مجالس تدبر القرآن - الجزء الأول

مجالس تدبر القرآن 

نبدأ ختمة تدبرية جديدة مع بداية شهر ذي القعدة، كل يوم جزء نرجو من المتابعين قرآءة الجزء المخصص يوميًا ومتابعة الوقفات التدبرية في هذه المجالس وفقنا الله وإياكم لفهم القرآن وتدبر آياته.
جزى الله الأخوات في صفحة حلقة آفاق التدبر على جمع هذه الوقفات.
---------------------
مجلسنا التدبري حول الجزء الأول

{ إيّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ } 
القلب لا يصلح ، ولا يفلح ، ولا ينعم ، ولا يسر ، ولا يلتذ، ولا يطيب ، ولا يسكن ، ولا يطمئن إلا بعبادة ربه وحده، وحبه والإنابة إليه .

وهذا لا يحصل إلا بإعانة الله له، فإنه لايقدر على تحصيل ذلك السرور والسكون إلى الله ، فهو دائماً مفتقر إلى حقيقة
{ إيّاك نعبد وإيّاك نستعين}

*وقفات تربوية في ضوء القرآن الكريم
د.عبد العزيز الجليل، ٢، ٣٠٠

〰〰〰

{ ..أُولَٰئِكَ عَلَىٰ هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}
كلنا يسعى للهداية والتوفيق!!
الإيمان بالله والعمل صالح يورث الهداية والتوفيق في الدنيا ، والفوز والفلاح في الأخرى..

〰〰〰

أهل الجنة جعلنا الله من أهلها { لهم فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ ۖ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}
من كمال النعيم أن ملذاتها لا يكدرها أي نوع من التنغيص، ولا يخالطها أذى ..

〰〰〰

{ أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ ۚ..}
من أعظم الخذلان أن يأمر الإنسان غيره بالبرّ وينسى نفسه ..

〰〰〰

عن وهيب بن الورد أنه قرأ:
{وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا}
ثم يبكي ويقول: يا خليل الرحمن، ترفع قوائم بيت الرحمن وأنت مشفق أن لا يتقبل منك؟

〰〰〰

{ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}
في تدبر هذه الآية .. راحة العبد وأُنْسه ..
يكفيك علم الله بحالك !

〰〰〰

آية لا تحتاج إلى تعليق، ..
وإنما إلى ترديد؛ لتستقر في القلوب، ويفيض أثرها على الجوارح،

{ وَاتَّقُوا يَوْمًا لَّا تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئًا وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلَا يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلَا هُمْ يُنصَرُون}

تدبروها بقلوبكم..


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل