وقفة تدبرية في آية (43) من سورة الأنعام

وقفة تدبرية في آية (43) من سورة الأنعام

بقلم صفحة إسلاميات

قل: يا رب، ولو كثرت ذنوبك..

(فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُم بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَٰكِن قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (43) الأنعام)

مهما كثرت ذنوبك الله سبحانه وتعالى يدعوك لتتضرع إليه ويفتح لك باب التوبة مشرّعًا فإياك أن تكون ممن قست قلوبهم وصمّوا آذانهم عن سماع هذه الدعوة الربانية واحذر من تزيين الشيطان لك بأن ذنوبك كثيرة ولا أمل لك بمغفرة الله تعالى!
إن وسوس لك الشيطان وقنّطك من رحمة ربك فاستعذ بالله السميع العليم منه واطرد وساوسه بقول الله تعالى (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) الزمر) وقوله تعالى (إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ) [النساء: 48]
ثك قُم وتوضأ وصلِّ لربك ركعتين وتضرّع له واسأله من واسع رحمته وفضله اسأله مسألة المضطر فهو عز وجل يجيب دعوة المضطر إذا دعاه.




التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل