مجالس المتدبرين في رمضان 1435هـ - الجزء 8

مجالس المتدبرين في رمضان 1435هـ

المجلس الثامن بعنوان: #تدبرالجزء_8 
مع فضيلة /الدكتور عبدالله الغفيلي @dr_alghfaily
(جمع التغريدات صفحة إسلاميات)

بداية الجزء من سورة الأنعام ( ولو أننا نزلنا إليهم الملائكة ..) إلى قوله من سورة الأعراف( قال الملأ الذين استكبروا من قومه لنخرجنك ..)
( ما كانوا ليؤمنوا إلا أن يشاء الله ) ما شاء الله كان ومالم يشأ لم يكن فسلم أمرك له
'ولتصغى إليه أفئدة.. ' القلوب المؤمنة لا ترعِ سمعها للباطل وإن بدا الگلام في أبهى زخرفه!
( ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة ) قاعدة :القلب الفرغ من الإيمان يتخبط والممتلئ يثبت
'وإن تطع أگثر من في الأرض يضلوگ'في زمن الفتن احذر مزالق الشيطان وأصحاب الهوى أن يحيدوا بگ عن الطريق الصحيح.
"وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا.." تسلية وتثبيت للنبي صلى الله عليه وسلم وهكذا ورثته من العلماء بعده؛فالطريق محفوف بالمكاره.
{أَوَ مَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ} هي دليل على أن الحياة بلا دين واستقامة: موت..!
{حتَّى إِذا أقلّت سحاباً ثقالاً سقناه لبلدٍ ميت} إن تأخر عليك الفرج أو الرزق فااعلم أن الله ما أخره إلا ليؤتيك خيرا مما تظن*
"وتمت كلمة ربك صدقا وعدلا "أكمل الكلام مااجتمع فيه الصدق في الخبر والعدل في الحكم،وأتمه ماكان في كلام الله فتدبر.
القلوب الكافرة يلقى فيها كل ما لا خير فيه من الشهوات والشبهات. ( كذلك يجعل الله الرجس على الذين لا يؤمنون)
( فكلوا مما ذكر اسم الله عليه إن كُنْتُمْ بآياته مؤمنين) ذكر اسم الله استعانة به وعلامة من علامات الإيمان..
( ومن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام) فتجده كافرا في بلاد كفر وتعادي الإسلام وتشوهه مع ذلك يقبل مسرعا يطلب الإسلام
لوعة وحسرة وترقب يجدونه أهل الأعراف يوم القيامة فكيف حال من ثقلت سيئاته؟!! وكيف فرحة من زادت حسناته
{ادعوا ربكم تضرعاًوخفية} كلما كانت عبادتك بالخفاء كانت اقرب للإخلاص وكلما تضرعت احرى ان يستجاب لك.
( أهؤلاء الذين أقسمتم لا ينالهم الله برحمة) لا تحتقر شخصاً لأجل فقره وضعف حاله
"كتاب أنزل إليك فلا يكن في صدرك حرج منه.."لا محل للضيق في قلب يحمل القرآن.
{قال الملأ من قومه..} اصحاب المناصب والنفوذ هم من يردون دعوة الحق ويشكِكون فيها خوفاًعلى مناصبهم.
(وذروا ظاهر الإثم وباطنه) قد تكون أحرص على ترك المعصية الظاهرة للناس، ولكن تذكر أن ذنوب الخلوات أشد فتكاً بالنفس
" وقد فصل لكم ما حرم عليكم .." المحرمات مسماة والأصل الإباحة
"ولو شاء ربك ما فعلوه" كل ما آلم قلبك وأسبل دمعك قد علمه وقدره ربك قبل خلقك فاصبر ولْتطمئن نفسك
العدل ليس فقط في الحسبة والأموال بل حتى في القول (وإذا قلتم فاعدلوا )
"ونزعنا ما في صدورهم من غل" صفاء القلب نعيمٌ من الجنة مُعجّل .
"وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا.." تسلية وتثبيت للنبي صلى الله عليه وسلم وهكذا ورثته من العلماء بعده؛فالطريق محفوف بالمكاره.
"وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا "مهما كان صلاحك فلا بد من وجود اعداء لك ..لاتبتئس من وجود الأعداء
"وقاسمهما إني لكما لمن الناصحين" ليس كل من ادعى النصح محق.
أبلغكم رسالات ربي وأنا لكم ناصح أمين " هذه الصفات التي يتصف بها الرسل البلاغة والنصح والأمانة. ابن كثير
{إنّهم أناس يتطهرون} كذلك هم اصحاب الشهوات لايريدون من يذكرهم بنجاستهم ودنائتهم لذلك هم يحاربون اهل الطهر والعفاف
إنك لتستغرب أين عقول الكفرة من عبادة بشر مثلهم لكن عندما تقرأ )زين للكافرين ما كانوا يعملون ( لتتضرعن لله زين في قلوبنا الايمان
"الله أعلم حيث يجعل رسالته" فإذا كانت الرسالة اصطفاء من الله بعلم فإن ما دونها كذلك؛ فارض بما قسم الله لك.
(إنما توعدون لآت وما أنتم بمعجزين) مهما بلغت مهاراتكم واستحدثت أدواتكم وبلغ علمكم وعظم مكركم
( وإن أطعتموهم إنكم لمشركون ) مجرد الطاعة تجعلك من أهل الاتباع.. فراقب نفسك من تطع ؟؟!!
﴿قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَ..﴾ اجعل حياتك كلهالله لأنك لم تخلق إلالعبادته!! 
أهل الفواحش وأتباع الشهوة يرمون أعمالهم المشينة على غيرهم "وإذا فعلوا فاحشة قالوا وجدنا عليها آباءنا..." 
الرفعة عند الله ليس فيها موضع للمتكبرين )قال فاهبط منها فما يكون لك أن تتكبر فيها ( فما أحقر المتكبر عند الله وعند خلقه
﴿وقالوا الحمدلله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله﴾ احمد الله أن وفقك للعمل الصالح 
"ربكم ذو رحمة واسعة" رحمةٌ وسعتْ الخلائق أجمع وتطرد أنت منها ، أي حرمان أعظم من هذا !!
( قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ) وهبنا الحيـاةَ كلها لك ، فتقبلها يا الله.
"إنهم اتخذوا الشياطين أولياء من دون الله ويحسبون أنهم مهتدون" تلقى أفكاره من الملاحدة ورأى في الإسلام التخلف
)وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَـٰتٍ لّيَبْلُوَكُمْ فِى مَا آتَـٰكُمْ). الابتلاء بالنعم قد يظهر الانسان الشاكر من غيره
حب الناصحين علامة نجاة،وبغضهم سبب للهلاك: "ونصحت لكم ولكن لا تحبون الناصحين "
﴿ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوآتهما﴾ كشف العورات وإظهار السوآت مقصد إبليسي قديم تمارسه الآن قنوات العهر والرذيلة ك mbc ونحوها
ما أشبهَ حالنا اليوم في المملكة بحالهم  ثم بدلنا مكان السيئة الحسنة حتى عفوا وقالوا قَد مس آباءنا الضراء والسراء )
"ادعوا ربكم تضرعا وخفية" "ادعوه خوفا وطمعا" للدعاء آداب لابد أن يتحلى بها من يدعو الله، فتأدب بالدعاء تجاب.
﴿ ويَحْسَبونَ أنّهـم مُهْـتَـدون ﴾ كم من مفتون....... لا يدري أنه مفتون!
لا أحد في الأرض مؤهل أن يُقيّم أحداً ! ﴿ إنّ ربكَ هوَ أعلم من يُضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ﴾
( ادعوا ربكم ) الله عز وجل أسمائه كثيرة ، اختار الله من بين أسمائه، اسم الرب ، لأنه أقرب اسم للإنسان هو الرب ..
(ومن خفت موازينه فأوليك الذين خسروا أنفسهم بما كانوا بآياتنا يظلمون) وهل هناك أعظم من تلك الخسارة ؟! جعلنا الله وإياكم من الفائزين.
العدو قد يكون ابتلاء من الله (وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الانس والجن )
{فلا يكن في صدرك حرج منه لتنذربه} القرآن هو اصل النذارة فليكن سلاحك . ولا تتردد بالتذكير به ولا تنحرج من العمل به 
{ ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً } إذا اجتمع في الدعاء: الضراعة والخفاء فإنه ﻻ يرد أبداً..
{وكذالك جعلنا لكل نبي عدوا} إذا كان هاذا حال الأنبياء فكيف هو حال من هو دونهم؟ { فذرهم ومايفترون 
(فذكروا آﻻء اللَّه وﻻتعثوا في الأرض مفسدين) فلنذكر نعم الله علينا التي ﻻ تعد وﻻتحصى وهنا تنبيه! لعدم نشر الفساد في اﻻرض
'ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقا' انشراح الصدر من علامات الرضى والمعاصي والذنوب سبب لضيق الصدر.
"ولو شاء ربك ما فعلوه" كل ما آلم قلبك وأسبل دمعك قد علمه وقدره ربك قبل خلقك فاصبر ولْتطمئن نفسك*

سؤال المجلس:
لماذا أُفرد سبيل الله وجمعت السبل الأخرى في قوله "وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ..)
الإجابات:
لان الحق واحد والباطل متعدد
لان طريق الهداية واحد وطرق الضلال متفرقة وكثيرة
طريق الحق واحد أما الضلال فهو متعدد


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل