنا بخشيتك ..
〰〰〰
{إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا} 
قال الزهري : تلا عمر هذه الآية على المنبر , 
ثم قال : استقاموا – والله – لله بطاعته , ولم يروغوا روغان الثعالب
〰〰〰
{يَوْمَ هُم بَارِزُونَ ۖ لَا يَخْفَىٰ عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ ۚ لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ۖ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ}
ما نُخفيه اليوم سينكشف هناك !



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل