وقفات في سورة يوسف - د. محمد الربيعة

وقفات في سورة يوسف

د. محمد الربيعة

{فما حصدتم فذروه في سنبله إلا [قليلا]مما تأكلون} {ثم يأتي من بعد ذلك سبع شداد} الاستعداد للأيام الخوالي بالادخار حكمة يوسفية

{فلما [كلمه] قال إنك اليوم لدينا مكين أمين} كلامك هو شخصيتك وبه يقاس علمك فأحسن كلامك وأتقن علمك

{ائتوني بأخ لكم من أبيكم ألا ترون أني أوفي الكيل وأنا خير المنزلين} من وسائل الإقناع الفاعلة الإغراء بما يحتاجه الشخص عندك

{ كذلك كدنا ليوسف} الله يكيد لأوليائه بتوفيقهم إلى التصرف الصحيح في تحقيق مرادهم من غير ظلم ولا تعدي

{فخذ أحدنا مكانه [إنا نراك من المحسنين] . قال معاذ الله} الاستجداء بذكر المحاسن لايجعل المسلم يتنازل عن الحق

{قال إنما أشكوا [بثي] وحزني إلى الله } لاتبث أحزانك [للناس] مهما كان حزنك فإنهم يزيدونك ضعفا وحزنا وبثها [لربك] فإنه يزيدك قوة وتفاؤلا

{ إن ربي لطيف لما يشاء} قالها يوسف في آخر القصة السورة حقا كلها لطف من الله بيوسف من كيد أخوته له إلى أن مكنه الله في مصر وجمعه بأهله

 

 


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل