مجالس المتدبرين في رمضان 1435هـ - الجزء 17

مجالس المتدبرين في رمضان 1435هـ

المجلس السابع عشر
بعنوان: #تدبرالجزء_17 
مع فضيلة الشيخ محمد الغرير @msg27133
(جمع التغريدات صفحة إسلاميات)

مع الجزء السابع عشر والمتضمن سورتي الأنبياء والحج
طاعتك في الرخاء زادك في الشدة-إن شاء الله- تدبر: (فَلَوْلَا أَنه كان من المسبحين•للبث في بطنه إلى يوم يبعثون)
{اقترب للناس حسابهم} إنه يوم البعث ، ومعه حساب ، وهو قريب تهديد يدعو للاستعداد.
﴿إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ﴾ لاأحد أرحم بك من ربك فالجأ إليه
من أرادإجابة دعوته فليفعل كمافعل الأنبياء من قبله {إنهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننارغباً ورهبا وكانوا لنا خاشعين}
إبراهيم وهو فتى يحطم الأصنام ثم تجده يدعو ﷲ بعدم عبادة الأصنام ثم يأمره ﷲ {وإذ بوأنا لإبراهيم..أن لا تشرك بي شيئا} التوحيد أولاً
قرب الساعة هو وجه اتصال افتتاحية الأنبياء(اقترب للناس حسابهم)بخاتمتها(واقترب الوعدالحق)وافتتحت الحج بعظم هول الساعة
بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه} مهما كانت قوة الباطل؛ فإن الحق إذا تقدم يدمغه فيندحر
العاقل لايروم الشرف في منصب ولاجاه ولامال،وإنمايطلبه بكتاب الله فهو الشرف الحقيقي "لقد أنزلنا إليكم كتابًا فيه ذكركم أفلاتعقلون"
"وماخلقنا السماء والأرض ومابينهما لاعبين" لم يخلق هذا الكون الواسع عبثا! فاعرف دورك في هذه الحياة الدنيا وأده لمولاك
{إذ نادى ربه أني مسني الضرُّوأنت أرحم الراحمين} بدأبوصف ذله وعجزه ولم يطلب حاجته ولم يشكو مرضه تأدباً مع ربه
ماعددالعصاة في الأرض بالنسبةللملائكة المسبحة بحمدالله؟لا شيء. "ومن عنده لايستكبرون عن عبادته ولايستحسرون"
في مواجهة أعـدائك و حين يتربصون بك الدوائـر تذكر هذه الآيه { و أرادوا به كيداً فجعلناهم الأخسرين }
{قالوا حرقوه وانصروا آلهتكم} آلهة وتحتاج من ينصرها؟! هكذا تكون العقول عندما يغيب الوحي!
(أفإن مت فهم الخالدون) أشرف من وطئت أقدامه الأرض يرحل لجوار ربه بعد رحلة الحياة القصيرة، فهل من معتبر من طول الأمل؟
الأدلّة العقليّة لا تقل أهميتها عن الأدلة النظرية ( قال بل فعله كبيرهم هذا فاسألوهم إن كانوا ينطقون )
(أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وأن الله على نصرهم لقدير ) بشرى من الله على نصر كل مستضعف في الأرض
"ونادى .." "فاستجبنا .." "فكشفنا مابه من ضر" يا من ضاقت به الدنيا بما رحبت نادي المغيث وأمل خيرا بمن يكشف كل ضر!
{قَالُوا حرِّقُوهُ وانصُرُوا آلِهتكُمْ إِن كُنتُم فَاعلينَ} ضعيف الحُجه إذا بطلت حجته استخدم قوته وجبروته..
{بل متعنا هؤلاء وأباؤهم حتى طال عليهم العمر} لا نغتر بطول مكث المكذبين المعاندين؛ فهو مجرد متاع يعقبه عقاب.
(وماأرسلناقبلك الارجالا)كل الأنبياءرجال وفيهااشارة الى ان الولايات الكبرى في الأمة يختص بهاالرجال دون النساء
ثلاثة أدعية لثلاثة أنبياء في صفحة واحدة في سورة الأنبياء ختم كل دعاء فأستجبنا له من اية ٨٣ الى ٩٠
{ومن الناس من يعبد الله على حرف} من كان على حافة سقط، ومن تمكن بالعلم والإيمان ثبت ونجى.
( وهدوا إلى الطيب من القول ) والكلمة الطيب علامة من علامات الهداية وافضله التوحيد
{هو سماكم المسلمين من قبل} يكفي شرفًا أن الله هو الذي سمانا؛ فلنعتز بديننا ونتمسك به.
"وليعلم الذين أوتوا العلم أنه الحق من ربك فيؤمنوا به" آيات الله تزيد أولوا العلم والألباب إيمانًا وخشية
"الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة" لم يتغير حالهم بتغير منصبهم فالدنيا لا تغرّ المتقين.
{وطهر بيتي للطائفين} تطهير حسي من الأذى والنجاسات.. وتطهير معنوي بإزالة آثار الشرك والبدع
(ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه..) لعظمة الحرم مجرد ارادة السوء دون الفعل فيه تعرضك للعقوبة ، فعظم ماعظم الله
(وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَىٰ حَرْفٍ) هذا تصوير لمن هو متأرجح وقابل للسقوط غير ثابت في عقيدته ولا عبادته
" فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين "
﴿ إذ نادىٰ ربه ﴾ مهـما كان ألمك.. لا تتوقف عن نداء ربك.
كلما أَلمّ بك أمر.. فقل : ﴿ لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.. ﴾ وسترى النتيجة بإذن الله: ﴿ فاستجبنا له ﴾
{فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين} من آداب الدعاء الثناء على الله وتمجيده والإعتراف بالتقصير
{قالوا سمعنا (فتى) يذكرهم يقال له إبراهيم} فتى كان همه إقامة التوحيد فيا شباب الإسلام لتكن همتكم معالي الأمور لا سفسافها
( وهدوا إلى الطيب من القول ) والكلمة الطيب علامة من علامات الهداية وافضله التوحيد
حب الشيء يعمي صاحبه حتى لايرى إلاماأحبه ويصمه حتى لايسمع إلاماأحبه ﴿ولايسمع الصم الدعاء إذاماينذرون﴾
(لاهيةً قلوبهم) السيرُ إلى الله سيرُ قلوبٍ لاسيرَ أبدان فتفقد قلبك !!
(وذا النون.. فنادى في الظلمات) (وزكريا إذ نادى) ولقد أجابهم الله بعد نداءهم مباشرة (فاستجبنا له)
{اقترب للناس حسابهم وهم في غفلةٍ معرضون} تلك الآية منذ ما يزيد عن ١٤٠٠ عام .. فتأمل كم نحن غافلون ..
{ففهمناها سليمان وكلا آتينا حكما وعلما} قد يفتح الله من الفهم على الصغير مالا يدركه الكبير {وفوق كل ذي علم عليم}.
ان كان بك مرض فعليك ب{أنى مسنى الضروأنت أرحم الراحمين}وان كنت في غم فعليك{لاإله إلاأنت سبحانك إنى كنت من الظالمين}{فاستجبناله
ضاق أمرك، تسلط عليك أعداؤك، في كل كرب، قل كما قال نبي الله يونس عليه السلام: (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين)
{وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين} ﷺ رحمة لجميع الخلق من آمن به سعد ونجا في الدنيا والآخرة ومن كفر نجا في الدنيا وشقي في الآخرة.
والله لو آمنا بالله حق اﻹيمان لتولى بعزته وقوته الدفاع عنا "إن الله يدافع عن الذين آمنوا.."

سؤال المجلس: 
( تذهل كل مرضعة عما أرضعت ) ( مرضعة ) بتاء التأنيث مع أن الإرضاع علم على الأنثى فهل من دلاله .؟
الإجابة:
ليفاد بهذا التقريب أنها في حالة التلبّس (في حالة الإرضاع)

 

 
 


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل