مجالس المتدبرين في رمضان 1435هـ - الجزء 16

مجالس المتدبرين في رمضان 1435هـ

المجلس السادس عشر
بعنوان: #تدبرالجزء_16 
مع فضيلة الدكتور/ عبدالمحسن المطيري @q8azm
(جمع التغريدات صفحة إسلاميات)

مقصد سورة الكهف هو الوقاية من الفتن، مقصد سورة مريم بيان رحمة الله، مقصد سورة طه بيان حال اهل الشقاء والسعادة
(ان لبثتم الا يوما) استودع ساعات العمل الصالح، انتفع بدقائقك وأنفاسك، ابخل على الأهواء وكرم نفسك بالأعمال الصالحة.
(ومن أعرض عن ذكرى فإن له معيشة ضنكا..)) كيف لمن يعرض عن ذكر الله ان يطلب العيش السعيد واليسير
إذا أحاط بك اليأس من الذّريّة أو أصابك الهمّ فتذكّر ( هو عليّ هيّن )
{قال هذا رحمة من ربي} لم يزدهُ ماحققه من إنجاز إلا تواضعاً لله عز وجل وتأدباً معه
الكرم يورث الكرم والبخل يمنع الاحسان (..فأبوا أن يضيّفوهما فوجدا فيها جدارا يريد أن ينقضّ فأقامه قال لو شئت لاتّخذت عليه أجرا)
لكل من أثقلت كاهله الذنوب !! ارجع إلى ربك فإنه يقول : {وإني غفار لمن تاب وءامن وعمل صالحا ثم اهتدى}
(سيجعل لهم الرحمن ودا) ألا تشتاق لأن يرزقك الرحمن وده ؟! يارب .
﴿اشدد به أزري﴾ مهما بلغ الإنسان من مكانة فهو أحوج ما يكون لمن يشد أزره ويطمئن قلبه ويعاونه ويسانده ويذكرّه بالله!
من اداب الدعاءالتوسل الى الله بضعف الحال(وهن العظم مني واشتعل الراس شييا)
يستحب تبشير الناس بما يسرهم (يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ ...)
﴿قال ياآدم هل أدلك على شجرة الخلد وملك لايبلى﴾ من مداخل الشيطان عليك حب الملك والسلطان
"أما السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر" "وأما الجدار فكان لغلامين يتيمين" يُقيّض الله للضعفاء من يأخذ بأيديهم
"فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردما" مهما بلغَتْ قوة قلبك وجسدك ، فأنت ضعيف في نفسك قوي بإخوانك
أوصى الله عيسى بالصلاة (وأوصاني بالصلاة) ومدح إسماعيل (وكان يأمرأهله بالصلاة) وأمر محمد (وأمر أهلك بالصلاة)
وذكر الصلاة في سورة طه في أكثر من موضع وحث على الاصطبار عليها ولعل هذا من التناسق بين سورتي مريم وطه
(وكيف تصبر على ما لم تحط به خبراً) المرء عدو ما جهل ..
(كي نسبحك كثيرا ونذكرك كثيرا) حدد هدفك من رفيق دربك واسأل الله ان ينفعك به ولاتعتمد عليه من دون الله فتخذل.
قال تعالى في سورة طه " ما أنزلنا عليك الكتاب لتشقى" ونحن نترك السعادة ونلاحق الشقاء ، اللهم اهدنا الصراط المستقيم
ملخص الحياة (فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَىٰ وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لهُ مَعِيشَةً ضَنكًا)
((إِذْ نَادىٰ رَبهُ نِداءً خَفيَّا ) لا تحتاج لرفع صوتك أثناء الدعاء فَـ همسة وجعك تُسمع في السماء
(قالوا لن نؤثرك على ماجاءنا من البينات والذي فطرنا) الله يعلمك ويربيك ويبصرك فلا تؤثر غير الله على الله
( ذكر رحمت ربك ) ذكر فيها اسم الله عز وجل - الرحمن - ست عشرة مرة .. إنها سورة الرحمة !
(قالوا لن نؤثرك على ماجاءنا من البينات والذي فطرنا) الله يعلمك ويربيك ويبصرك فلا تؤثر غير الله على الله .
" ياليتني مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا " باطن الأرض ولا العِرض
"فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات" لما ضيعوا الصلاة فرغت قلوبهم فمالت للشهوات فانتكسوا وانحط مجتمعهم
لِحيائها وعفافها تمنّت أن تكون " نسياً منسيا " فخلّدها الله ذِكْراً لا يُنسى
{ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى} لا شقاء مع القرآن
مهما بلغت من العلم تحتاج لزيادة فيه (وقل رب زدني علما)
اختاه العري منبوذ في الدنيا والاخرة بل ان من نعيم الجنة عدم العري(ان لك الا تجوع فيها ولا تعرى)
"واذكر في الكتاب مريم" العظمة ليست حكرا على الرجال الأشداء ، بل قد تكون في امرأة تحلّت بالصبر والحياء
(وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها) وانت توقظ ذريتك وتدعوهم للصلاةتذكر هذه الاية واحتسب صبرك
{وعجلت إليك رب لترضى} كلما كنت الاعجل بالطاعة كنت الأقرب الى الرضى
{إنما تقضي هذه الحياة الدنيا} أوجاعك ومتاعبك ومصائبك قضائها دنيوي وزائل .. والحياة الحقيقية في الآخرة.
"ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى"، كيف تشكو الشقاء وأنت تتفيأ ظلال القرآن؟ اقترب من القرآن ولن تشكو الشقاء
الذي يتبع هدىٰ الله لا يضل عقله ولا تشقى نفسه...ولا يخشى مما هو آت ولا يندم على ما فات ! ﴿ فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقىٰ﴾
﴿ إنني أنا الله لا إله إلا أنا... ﴾ افرح.. لأنك عرفتَ إلهـك الحقيقي... فغيرك يبحث عن ربه بين الفئران والشجر والبقر.
{وأنذرهم يوم الحسرة } يتحسر الكافر على عدم الإيمان بالله ويتحسر المؤمن على عدم الزيادة في الطاعات
{قالت يا ليتني مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا} أختي المسلمة: مريم العفيفة تمنت الموت ولا يدنس عرضها فابعدي عن مواطن الريب
"وعجلت إليك ربي لترضى" كيف حالنا مع الله !
{قالوالن نؤثرك على ماجاءنامن البينات والذى فطرنافاقض ماأنت قاض إنماتقضى هذه الحياةالدنيا}هكذاينبغى ان يكون المؤمن لايؤثرالدنيا
{فخلف من بعدهم خلف أضاعواالصلاة واتبعواالشهوات فسوف يلقون غيا} جاهد نفسك ان لاتكون منهم واحذر من فعل هذا فانه يؤدي للهلاك
{هذا رحمةمن ربى فإذاجاءوعدربى جعله دكآء وكان وعدربى حقا}نسب الفضل لله ولم يقل عملى فحتى عملك للصالحات ه من توفيق الله ورحمته
"وكان أبوهما صالحا" أعظم ما تؤمن به مستقبل عيالك هو صلاحك اصلح نفسك وتعبد ربك بماهو أهله والله سيتولى ذريتك ويحفظهم
"وكان أبوهما صالحا" أعظم ما تؤمن به مستقبل عيالك هو صلاحك اصلح نفسك وتعبد ربك بماهو أهله والله سيتولى ذريتك ويحفظهم
"زهرة الحياة الدنيا لنفتنهم فيه ورزق ربك خير وأبقى" الرضا بعطاء الله لك،خير وأبقى من زهرة تبلى! اللهم لاتجعل الدنيا أكبر همنا
 الدعاء، القرآن، الصلاة، قواسم مشتركة بين سورة الكهف ومريم وطه وهذه مفاتيح السعادة في الدارين والوقاية من الفتن
(سأنبئك بتأويل ما لم تسطع عليه صبرا) من واجب العالم أن يبين لطالب العلم خطأه ليتعلم ولا يكفي إبعاده لمجرد أنه أخطأ
 (ذكر رحمت ربك) لعل كلمة رحمت كتبت بالتاء المبسوطة للدلالة على سعة رحمة الله عز وجل على عبده زكريا وعلى الخلق أجمعين

سؤال المجلس:
ما هي الآية التي تدل على ان الرجل هو الذي يعمل ويتعب لا الزوجة؟
الإجابة:
(فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى) قال تعالى (فلا يخرجنّكما من الجنّة فتشقىٰ) ولم يقل فتشقيان، فأشار ان الرجل هو الذي يتعب ويعمل


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل